آخر المستجدات
مقابلة لـ الاردن24: بعض الوزراء والنواب أحبطوا تجربة اللامركزية العمل توضح حول فرص العمل للاردنيين في الكويت وتدعو المهتمين للتقديم عليها الوحدة الشعبية: ما ننتظره هو إغلاق ملف الدعوى بحق الأمين العام نهائيا وضمان حق حرية الرأي والتعبير هوس التعديل الوزاري.. سوء اختيار أم خريطة مصالح مكشوفة؟! مؤسسة البترول الكويتية تنفي توفر فرص عمل لأردنيين في القطاع النفطي الكويتي السعودية تعلن البروتوكولات الصحية للحج: منع لمس الكعبة والحجر الأسود، وتعقيم وتغليف حصى الجمرات هل نواجه خطة الضم الصهيونية بخنق الشارع؟ عائلة أحمد عويدي العبادي: لماذا يرفضون عرض والدنا على لجنة طبية محايدة؟ سلسلة بشرية في الزرقاء: الضم نكبة جديدة لفلسطين وإعلان حرب على الأردن_ صور دمج ثلاث هيئات لقطاع النقل كهرباء اربد تستعين بافراد الامن لتنفيذ فصل الكهرباء عن المتخلفين الفراية: السماح بعودة المغتربين برّا الجمعة.. ولا تغيير على شروط الحجر شويكة تعلن خطوات دخول الأردن للسياحة العلاجية.. وتصنيف المملكة كوجهة آمنة جابر: اصابة محلية واحدة بفيروس كورونا.. والقادمون للسياحة العلاجية سيخضعون لاجراءات مشددة العضايلة يعلن دمج 3 هيئات مستقلة للنقل.. ودراسة دمج عدة وزارات ومؤسسات أخرى فيديو - الرزاز: سيتم فتح المطار الشهر الحالي لاستقبال السياح ضمن معايير لا تشكّل خطرا فرص عمل للأردنيين في الكويت - رابط التقديم المصفاة: لا ارباك لدينا.. ونملك مخزونا عاليا التربية: رصدنا محاولات للتقليل من انجازاتنا الكبيرة.. وسنلاحق مروجي الشائعات قضائيا المحكمة ترفض اضفاء صفة الاستعجال على طلب وقف قرار وقف زيادات الموظفين.. وتأجيل النظر في حلّ مجلس نقابة المعلمين

اهالي شهداء البحر الميت يلوحون بالتصعيد.. ويطالبون بنشر تقرير اللجنة الملكية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - لوح ذوو شهداء في فاجعة البحر الميت باجراءات تصعيدية في حال عدم نشر التقرير الذي أعدته اللجنة المستقلة والتي جرى تشكيلها بتوجيهات ملكية سامية وسلمت تقريرها إلى الملك متضمنا أوجه قصور الوزارات والمؤسسات الحكومية، مشيرين إلى أنهم "لن ينتظروا طويلا للمس القرارات".

وقال الأهالي لـ الاردن24 إنه وبحسب ما وصلهم، فالتقرير تضمن ادانة واضحة لعدة جهات على رأسها وزارة الداخلية، سواء فيما يتعلق بتخلّي حكام اداريين عن مسؤولياتهم بزعم أن "منطقة الوادي خارج اختصاصهم"، أو بسبب تأخر وصول الكوادر المؤهلة من الدفاع المدني إلى موقع الحادثة وعدم توفر كافة المعدات اللازمة لدى وصول الدفاع المدني، وبشكل رفع عدد الضحايا.

وشكك الأهالي في أن يكون التقرير الذي تسلّمه جلالة الملك عبدالله الثاني هو ذات التقرير الذي أعدّته اللجنة.

ولفتوا إلى وجود عدة وزارات أدانها التقرير منها وزارة التربية والتعليم لعدم التنسيق وابلاغ الأجهزة الأمنية والدفاع المدني عن الرحلات، وكذلك وزارة الصحة لعدم توفير كوادر طبية كافية في مستشفى الشونة، اضافة إلى وزارة السياحة التي تشرف على الأماكن السياحية وتقوم بترخيص المكاتب، مشيرين إلى وجود استهتار واضح وعدم مسؤولية لدى الاجهزة الحكومية المختلفة وهناك مخاطبات منذ العام 2013 باغلاق الوادي إلا أن ذلك لم يجرِ.

وقالوا إن الخطوة الأولى ستكون وقفة احتجاجية أمام الديوان الملكي لأمهات الشهداء وأشقائهم الأطفال، فيما ستتقرر الخطوات التصعيدية الأخرى لاحقا.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies