آخر المستجدات
الحكومة تبدأ حوارا مع المعتصمين أمام الديوان الملكي.. والمشاركون يؤكدون على "الأمان الوظيفي" بند على فاتورة الكهرباء يثير تساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. وذينات يوضح مزارعون يشتكون ارتفاع تقدير أسعار المياه عليهم.. ويتحدثون عن سياسة ممنهجة انتصر لزملائه الأطبّاء فكان مصيره "الكعب الدوار".. قضيّة القرالّة ووزارة الصحّة فعالية ليلية في الزرقاء للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور مجلس الوزراء يوافق على مشروع قانون معدل لقانون الدفاع المدني العاملون والعاملات في شركات "التنظيف".. ضحايا استمرار القصور في احترام معايير العمل أهالي معتقلين أردنيين في السعودية يحتجون أمام الخارجية للمطالبة بالافراج عن أبنائهم - صور النواب يستكمل تشكيل لجانه الدائمة في الدورة العادية الأخيرة - اسماء حراكا المفرق وبني حسن يشكّلان لجنة لمتابعة قضايا المعتقلين.. ووقفة احتجاجية الجمعة - صور المياه: الموافقات على الآبار غير المرخصة مقيّدة.. ولا تشمل بائعي المياه وأصحاب المشاريع بعد المقاطعة الأوروبيّة لمستوطنات الإحتلال.. نشطاء ينتقدون الهرولة إلى أحضان التطبيع 24 شهيدا- العدوان متواصل على القطاع أسامة الازايدة يكتب: الغمر والباقورة.. السيادة هي العنوان.. وما عداها تفاصيل محلية استمرار تراجع التخليص على المركبات.. والبستنجي: 38 سيارة "كهربائيّة" فقط في تشرين الأول وفاة السفير الأردني في الجزائر أحمد جرادات سائقو التكسي الأصفر يعتصمون أمام النواب.. ويطالبون بوقف عمل المركبات الخاصة و5000 طبعة - صور الكيلاني يطالب بالافراج عن عقل والمساعيد.. والأمن يمنع الزيارة عنهما الطراونة يطالب الحكومة باعادة النظر في قراراتها الاقتصادية: ايرادات المناطق الحرة انخفضت ممدوح العبادي لـ الاردن٢٤: لا ملكيات لصهاينة في الباقورة.. والحكومة قادرة على استملاك أي أرض
عـاجـل :

تنظيم داكش

أحمد حسن الزعبي
السياسة مثلها مثل أي قطاع آخر...فيه مدخل انتاج وفيه مخرج انتاج.... يعني لا يمكن لك ان تزرع قمحاً..وتحصد «بابا غنّوج» مثلاً..أي منتج في هذه الدنيا لا بدّ ان يتضمن جزءاً او كلاً من المدخل...ومن الغباء أن تضع كتلة من اللحمة في «ماكنة الفرم»..وتنتظر ان يخرج آيس كريم من الفوهة السفلية...

بمعنى آخر عندما نزرع ديكتاتورية ، وسلطة واحدة ، وخنق لحرية التعبير ، ومحسوبية ، واستحواذ على القرار ، واعتبار الشعوب مجرّد قطعان ترعى من ارض الله وتشرب من مائه ،ونقمع أي صوت او رأي او فكر يحاول النهوض في أي من البلاد العربية..فحتماً لن ننعم بشعب سويسري هادئ وناعم ومسالم بملامح شرق أوسطية...كل ما وضعناه في ماكنة السلطة من «سلطة» ونبذ الآخر سنحصده قامات بملابس سوداء وأقنعة وسيوف...

لسنا الوحيدون في «الإرهاب» ولكننا الأميز..لذلك وأنا أقرأ عن كوريا الشمالية فإنني أتوقع خروج تنظيم «داعش خاصتهم» ، وليكن اسمه «داكش دولة التنظيم في كوريا الشمالية « ، أتوقع أن يكون هذا التنظيم أكثر شراسة ودموية وحقداً وجهلا من تنظيم الدولة..لأن ما يتعرّض له من مضايقات وظلم وتفقير ومصادرة لحقوقه الإنسانية والأساسية تجعله يكفر في كل شيء حوله أو تصادفه أمامه...كما سيزداد حقداً على كل النماذج الناجحة والشعوب المرفقة من قبل أنظمتها لأنه لم ير في حياته الا صورة الزعيم وحبل المشنقة فإما ان يصفق او يعدم..

مثلاً نفقات زعيم آسيوي على الكونياك يزيد ب800 مرة عن معدّل الدخل السنوي لمواطنه...إذ ينفق ما مقداره 1.2 مليون دولار سنوياً على «الكونياك» بينما لا يصل معدل الدخل السنوي للمواطن في بلاده لأكثر من 1800 دولار بمعدّل 150 دولاراً شهرياً...كما فرض ذلك الزعيم مؤخراً على الرجال عدم تطويل شعرهم أكثر من 5 سم وكبار السن 7سم..وحصر تسريحات الشعر بــ 14 نموذج لقصات الشعر لا يجوز تجاوزها او تعدّيها...وغيرها الكثير من التضييق على الحريات الخاصة..دون ان يقرب أحد بالحديث عن السياسة او الحقوق السياسية فهذه كبائر لا يطفئها الا قطع الرقاب أو الحشر مع الأسود في قفص العقاب...

«داعش»،»داكش» «دافش»،»داخش» كلها أسماء مواليد ..خرجت من عيادة الديكتاتورية ..


(الرأي)