آخر المستجدات
المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة : البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي التربية: لدى الحكومة الخطط الكفيلة لبدء العام الدراسي.. والنقابة طلبت مهلة 48 ساعة الحوثيون يعلنون وقف استهداف السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية المعلمين تعلن سلسلة وقفات احتجاجية في الأسبوع الثالث من الاضراب "جائزة ياشين".. فرانس فوتبول تستحدث كرة ذهبية جديدة وزير الصحة يوعز بتدريب 1000 طبيب بمختلف برامج الإقامة وزارة العمل تدعو الى التسجيل في المنصة الاردنية القطرية للتوظيف - رابط التقديم الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50%

نقص الحبّ والحنّيّة

كامل النصيرات
آه يا رمضان ..يا أبا الأسرار العميقة رغم الفرح المزوّر و الابتسامة المصطنعة ..! كتبت إليّ تقول : اكتب عن معاناتي ؛ أنا وحيدة ؛ رمضان قرّب يخلص ؛ أفطرتُ مع البنات ثلاث أو أربع مرات فقط ..وباقي الأيّام عم أفطر وحدي ؛ هل عدل ؛ وين العدل؟ مثل القطط بستناهم يبعتوا ؛ واذا ماحدا بعت ؛ بمرقها شومن كان..اكتب عن الأم اللي بتضيع عمرها لاولادها و بعدين تصفّي وحدها ..بتفكّر الفقر هو الأهم ؟ كمان نقص الحب والحنية مشكلة ..حتى جيران ما في ؛ بيوت جنب بعض ؛ كل شي تغيّر.. بس البشر كل واحد بحاله ؛ مش مستعدين يسالوا ..والاخوة بيسالوا كل اسبوع مرة ولما تحتاجهم ماحدا برد علي تلفونه..! ازعجتك ؟ سامحني ..كمل سحورك..! وانتهت مسجاتها إليّ..وانتهى معها ردّي لها و عليها ..أخرستني ..ولن أدعي بأنني بكيت..فبكاء قلبي والرعشة التي أصابتني أقوى من أي كلام ..فشعور الوحدة لأي شخص قاتل ..فكيف إذا كان من يشعر بتلك الوحدة إنسان بدرجة (أُمّ) ..أولادها حولها في منطقة جغرافية واحدة ..ولا يمنعهم عنها سوى ..سوى ..سوى ..والله أبحث عن كلمة لائقة ..ولكم أنتم أن تضعوها ..؟ هل هنا وصلنا ..؟ هل هذا ما أرادته العولمة لنا ..؟ هل نجحت فضائيات العهر العربي بتمزيق دفئنا إلى هذا الحدّ ..؟ من أوصلنا إلى هذه القيمة السافلة ..؟ من جعلنا ننحط إلى قعر الغياب ..؟ حتى الحيوانات تبحث عن دفء اللحظة ..عن تقاطعات الحياة ..عن مشاعر حقيقيّة لا تزوير فيها ..أمّا نحن ؛ فقد سلّمنا أمرنا للكسل و العقوق و التثاقل و الغياب المقصود ..!! لك الله سيدتي .. أمّا نحن ؛ فنحن أقلّ من أن نلتفت إليك ..فأنت ليس عندك (أكشن) ..وأنت دقّة قديمة على ما يبدو ..ونحن نريد (رامز واكل الجو ) ليرمينا من الجو ويضحك علينا ويظفر وحده بالاعجاب والتصفيق فضلاً عن النقود..!! سيدتي : تعاليْ نتسلَّ في عدّ هزائمنا كي نقضي على الوقت السافل ..الدستور