آخر المستجدات
الضريبة: لجنة التسويات تدرس الطلبات المقدمة لها أولا بأول الرزاز يشكل لجنة للوقوف على حيثيات حادثة التسمّم في عين الباشا محادين لـ الاردن24: أسعار جميع أصناف الخضار والفواكه منخفضة باستثناء الثوم ضبط عملية استخراج "بازلت" بطريقة مخالفة في الزرقاء.. وبئر مخالف في وادي السير جابر لـ الاردن24: قائمة جديدة للدول الخضراء خلال ثلاثة أيام وزير الزراعة يوضح حول شحنة الدجاج المستوردة من أوكرانيا النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه وفاة أربعة أشخاص وإصابة خمسة آخرين بحادث سير الغذاء والدواء تغلق 4 منشآت غذائية وتنذر 51 وتوقف 12 عن العمل ارتفاع عدد حالات التسمم الغذائي الثاني بمناطق البلقاء الى 109 حالات التفتيش على أكثر من 120 الف منشأة واغلاق حوالي 2400 منها مطار الملكة علياء الدولي يعلن تفاصيل إجراءات السلامة واستئناف الرحلات الجوية يوم الخامس من آب الغذاء والدواء تعلن نتائج عينات الدواجن تعليمات صحية جديدة للمنشآت التجارية خلال ساعات وسم #اربد يخترق قائمة الأكثر تداولا بعد فعالية السبت المسائية - صور اقبال متوسط على شراء الأضاحي.. والطلب على الروماني يفوق البلدي حوادث التسمم تشلّ حركة المطاعم في العيد.. والعواد يطرح تساؤلا هاما عن مصدر الاصابات مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة رسالة مهمة وعاجلة إلى رئيسنا الرزاز! كارثة محتملة على شارع ال 100

الأردن سيدخل دمشق مضطرًا

ماهر أبو طير
يقول وزير خارجية بريطانيا الأسبق «ديفيد اوين»: إن الأردن سيدخل إلى دمشق في نهاية المطاف، بتفويض دولي ورضا أممي.

يزيد ديفيد اوين بقوله: إن الدولة السورية الحالية سوف تتحوصل فقط على شواطئ المتوسط، وإن على العالم الاستعداد لهذا السيناريو، أي: سيناريو سقوط الدولة السورية الحالية والشكل الجديد للمناطق المتبقية من الدولة السياسية الحالية، فهي مناطق ستخضع فعليا لإعادة ترسيم بقرار دولي.

في مقال مهم له يضيف: «دمشق ستسقط قريباً، وليس بعيداً، وعندئذ سينتقل «داعش» إلى الفوضى، ومن الحتمي بالنسبة لروسيا وإيران، وكذلك لأميركا وأوروبا، أن يتم إنقاذ دمشق. ولكن السؤال هو: كيف؟ إن ما تمس إليه الحاجة بشكل يائس، هو تفويض إقليمي بمقتضى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لحفظ السلام الدولي وتحقيق استقرار الصراع في دمشق وحولها، تفويض لإدارة العاصمة والدفاع عنها، يكفل الانتقال على مدى سنتين لاستعادة دولة مستقلة، والإعداد لانتخابات يتم الإشراف عليها دوليا، وإن هذا التفويض لا بد أن يلبي ويعترف بالحاجة إلى انسحاب متزامن للأسد وقواته إلى اللاذقية، فيما يتحرك الأردن إلى دمشق. ويقر هذا التفويض أيضاً، بأن الأردن يمكنه استدعاء مساعدة إقليمية كاملة في دمشق وحولها، وصولاً إلى الحدود الأردنية، كما يقر بأن الأردن ينبغي أن يكون قادراً على استدعاء المساعدة العسكرية من الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، التي يمكن لقواتها أن تصل جواً على الفور للدفاع عن حدود الأردن، ولكن مع سلطة دخول سوريا».

كلام وزير خارجية بريطانيا الاسبق، يقرأ السيناريو في مجمل مقالته باعتبار ان الاراضي السورية سوف يتم تقسيمها نهاية، وان النظام العلوي سوف يبقى لكنه على شكل دويلة علوية على الشاطئ.

التدخل الروسي الذي نراه حاليا لم يتطرق له الوزير بشكل عميق، والارجح ان التدخل بهذا المعنى لن يكون معنيا بالحفاظ على مجمل الدولة السورية، بقدر حفاظه على النظام وعلى مناطق محددة في سورية لها صلة بالثروات المعروفة والمخفية والخطوط البحرية وبعض اسرار الروس في سورية، فهي ليست مهمة روسية لانقاذ كل الدولة السورية، كما يظن كثيرون.

الاستنتاج من كلام اوين يقول، ان دخول الاردن الى دمشق، سيأتي اضطرارا وليس اعتداء، فالدولة السورية سوف تنهار، والعلويون سيذهبون الى دويلة على البحر، ومناطق جنوب سورية ودمشق ستبقى مفتوحة لقوى كثيرة؛ ما سيجبر الاردن على التدخل في النهاية لاعتبارات كثيرة.

خلاصة الكلام هي الخلاصة ذاتها التي نصل اليها كل مرة، سورية سوف تستدرج العالم الى صراع اكبر خلال الفترة المقبلة، ومارأيناه حتى الان، لاشيء، مقارنة بما هو مقبل وآت، والارجح ان تستقطب سورية صراعا اكثر حدة بين قوى العالم خلال الفترة المقبلة، بما يؤدي الى اشتداد الصراع، وما يتفرع عنه من ازمات او اعادة ترسيم لكل المنطقة، فوق التدخل الأجنبي بصورة واضحة جدا.

maherabutair@gmail.com


(الدستور)
 
Developed By : VERTEX Technologies