آخر المستجدات
الصحة العالمية: قد لا يكون هناك حل سحري لأزمة كورونا الضريبة: لجنة التسويات تدرس الطلبات المقدمة لها أولا بأول الرزاز يشكل لجنة للوقوف على حيثيات حادثة التسمّم في عين الباشا محادين لـ الاردن24: أسعار جميع أصناف الخضار والفواكه منخفضة باستثناء الثوم ضبط عملية استخراج "بازلت" بطريقة مخالفة في الزرقاء.. وبئر مخالف في وادي السير جابر لـ الاردن24: قائمة جديدة للدول الخضراء خلال ثلاثة أيام وزير الزراعة يوضح حول شحنة الدجاج المستوردة من أوكرانيا النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه وفاة أربعة أشخاص وإصابة خمسة آخرين بحادث سير الغذاء والدواء تغلق 4 منشآت غذائية وتنذر 51 وتوقف 12 عن العمل ارتفاع عدد حالات التسمم الغذائي الثاني بمناطق البلقاء الى 109 حالات التفتيش على أكثر من 120 الف منشأة واغلاق حوالي 2400 منها مطار الملكة علياء الدولي يعلن تفاصيل إجراءات السلامة واستئناف الرحلات الجوية يوم الخامس من آب الغذاء والدواء تعلن نتائج عينات الدواجن تعليمات صحية جديدة للمنشآت التجارية خلال ساعات وسم #اربد يخترق قائمة الأكثر تداولا بعد فعالية السبت المسائية - صور اقبال متوسط على شراء الأضاحي.. والطلب على الروماني يفوق البلدي حوادث التسمم تشلّ حركة المطاعم في العيد.. والعواد يطرح تساؤلا هاما عن مصدر الاصابات مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة رسالة مهمة وعاجلة إلى رئيسنا الرزاز!

قلة ادب

ماهر أبو طير
قال بعد ان تنهد بألم انه حين تم توزيع الارزاق،من الله على البشر،لم يكن حاضرا على مايبدو،والكلام على مافيه من قلة ادب مع الله،تسمعه من كثرة،يعترضون ويحتجون على ارزاقهم،مقارنة بغيرهم،ولايجد بعضهم الا التعبير السابق،الذي كتبته على لسان احدهم،وهذا السخط على الله،يجلب قطيعة الرزق فعلا،وفي حالات ينزع البركة.

احداهن تردد مقولة تسمعها ايضا من كثيرين،اذ تقول لك تعبيرا عن الهم والتعب في الحياة «من وين الك هم..الله ببعثلك» وهذه اساءة ادب ثانية مع الله،وكأن الله مصدر الهموم،يوزعها على الناس،وكأن الانسان يكون خاليا من الهم،فيرسل الله له هما اكبر،واساءة الادب هنا،بالتأكيد تجلب سخط الله على القائل.

في علاقة الانسان مع ربه مفردات واعتقادات خطيرة،قد تحرف الانسان عن اصل المعتقد،واحدهم اذ يهمل صيانة سيارته،فتنفلت الكوابح منها،ويقع في حادث سير،او يقتل انسانا،يقول لك هو وغيره بكل بساطة «شاء الله وماشاء فعل» وفي حالات يقول لك» قضاء الله وارادته» والانسان هنا يرفع عن حالة مسؤولية الحادث ويحملها لله عز وجل،وهو يختبئ داخل عباءة التسليم،لكنه لايتنبه الى انه يتهم الله عز وجل بالحادث فعليا.

في مجالس الناس تسمع دوما كلاما ومفردات واعتقادات تحمل اساءة ادب مع الله،بشكل او بآخر،بحسن نية او سوء نية،وفي اعتقاد احدهم فان تعثره في العمل او الزواج يعود الى القسمة والنصيب،واذ تسأله عن معنى القسمة والنصيب،تعاد التفسيرات الى مايريده الله،لكن لا احد يقول لك ان المتعثرغير مؤهل مثلا،او ان سوق العمل غارق بخريجين من ذات طرازه،فيتم رد المكاره والمصاعب الى الله،لينام الانسان ليله الطويل،مطمئنا الى اعتقاداته الباطلة فعليا.

نفهم علاقتنا مع الله بطريقة خاطئة،وتجد حتى من لايؤمن بالله نهائيا،لكنه يفهم قواعد الرياضيات الانسانية في الارض،يجيد فهم قاعدة اجتهاد المرء،ولذلك تجد نفرا من غير المؤمنين اصلا،يصيغون حياتهم بطريقة اكثر نجاحا،ولربما على الرغم من انكارهم لله،الا ان انهم لايتهمون الخالق بكل سلبية تخصهم بشكل غير مباشر.

هذا ليس تعظيما لانكار الله.القصة وما فيها ان الانسان عليه ان يتحمل مسؤوليته،وكثيرا من المساوئ التي تحيق بحياتنا من صنع ايدينا على صعيد الرزق والعلاقات مع الناس والمشاكل،ولاتجد للاسف الشديد تفسيرا للسلبيات والسيئات الا بربطها بارادة الله،فيما الايجابيات يتم تفسيرها في حالات كثيرة بنباهة صاحبها،وذكائه المتقد،وسعيه وتعبه،فلا تسمع شكرا ولا حمدا،فيما تغلب علينا في حالات كثرة قلة الادب مع الله.

التأدب مع الله،نتيجة فعلية لمن يعرف الله حقا بقلبه قبل لسانه،فيما قلة الادب تهوي بصاحبها يوما بعد يوم الى الوراء.الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies