آخر المستجدات
بعد فشل نتنياهو في تشكيل حكومة اسرائيلية.. محللون يتحدثون لـ الاردن24 عن مصير صفقة القرن العاملون في البلديات يرفضون شروط "الادارة المحلية" لصرف العلاوة.. ويتمسكون بالتصعيد الأسبوع القادم انتقادات لليرموك بعد اقرار الجامعة انشاء محطة محروقات على أرضها.. وكفافي لـ الاردن24: الطلبة لن يتأثروا الجرائم الالكترونية تحذر من روابط تخترق واتساب الأردنيين عشائر الدوايمة تستهجن وترفض قرار وزارة الداخلية بمنع احياء ذكرى مجزرة الدوايمة كناكرية لصندوق النقد: لن نقبل بتنفيذ أي مقترحات لا تتوافق مع المصالح الوطنية الملك يؤكد أهمية اتباع أساليب جديدة للتعامل مع الظروف الاقتصادية الاستثنائية المشاقبة لـ الاردن24: المرحلة الثانية من الدعم التكميلي في كانون أول الزميل أحمد ذيبان يقاضي مجلس نقابة الصحفيين البستنجي للأردنيين: لا تقلقوا من بطاريات سيارات الهايبرد.. ليست قنابل موقوتة النائب العتوم تكشف ملاحظات جوهرية على منهاج الرياضيات الجديد للصف الأول الحركة عبر "جابر" في أدنى مستوياتها.. والبحارة يدعون أهالي الرمثا لاجتماع طارئ تشكيلات إدارية في الداخلية - أسماء المعطلون عن العمل في ذيبان يعتصمون أمام قضاء مليح.. ويؤكدون تمسكهم بمطالبهم أو "الخيمة" حراك لبنان: الاستثمار السياسي الداخلي والاقليمي بدأ.. وهذه خريطة مصالح زعماء الطوائف "المنتفضين" الطراونة لـ الاردن24: سنصرف علاوة الـ25% لموظفي البلديات بشرط زيادة ساعات العمل بني هاني لـ الاردن24: الحكومة وافقت على نفق وجسور اربد.. وهذه ملامحها فشل اجتماع سائقي التربية بالوزارة.. و"الفئة الثالثة" يدعون لاعتصام الأحد ترامب: الاردن طلب ابقاءنا على بعض القوات في سوريا.. وسننشر عددا منهم على الحدود التهتموني لـ الاردن24: بدء تنفيذ النقل الحضري وميناء معان ومطار ماركا العام القادم
عـاجـل :

«دعم القضية»!!

أحمد حسن الزعبي

لا اخفي عليكم ، منذ أن وقفت أمام المدعي العام قبل عشرة أيام تقريباً على خلفية قضية المطبوعات والنشر .. ومصروفاتي الشخصية قد انخفضت إلى أكثر من النصف..
ما أن أدخل دكانة كرمة العلي لأشتري بعض الأغراض حتى أحظى بتعاطف شديد ممثلاً بدسّ «3 حبات رأس العبد» في كيس المشتريات كهدية للأولاد ..وعند الرفض أو الإصرار على الدفع ، كنت اسمع العبارة التالية من الحجة كرمة : (اذا ما بتخوذهن ببطل أحكي معك..وما بفوتلك دار.. أنت مرفوع عليك قضية والله يساعدك)..
اللحام أيضا صار يقوم بقصّ الجزء الأشهى من «التريبة» أو «الفتيلة» ويطبّشها في الميزان مع سبق الإصرار والترصّد كدعم «لحمستي ولوجستي « من طرفه في موضوع القضية المرفوعة ،وما أن أمد عليه لأدفع فرق «الطباشة» حتى يبادرني بالكلام ( يا عيب العيب..أنت زلمة مرفوع عليك قضية ..وهذا أقل الواجب)..الشيخ نصر صاحب الملبنة قبل يومين خصم لي نصف دينار من ثمن دلو الرايب (دعماً للقضية)..حتى الشاب الذي اشتري منه بنزيناً سعودياً «مهرّباً» على الطريق الرئيس ومنذ ان سمع ان ثمة قضية مرفوعة عليّ من شخصية كبيرة ..صار يبحث عن الجالون المملوء جيداً ويديره في خزان السيارة مع خصم دينار عن باقي الزبائن (دعماً للقضية)...
في المقهى .. الثلاثاء الماضي لم تنجح محاولاتي لدفع حساب أرجيلة «السلّوم» وفنجان القهوة التي تناولتهما ..فأصر صاحب المقهى وحلف بالطلاق إلا يتقاضى مني فلساً واحداً ما دامت القضية مرفوعة..معتبراً ان كل عمليات التنفيخ والشرب والطرقعة ولعب الطرنيب في المقهى تأتي ضمن «دعم القضية»..
أنا مسرور جدا، لأن النفقات انحسرت كثيرا، فلأول مرة منذ ان توظّفت صرت أحس بمعنى «الوفرة» ..كل ذلك طبعاً بسبب التعاطف مع القضية...لذا أنا أبحث ألآن بجدية عن «مشتكٍ»آخر ليرفع عليّ قضية جديدة، علّي أكمل الشهر الحالي على خير دون عجز..
***
يا سلاااام...مجرد عبط «قضية مطبوعات ونشر» أنعمت عليّ بكل هذا الدلال والدعم المادي والمعنوي..بدّي أقول ليش الجماعة «عابطينها» من زمان وغارشين؟؟!!!
(الراي )