آخر المستجدات
77 يوما على اعتصام الطفايلة أمام الديوان الملكي.. ولا التفات رسمي! ترامب: سننشر صفقة القرن غدا الساعة 17:00 بتوقيت غرينيتش الطاقة تعلن انخفاض أسعار المحروقات عالمياً في الأسبوع الرابع من كانون ثاني الرزاز نافيا التجاوز على أموال الضمان: العبث بالضمان خطر على مستقبل الوطن طالبان تعلن إسقاط طائرة أمريكية تحمل ضباط "CIA" الرزاز: لن نسدد عن المتعثرين.. وسنقوم بمعالجة جذرية للمشكلة الرزاز مستعرضا انجازات الحكومة: نسبة الانجاز 92%.. والنهضة ليست مشروع سنة - فيديو الشوبكي يكشف أسباب ارتفاع فواتير الكهرباء: الشركات تعوض الفاقد من الملتزمين! التربية: تنسيق عالٍ واجراءات للوقاية من فيروس كورونا - صور متقاعدو ضمان يعتصمون احتجاجا على عدم شمولهم بزيادات الرواتب - صور الاشتباه باصابة صيني في الأردن بفايروس الكورونا الصحة تحجر على الصينيين في مشروع العطارات (14) يوما.. وتنتظر وصول "مواد التحاليل" الرحاحلة لـ الاردن24: نعمل على حصر أعداد المرشحين للاحالة على التقاعد حسب القرار الأخير المعلمين لـ الاردن24: أنهينا نظام الرتب.. وننتظر تعديل المهن الشاقة ترجيح تخفيض أسعار المحروقات الشهر القادم ارشيدات يطالب بموقف حازم من صفقة القرن.. واعتبار ضم الأغوار اعلان حرب يلغي اتفاقية السلام جابر يوضح حول اجراءات الصحة لمواجهة "كورونا".. وفحص القادمين عبر جميع المعابر الملك: موقفنا معروف.. (كلا) واضحة جدا للجميع صفقة القرن.. الحقيقة الكاملة خبراء يضعون النقاط على حروف لغز الطاقة ويكشفون أسرار فاتورة الكهرباء
عـاجـل :

مُنع من النشر.. مجروح من الانتخابات الأخيرة

كامل النصيرات
نعم مجروح ..ليس للنتائج التي تبدّلت أكثر من مرّة عينك عينك فقط ..وما كان لها أن تتبدل لو أنّ الجاهزية كانت على ما يرام ولم يدخلوا الناس في الحائط مرّة تلو مرّة ..مرّة لاعلان هذا فائزاً ثم يتم التراجع عن الفوز لصالح ذاك ؛ بحجة أنّ النتائج أوليّة والناس ما تعرف تحسب ..! قلتُ ليس لهذا مجروح فقط ..
بل لأنني راقبتُ وشاهدتُ و كنتُ عاجزاً عن التوثيق ..شاهدتُ كيف تخرج المصاري فجأة ووسط الحشود ..وكيف يقبض البائعون و كيف يعطي المشترون ..! شاهدتُ كيف يتدافع الناس على المشتري ..وكيف يتفاوضون..؟! بل إن هذه المرّة لم يكن البيع و الشراء سريّاً جدّاً ؛ بل به بعض العلنية ..به بعض الوقاحة..والأدهى به بعض التفاخر..!!.
مجروح ؛ لأن الكثيرين تذللوا إليك من أجل صوتك ..رفعوك لأعلى مكانة ..جعلوا منك الغاية و الهدف ؛ وفجأة بعد الفوز بلحظات ؛ يخرج الشخص الآخر من داخلهم فيرقصون أمامك بنديّة وفشخرة ويقولون لك وأنت من أعطاهم الصوت : خاوة ..دق خشوم ..عمامك يا ولد ..أسيادك ..!!
فجأة ..تظهر العشيرة عنواناً بارزاً للنصر ..وقبل قليل كانوا يحلفون أغلظ الأيمان أنهم ليسوا مرشحي عشائر بل مرشحون عن كل الناس..! أيّ فصام مقيتٍ هذا ..؟ وأي تزوير للدعاية الانتخابية وعينك عينك ..بلا مراعاة لمن وقف معهم و جلب لهم الفوز الذي صار فجأة (خاوة ناوة..و دق خشوم ..وإحنا كبار البلد )..؟!
مجروح نعم ..وألف نعم ..لأن في القلب غُصصاً وليس غُصّة واحدة ..وهناك كلام لا تستطيع إثباته ولكنّ أغلب الناس تعرفه و تدركه و تعيشه و تراه ولو دحضوه بألف يمين لن تصدق لأنك شاهد عيان عليه وأنت لا تُكذّب نفسك ولكنك خالٍ من الأدلة و الشواهد ..!
مجروح ..لأن الحريّة اختصروها بالذي يريدونه فقط ..ولأن الديمقراطية معناها في الأردن : أنا ومن بعدي الطوفان ..!