آخر المستجدات
استحداث قسم الشكاوى في التربية.. اختبار حقيقي يواجه الوزارة والمنظومة التعليمية السماح للبنوك بتأجيل الأقساط حتى نهاية العام الجاري الطراونة: ما يجري الآن سابقة خطيرة تتجاوز الخصومة السياسية إلى تشويه معيب وقفة احتجاجية في دابوق للمطالبة بالإفراج عن الطراونة - فيديو نقابة مقاولي الإنشاءات تستنكر توقيف أحد كبار المقاولين الاعتداء على الأطبّاء.. ثلاثة محاور لاجتثاث هذه الظاهرة تسجيل 20 ألف قضية تهرّب جمركي بقيمة 26 مليون دينار أبو علي: قمنا بـ 20 جولة تفتيشية على كبار المكلّفين.. وتسلمنا 875 طلب تسوية ومصالحة العضايلة: لا نملك احصائية حول الأردنيين الذين فقدوا وظائفهم في الخليج جابر: تغيير آلية عزل مصابي كورونا.. وتسجيل (3) اصابات جديدة بفيروس كورونا استياء بين أطباء في البشير اثر تكرار الاعتداءات عليهم التربية تستحدث قسم لمتابعة تظلمات المعلمين في القطاعين العام والخاص الرزاز: منذ بداية 2020 هناك 88 مليون دينار قضايا مال عام منظورة في المحاكم - فيديو الخدمة المدنية يوضح حول الدور التنافسي.. ويؤكد أن احالة من بلغت خدمته 25 عاما للتقاعد يؤثر على الضمان الموافقة على تكفيل الناشط علاء العياصرة العمل: إنهاء خدمات عاملين في مياه اليرموك مخالف لأوامر الدفاع النعيمي يوضح حول موعد نتائج التوجيهي.. ولجنة مشتركة لاقرار آلية بدء العام الدراسي القادم الصرايرة يدعو المتبرعين لصندوق همة وطن لتسديد التزاماتهم.. وتحويل 27 مليون لصندوق المعونة النقابات تنتظر سماع دوي انتخاباتها في "المنطقة الخضراء" مقترضون من صندوق التنمية يطالبون باعادة جدولة القروض.. ودعوة للاعتصام أمام العمل

من أسفار أيلول

حلمي الأسمر
-1-
أعجب كيف نبقى على قيد الشغف بالحياة، حين نصحو ونتحسس قلوبنا كيف بقيت نابضة؛ وأعضاؤنا لم تزل في مكانها؛ رغم كل هذه الخيبات والانكسارات التي تشرخ الروح ....
الحمد لله أولا وآخرا
?#‏أسفار ليست كالأسفار
-2-
الطيور المهاجرة، لا تبحث عن وطن لتسكنه، بل تهرب من وطن لا يسكنها!
-3-
ما قيمة البحر بلا نوارس؛ ولا موج؟ وسماء بلا غيم؟ فقط ماء لزج مشبع بالحر يلتصق بجسدك وروحك؛
وأبنية شاهقة وعشب كالح؟
-4-
يتكرمش بنطالك ف..تكويه؛ ويتجعلك القميص فترميه، ماذا تفعل حين تتكرمش الروح ويتجعلك الجسد؟ هل ثمة مكوى للنفوس المجعلكة؟
-5-
كم اشتقت لي،.. لوحدتي، كم أفتقدني وسط الضجيج، كم مضى من وقت لم أنفرد بي!!
ما قُلْتِه في آخر لقاء لنا لم يَتِمْ، ظلّ كالصندوق الأسْود الذي لم أعْثر عليهِ بَعْد!
-6-
ثمة مقعد في القلب؛ يبقى خاليا لا يشغله إلا صاحبه، مع كثرة الناس والزحام!
وبمناسبة المقاعد: جلسا على مقعدين، قريبين جدا، إلى حد التصاق .. ظهريْهما!
-7-
قال لها: لا فائدة يا فاطمة، مهما «غطيتني» لن أشعر بالدفء، فبردي لا تدفئه الأغطية الثقيلة!
-8-
الغريب أنني حتى لو سافرت إلى آخر الدنيا؛ أظل أحملني معي!
... ومن فوائد السفر أيضا؛ أنك تتوقف عن الحنين، لأنك تنشغل بصناعة ذكريات بائسة، سرعان ما تتحول إلى مادة لحنين مؤجل!
-9-
أفراح صغيرة تجدها هنا وهناك في شبكات التواصل الاجتماعي، بنفس احتفالي مبالغ فيه، بحث حارق عن أي مناسبة ولو كانت مفتعلة لكسر الرتابة والكآبة! ما أصغر أحلام البؤساء-
-10-
‏من لا يجد في حياته «حصة» لممارسة التأمل، والهدوووووء والحب أيضا، عليه أن يراجع إنسانيته،
فهو كائن يحتاج إلى «أنْسَنة»!
-11-
يحسب البعض ان الخلود إلى النفس، ومسامرة العزلة ضربا من النكد والكآبة، هؤلاء غير متصالحين مع أنفسهم لدرجة الانفراد بها!
خارج النص:
باستثنائنا... كل شيء فينا جميل!


(الدستور)
 
Developed By : VERTEX Technologies