آخر المستجدات
سيناريو العام الدراسي المقبل: تقسيم الصفوف ومزيج من التعليم الإلكتروني والمباشر واشنطن تنتقد تقريرا أمميا حول عملية قتل قاسم سليماني وفاة خمسيني في مشاجرة جماعية بالمفرق الدمج الذي نريد.. قطاع النقل أنموذجا تسجيل 8 حالات شفاء من فيروس كورونا الإفراج عن أحمد عويدي العبادي وزير التخطيط: نتفاوض على مساعدات جديدة بـ 1.13 مليار دينار.. والمنح تُعطى ولا تسترد العسعس: لا أحد يكون سعيدا بلجوئه للاقتراض.. ونسعى لضخّ سيولة في الأسواق العضايلة: لا اصابات جديدة بفيروس كورونا في الأردن ليوم الأربعاء عاملون في الرأي يعتصمون أمام مبنى الصحيفة.. والادارة تصرف رواتب نيسان وأيار طلبة الجرايات في اليرموك يناشدون رئيس الجامعة.. وكفافي: أين الظلم؟! الشوبكي يوجه انتقادات لاذعة لاستراتيجية الطاقة: نسخة مكررة.. ولم تتطرق للضريبة المقطوعة! فريق ترامب يجتمع اليوم- مصدر امريكي يقول الضم لا يزال ممكنا هذا الشهر إرادة ملكية بتعيين ديرانية وبسيسو عضوين بمجلس ادارة البنك المركزي سيف لـ الاردن24: قد نلجأ لتوزيع بعض موظفي هيئات النقل.. ولن نستغني عن أحد عاطف الطراونة يلتقي السفير التركي.. تأكيد على رفض خطة الضمّ ودعم الوصاية الهاشمية التعليم العالي لـ الاردن24: قبول طلبة الدورة التكميلية في الجامعات يعتمد على موعدها النعيمي حول طلبة البرامج الدولية: لا نعتمد علامة مدرسية.. وبرنامج البكالوريا اعتمد التنبؤ التنمية والتشغيل: قمنا بتأجيل أقساط أشهر (7،6،5،4) دون فوائد ولا غرامات الناصر لـ الاردن24: فترة ولاية الأمناء والمدراء العامين ستكون مقيّدة بأربع سنوات قابلة للتجديد

لله حقيبة مدرسيّة

كامل النصيرات

لم يمرّ عليّ سنة دراسية أجد أشخاصاً يسألونك عن (شنطة) مدرسة قديمة كما هذه السنة..كثيرون ممّن حولي وممن أعرفهم فعلوها..كثيرون استسلموا لقدرهم وبانتظار الفرج..كثيرون الآن يعانون الأمرين مع أبنائهم فالأبناء (طلعوا أو نزلوا) لن يدركوا فقه الواقع ولن يعرفوا أن أهلهم ضاقت عليهم الأرض بما رحبت..!
كنتُ حدثتكم الأسبوع الماضي عن (فتوح المدارس) وعن أمنيتي بتأجيله..وكنتُ أعلم أن الأمر لا يعدو كونه أمنية غير قابلة للتحقيق..ولكنّ الواقع يبقى هو الواقع و الألم هو الألم ..والذين يظلّون ينصحونني بالتخفيف من التذمر والشكوى لا يعلمون أن التذمر هو حالة احتجاج وأن الشكوى هي حالة تذكير لما وصلت إليه الأمور..!
حينما يصبح كلّ ما حولك (نار وسعار) ..وتصبح (شحدة الشنطة المدرسية) حالة عامة..فإن نذيراً يلوح بالأفق..! حينما تصبح المدرسة رمز العلم والتنوير همّاً مجتمعيّاً فاقرأ على طلابنا السلام..! حينما تتجلّى الصورة ويضيع المجتمع في تفاصيل الحاجة والعوز والبحث عن (السترة) فقط فاعلمْ (يحفظك الله) أن المجتمع هذا أصبح عشوائياً حتى وإن سكن الاسمنت وإن وقف على الإشارة الضوئية لأنه يخبّئ في تفاصيله تمرداً قسريّاً سيظهر على شكل عنف لأتفه الأسباب و على شكل عصبيّة متصاعدة ؛ وسيصبح ذات يوم قريب قنابل لا تعرف أين ومتى تنفجر..!
أقولها لكم وأنا الخائف على الوطن كخوفه على أولاده..أقولها وأنا الراجف من كلّ شيء: إذا صار المجتمع حال لسانه يقول : لله حقيبة مدرسية فإن لا خير في مدارسنا ولا جامعاتنا..لأنّ أوّل شروط الذهاب للمدرسة هو أن تذهب إليها وعقلك سليم خالٍ من ألم الشحدة وأنك تلهث كي تأكل فقط وليس كي تتعلم..!
أيُّ جيل قادم إلينا يبدأ حياته العلميّة بشحدة..؟ هل تدركون ما تفعلون بنا..؟!!

 
 
Developed By : VERTEX Technologies