آخر المستجدات
النسور والرجوب يطلقان أول مؤشر حوكمة شامل للشركات المساهمة العامة أهالي سما الروسان يعتصمون أمام مبنى البلدية.. والمقدادي: لا نعرف مطالبهم بشار الرواشدة.. غصة الحرية وصرخة الأمعاء الخاوية تأخر إعلان قوائم تعيينات موظفي التربية يثير علامات استفهام تحذيرات من تدهور الأوضاع الصحية للمعتقلين السياسيين ممدوح العبادي: الحزم التي أطلقتها الحكومة لا تخدم الإقتصاد جابر للأردن 24: ثمانية مستشفيات جديدة خلال ثلاث سنوات أمطار اليوم وحالة من عدم الاستقرار الجوي الاثنين تحت شعار لا للجباية.. المزارعون يعودون للإضراب المفتوح يوم الأربعاء الكلالدة: لا يشترط استقالة من يرغب بالترشح من النواب للانتخابات المقبلة ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 2345 الزراعة :حركة الريح تدفع الجراد بعيدا عن المملكة الحباشنة يفتح النار على ديوان الخدمة المدنية: باب للفساد وضياع الأجيال قوات الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة وتصادر يافطات وبرادي وبالونات مسيرة في الزرقاء: تسقط تسقط اسرائيل.. يسقط معها كلّ عميل الآلاف يشيعون اللواء المتقاعد الدكتور روحي حكمت شحالتوغ - صور اعتصام أمام السفارة الأمريكية: والقدس هي العنوان.. والله أبدا ما تنهان - صور اعتصام حاشد أمام سجن الجويدة للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور الأردنيون يلبون نداء المرابطين في المسجد الأقصى - صور تشارك فيها إسرائيل.. دعوات بالأردن لمقاطعة ورشة للمفوضية الأوروبية

نجحت العملية ولكن

كامل النصيرات

ذات يوم ليس ببعيد؛ تعرفت عائلتي على عائلة أُخرى بإحدى مستشفيات المملكة..وصارت العلاقة فيها من الدفء ما يكفي للسؤال والاطمئنان والتواصل ..وكان لدى العائلة الأخرى طفل مريض بحاجة إلى عملية..وما زلتُ أذكر المكالمة التلفونية مع الدكتور الذي أجرى العملية حين سألناه عن الطفل؛ قال مبتهجاً: الحمد لله العملية نجحت تماماً.. ففرحنا جداً . ولمّا سألنا الدكتور: نقدر نزوره يا دكتور؟ قال: مهو مات !!! صدمة كبيرة..سألناه : كيف نجحت العملية ومات ؟! قال: العملية كانت ناجحة وأنا عملت المطلوب مني تماماً والموت ليس بيدي ..وعاد وكرر بس العملية كانت ناجحة والحمد لله..!.
من يومها وتلك الجملة لم تفارق ذهني: نجحت العملية والمريض مات..صرتُ أقيسها على كل فشلٍ واضح أمامي يقوم صاحبه ويقول: أنا عملت الذي عليّ..! كلّنا وقت الشدة نخرج أنفسنا من دائرة الاتهام والتقصير.
كلّ ما أخشاه أن فرح الناس المتصاعد بقضيّة الدخان أو فضيحة التبغ أو سمّها ما شئت ؛ تتحوّل بعد كلّ هذه الجهود لمحاربة الفساد إلى مجرد محاولة فقط..الناس تراقب وتراقب بجدية هذه المرّة ..تريد أن ترى كل الذين لعبوا بالمال العام والذين استباحوا اقتصادنا وكأنه مطيّة لجرائمهم؛ خلف القضبان أو في بيت خالتهم..لا يريدون لرأس كبير فاسد بالأدلة القاطعة أن يسلم رأسه الفاسد ويبقى يسرح ويمرح بفساده..!.
يدي على قلبي مثل بقيّة الناس الطيبين الذين يخافون بلحظة حرجة أن يخرج عليهم من يقول لهم: نحن عملنا إللي علينا والعملية ناجحة ولكنّ المريض مات..نريد نجاحاً للعملية وجميع المجرمين بلا استثناء يكتوون بنار جرائمهم ويحلّ بهم عدل القضاء.
نريد نجاحاً للعملية والوطن يعود إلينا سليماً ومعافى.الدستور