آخر المستجدات
بيان هام من الدفاع المدني بخصوص الحالة الجوية إنقاذ 10 أشخاص حاصرهم المطر والبرد في الرويشد بعد شهر من انهاء خدماته.. الخصاونة يعود مديرا للبترول الوطنية تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في المفرق.. والمشاركون يجمعون هوياتهم لتسليمها للمحافظة ارشيدات مخاطبا وزير العدل: سنقف بكلّ قوة ضدّ المسار السريع للقضايا الضمان لـ الاردن24: دراسة اكتوارية حول كلف وآثار تعديلات قانون الضمان الرزاز يعلن عن مراجعة شاملة ورفع لرواتب موظفي القطاع العام.. والطراونة يتعهد بعدم فرض ضرائب البطاينة لـ الاردن24: لا تهاون بملف المفصولين من لافارج.. والشركة ملزمة بقرارات المحكمة الحباشنة يتحدث عن تعيينات من تحت الطاولة لصالح نواب وعلى نظام شراء الخدمات وزير النقل ل الاردن 24 : نعمل على تحسين مستوى الخدمة وإعاة هيكلة الخطوط النائب المجالي يحذر البخيت من تفعيل رخصة كازينو العقبة حصر أعداد الطلبة في الجامعات الرسميّة والخاصة وإعلان موعد المنح الأسبوع المقبل مصدر لـ الاردن24: لا خطة حكومية لاستثمار أراضي الباقورة والغمر أطباء وزارة الصحة يتجهون للتصعيد والاضراب.. ويتمسكون بمطالبهم اتفاق تهدئة بين الجهاد والاحتلال في غزة.. والصحة: 34 شهيدا و111 جريحا حصيلة العدوان الارصاد تنشر تفاصيل الحالة الجوية لثلاثة ايام وتحذر الحكومة تبدأ حوارا مع المعتصمين أمام الديوان الملكي.. والمشاركون يؤكدون على "الأمان الوظيفي" بند على فاتورة الكهرباء يثير تساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. وذينات يوضح مزارعون يشتكون ارتفاع تقدير أسعار المياه عليهم.. ويتحدثون عن سياسة ممنهجة انتصر لزملائه الأطبّاء فكان مصيره "الكعب الدوار".. قضيّة القرالّة ووزارة الصحّة

يجب ألاّ تقلّ رواتبهم عن ألف دينار

كامل النصيرات

كلّما مررت بـ (عامل وطن) توقفتُ وتأملته وهو يجوبُ الشوارعَ ومكنسته بين يديه وقد كسر الحاجز الأخير بينه وبين ثقافة العيب..أراه وحبّات العرق قد ملأت وجهه بكلّ طيب خاطر ولا يرى نفسه أكبر من الجميع؛ تنظر إلى وجهه لتكتشف أنه يمتلك هموماً أكبر من أكبر واحد فينا؛ ومع ذلك أحلامه متواضعة..لا يطمح أن ينافس أحداً على مقعده الكبير ذي المسؤولية الكاذبة ولا ينافس حتى على صدارة جلسة في جاهةٍ منفوخةٍ ..بل يجلس على طوبةٍ أو على ترابٍ ناشفٍ وقد يظلّ واقفاً والكلّ جلوس ..!
وكذلك هو حال المراسلين في الوازارات والهيئات الحكومية..تراهم في كلّ الطوابق والمكاتب..تراهم يسابقون الخُطى..يوزّعون الابتسامات مع الشاي والقهوة..ويوزعون معها الأدعية والنصائح التي من القلب..! ورغم أيضاً أنهم يملكون من الهموم أضعافاً مضاعفة عن أيّ مسؤول أو موظف آخر إلاّ أنهم لا يزاحمون أحداً على لقمة عيشه أو على فساده الذي لا ينتهي..! وأيضاً كسروا الحاجز الأخير في ثقافة العيب التي تسكن أعماق الأردنيين بسبب الفشخرة الكذّابة..!
المهم؛ ومن الآخر..هؤلاء جميعاً وأشباههم في وظائفهم المتواضعة في أي مكان هم الكبار الحقيقيون..هم الشغّيلة الذين يتحمّلون نظرتنا الدونيّة لهم ..هم (الماكلينها) بظلمنا جميعاً لهم ..هؤلاء يستحقّون أن تكون رواتبهم أعلى الرواتب ولا تقلّ عن ألف دينار وأكثر بالشهر مع تأمين صحي درجة خاصة..هؤلاء يجب أن تكون لهم علاوة كبيرة ومكافأة أخرى تحت بند (محاربة ثقافة العيب)..هؤلاء يجب أن تتغير نظرة المجتمع لهم بتحسين أحوالهم بجعلها أفضل من الجميع لكي يتسابق الجميع ويصبح الظفر بوظيفة كوظيفتهم حلماً يسعى إلى تحقيقه الجميع..! لكي يصبح حمل المكنسة في الشارع وحمل صينية الشاي شيئاً طبيعياً لأكبر كبير في هذه البلد..!
انصفوا أصحاب العرق الدائم..انصفوا من لا ينافسونكم في أحلامكم..من ينظّفون تحتكم وفوقكم..من يغرقون في بحر الهمّ الحقيقي ومع ذلك يمتلكون خفّة دم وحكايات عبقرية..!
انصفوهم كي ينظف المجتمع من ثقافة العيب إن أردتم إصلاحاً حقيقيّاً..ولا تجعلوا الفشخرة تمنعكم من أن تقدّموهم على أنفسكم في الرواتب والعلاوات والمكافآت..لأنهم أفضل منّا جميعا..فهم المنتشرون بلا عيب ونحن المنزوون بعقدنا وكلّنا عيوب..!

الدستور