آخر المستجدات
استحداث قسم الشكاوى في التربية.. اختبار حقيقي يواجه الوزارة والمنظومة التعليمية السماح للبنوك بتأجيل الأقساط حتى نهاية العام الجاري الطراونة: ما يجري الآن سابقة خطيرة تتجاوز الخصومة السياسية إلى تشويه معيب وقفة احتجاجية في دابوق للمطالبة بالإفراج عن الطراونة - فيديو نقابة مقاولي الإنشاءات تستنكر توقيف أحد كبار المقاولين الاعتداء على الأطبّاء.. ثلاثة محاور لاجتثاث هذه الظاهرة تسجيل 20 ألف قضية تهرّب جمركي بقيمة 26 مليون دينار أبو علي: قمنا بـ 20 جولة تفتيشية على كبار المكلّفين.. وتسلمنا 875 طلب تسوية ومصالحة العضايلة: لا نملك احصائية حول الأردنيين الذين فقدوا وظائفهم في الخليج جابر: تغيير آلية عزل مصابي كورونا.. وتسجيل (3) اصابات جديدة بفيروس كورونا استياء بين أطباء في البشير اثر تكرار الاعتداءات عليهم التربية تستحدث قسم لمتابعة تظلمات المعلمين في القطاعين العام والخاص الرزاز: منذ بداية 2020 هناك 88 مليون دينار قضايا مال عام منظورة في المحاكم - فيديو الخدمة المدنية يوضح حول الدور التنافسي.. ويؤكد أن احالة من بلغت خدمته 25 عاما للتقاعد يؤثر على الضمان الموافقة على تكفيل الناشط علاء العياصرة العمل: إنهاء خدمات عاملين في مياه اليرموك مخالف لأوامر الدفاع النعيمي يوضح حول موعد نتائج التوجيهي.. ولجنة مشتركة لاقرار آلية بدء العام الدراسي القادم الصرايرة يدعو المتبرعين لصندوق همة وطن لتسديد التزاماتهم.. وتحويل 27 مليون لصندوق المعونة النقابات تنتظر سماع دوي انتخاباتها في "المنطقة الخضراء" مقترضون من صندوق التنمية يطالبون باعادة جدولة القروض.. ودعوة للاعتصام أمام العمل

بل يحقّ للناس أن تسأل

كامل النصيرات
يقول الفلاسفة: أول طريق المعرفة هو السؤال؟ الشخص الذي بلا اسئلة هو شخص بلا معرفة لأنه بلا إجابات وبلا احتمالات للإجابات..لذا؛ إذا أردتَ أن تحكم على مجتمع في قطعة جغرافية واحدة أو على شعب يمتلك حدوداً واضحة فعليك أن تسأل عن مجموعة الاسئلة التي يسألها هذا المجتمع أو الشعب ؛ سواء كانت اسئلة سطحية أو عميقة لأن الأساس هو السؤال لتعرف أن هذا المجتمع مبدع وغير راكد..!

وعندما يضج مجتمع أيّ مجتمع بسؤال واحد؛ فلا تستطيع تجريم هذا المجتمع بُحرمة السؤال..! من حقّ الناس أن تسأل عن كلّ شيء؛ كلّ شيء بلا تحديد وبلا تقييد ولا تخوين! ولا يحق لأحد كائناً من كان أن يخرج على الناس شاهراً سيف اللغة المتهالكة ويهددهم أو يطعن في نواياهم لأنه يريد من الناس أن ينساقوا خلف دفاعه الرخيص وفكرته مدفوعة الثمن ..!

لا يحق لابن اللغة العرجاء أن يعلّم الناس الكلام ..ولا يحقّ له أن يهددهم بقطع الأصابع وأخذ الثأر في معركة من طرف واحد هي طرفه هو ..ولا يحق له بعد اللتي واللتيا أن يدعي أن الوطنية لا تكون إلا إذا منحها هو شرعية المرور من خلاله..ولا يحق له تجيير حبّ الناس لبلدهم ووطنهم إلى فتات يقتات به من أجل رفعة موقعٍ زائف أو طمعٍ في بقاء مهدور..!

للناس حقّ السؤال عند الخوف وعند الأمن..للناس أن تتعاطى مع الاسئلة و تشطرها وتتكاثر عندما تغيب الشفافية والثقة..للناس أن تخاف على حاضرها ومستقبلها بعد أن أضاعت ماضيها بسبب حرّاس الأفواه ولصوص الأفكار المدفوعة..!

عندما تغيب الإجابات تلو الاجابات لا يحق لـ(أخو أخته) أن يتطاول على الناس لأنهم يكبّرون السؤال ويلوكونه ويكررونه كلّ ثانية ..لأن من بدهيات الأشياء أن تبدأ الأسئلة وأن تقرع رأس كلّ من اعتاد على القاء الخُطب وعدم الاستماع للناس.. !!

للناس حقّ الأسئلة وتجريمها وتحريمها مدفوع الثمن سيكون له ثمن يدفعه الوطن اليوم أو غداً..لا سمح الله..! وأول الأسئلة :من أعطاك الحقّ في تجريم الناس إذا سألوا؟؟!.


kamelnsirat@yahoo.com


(نقلا عن جريدة الدستور)
 
 
Developed By : VERTEX Technologies