آخر المستجدات
أبرز التعديلات على نظام تعيين الوظائف القيادية الحملة الوطنيّة لإسقاط اتفاقيّة الغاز تخوض معركتها الأخيرة.. والكرة في ملعب النوّاب تضامنا مع السجناء السياسيين.. وسم #بكفي_اعتقالات يتصدر تويتر في اليوم العالمي لحقوق الإنسان الطفايلة في مسيرة وسط البلد: إحنا أسسنا عمان.. يلّا نمشي عالديوان على هامش الموازنة.. خبراء اقتصاديّون يحذّرون من الخلل المالي الهيكلي ويدعون لعدم الإعتماد على ضريبة المبيعات اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. أين يقع الأردن؟ صورة صادمة من داخل مصبغة البشير.. وزريقات لـ الاردن24: نرصد كافة مخالفات شركات النظافة معتقلون سياسيون يواصلون الاضراب عن الطعام.. ومنع الزيارة عن المشاقبة اسماعيل هنية: أمن الأردن خطنا الأحمر.. ومعه بالقلب والسيف.. ورقابنا دون الوطن البديل الامن يهدم خيمة بحارة الرمثا.. والمعتصمون يتعهدون باعادة بنائها بما فيهم المياومة.. مجلس الأمانة يوافق على زيادة رواتب العاملين في أمانة عمان تحذيرات داخلية إسرائيلية من تداعيات ضم غور الأردن متقاعدو الضمان يحتجون أمام النواب على استثنائهم من زيادات الرواتب سقوط قصارة أسقف ثلاثة صفوف في سما السرحان: الادارة تعلق الدوام.. والوزارة ترسل فريقا هندسيا - صور السقاف لـ الاردن24: الضمان لن يدخل أي مشاريع لا تحقق عائدا مجزيا.. والصندوق المشترك قيد الدراسة الحكومة: وفاة و49 إصابة بانفلونزا الخنازير في الأردن البترول الوطنية: نتائج البئر 49 مبشرة.. وبدء العمل على البئر 50 قريبا الحكومة خفضت مخصصات دعم الخبز والمعالجات الطبية للعام القادم! هل ترفع الحكومة أجور العلاج في مستشفياتها؟ القبض على المتورطين بسلب ٥٣ دينارا من فرع بنك في وادي الرمم - صور
عـاجـل :

من أسرار البترا عند اليهود

ماهر أبو طير
التعديلات البرلمانية التي تسمح ببيع الاراضي لغير الاردنيين، تغييرات غير كافية، خصوصا، في ظل المخاوف من شراء اسرائيليين لهذه الاراضي.

الاسرائيليون بموجب هذه التعديلات بأمكانهم شراء الاراضي، عبر يهود يحملون جنسيات اجنبية، واشتراط النواب ان يكشف المشتري اي جنسية اخرى يحملها، اشتراط غير واقعي، لان لا احد قادر على التأكد من حمل المشتري لاي جنسيات اخرى، فلا وسائل فعلية تمكن الاردن، من التأكد من صدقية معلومات المشتري.

المخاوف على اشدها من بيع اراضي البترا لمستثمرين يمثلون جهات اسرائيلية، خصوصا ان هناك اراء دينية يهودية تعتبر البترا المدينة المحصنة التي سوف يهرب اليها اليهود آخر الزمن.

لابد ان يتراجع النواب عن فتح باب الشراء في البترا، لغير الاردنيين، ووهم الاستثمار سمعنا به كثيرا، في العقبة وغيرها.

الكارثة هنا ان واجهات كثيرة عربية واجنبية قد تمثل جهات غير مرغوب بها شعبيا، خصوصا في منطقة مثل البترا مطلوبة لاعتبارات دينية، بل ان اليهود يعتقدون ان عين موسى في تلك المنطقة تفجرت جراء ضرب سيدنا موسى عليه السلام الارض حيث تفجرت اثنتا عشرة عينا من اجل اليهود.

بأمكان اي شخص ان يكتب على محرك البحث « جوجل» بضعة كلمات مثل البترا مدينة اليهود المحصنة التي سيفرون اليها آخر الزمن مشيا على الاقدام من القدس، وهناك فيديوهات ودراسات دينية تتحدث عن هذا الامر.

يعد لافتا للانتباه اهتمام اليهود بمناطق الجنوب، وكلنا يعرف ان مجموعات يهودية تسير على الاقدام على شكل مجموعات في تلك المناطق، لغايات غير معروفة.

مايمكن قوله هنا، ان النواب عليهم واجب رد هذه التعديلات ومنع بيع الاراضي في البترا لغير الاردنيين، لان كل الضمانات الاخرى بعدم تسرب الارض الى جهات اسرائيلية، ضمانات غير مقنعة، ونحن نعرف ان هناك واجهات عربية ودولية ستأتي لشراء الارض، ولااحد يعرف من تمثل حقا، في تلك المنطقة حصرا.

لانريد ان نبالغ كل مرة، في مخاوفنا المثارة، لكننا نتحدث بصراحة ان التعديلات غير مريحة، حتى لو كان عنوانها تحفيز الاستثمار في تلك المنطقة، .


(الدستور)