آخر المستجدات
المركزي: عودة العمل بتعليمات التعامل مع الشيكات المعادة توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! إيقاف طرح كافة العطاءات لمشاريع البلديات باستثناء المرتبطة بالمنح وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً التعليم العالي لـ الاردن24: قرار اعتبار الحاصلين على قروض ومنح مسددين لرسومهم ساري المفعول التربية: تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس اليوم الصمادي يكتب: ثورة ما بعد الكورونا قادمة فحافظ على وظيفتك! العوران لـ الاردن24: القطاع الزراعي آخر أولويات الحكومة.. والمنتج الأردني يتعرض لتشويه ممنهج عبيدات لـ الاردن24: سنتواصل مع الصحة العالمية بشأن دراسة ذا لانسيت.. ولا بدّ من التوازن في الانفتاح التربية لـ الاردن24: تحديد موعد تكميلية التوجيهي في آب التعليم عن بُعد: هل يتساوى الجميع في الحصول على تعليم جيّد؟ العضايلة لـ الاردن24: لن نجبر موظفي القطاع العام على التنقل بين المحافظات معيش إيجاري.. حملة الكترونية لإيجاد حل عادل لمعضلة بدل الإيجار الصحة العالمية تحذر من ذروة ثانية "فورية" لتفشي كورونا مقترحات في ضوء تصريحات العضايلة

مندوب مبيعات سياسي "النص الاصلي"

أحمد حسن الزعبي
وجه الشّبه بين مندوب المبيعات ، والمبعوث السياسي أنّ كليهما يجب أن يعود في نهاية النهار إلى الجهة التي أرسلته ليقدّم تقريره حول جولته الأخيرة؛ ماذا عرض ؟ ومن اهتم ؟ وماذا يتوقع؟ وكم حجم الخصم "السياسي" الذي يقترحه؟ والسخاء في خدمة ما بعد البيع أو "الوساطة" ؟ وماذا يخطط لبرنامجه غداً؟..



ولأنني أفتقده منذ أسابيع ، فلم يظهر على الإعلام، ولم يضع يديه خلف ظهره كما هي عادته في المؤتمرات الصحفية،ولم يدلِ بتصريح مثير للجدل، ولم يتقدّم بحل، ولم يبادر بمبادرة ولو بحسم 60% من تكلفة الدم .

و من باب الفضول، وربما التذكير، وغالباً من باب رفع الوجع الذي يدق شبابيك المواطنين العُزّل والمسالمين في سوريا..أقول من منكم رأى الأخضر الإبراهيمي الرجاء الاتصال بي للضرورة القصوى أو إرسال "إيميل" على بريدي الإليكتروني أدناه..فهناك شعب يُسحق كل لحظة ، هناك براميل بارود تُرمى على بيوت الياسمين..هناك أشلاء أطفال ، وأصابع صغيرة ، ودمى قطنية تحت الرّدم والأنقاض...أرجوكم من رأى الأخضر الإبراهيمي فليرسل لي رسالة يطمئنني فيها...أن "المندوب الأممي" ما زال على قيد الحياء..



أما أنا فسأدفع ما تبقى من راتب هذا الشهر لأضع إعلانا في كبريات الصحف العربية أكتب فيها:

خرج ولم يعد، مندوب الأمم المتحدة السيد "الأخضر الإبراهيمي" من مقر عمله الكائن في نيويورك... مواصفاته كما هو في الصورة ، يرتدي جاكيتا أخضر ، مقاس 54 وبنطلون أسود،ونظارة "أنتي ريفليكشن" ، على من يعثر عليه يرجى تسليمه إلى السيد بان كي مون أو إلى إدارات مخيمات اللجوء في تركيا والأردن..

و من يتستر عليه سوف يعّرض نفسه للمساءلة الدولية..

"سواليف"

 
Developed By : VERTEX Technologies