آخر المستجدات
استحداث قسم الشكاوى في التربية.. اختبار حقيقي يواجه الوزارة والمنظومة التعليمية السماح للبنوك بتأجيل الأقساط حتى نهاية العام الجاري الطراونة: ما يجري الآن سابقة خطيرة تتجاوز الخصومة السياسية إلى تشويه معيب وقفة احتجاجية في دابوق للمطالبة بالإفراج عن الطراونة - فيديو نقابة مقاولي الإنشاءات تستنكر توقيف أحد كبار المقاولين الاعتداء على الأطبّاء.. ثلاثة محاور لاجتثاث هذه الظاهرة تسجيل 20 ألف قضية تهرّب جمركي بقيمة 26 مليون دينار أبو علي: قمنا بـ 20 جولة تفتيشية على كبار المكلّفين.. وتسلمنا 875 طلب تسوية ومصالحة العضايلة: لا نملك احصائية حول الأردنيين الذين فقدوا وظائفهم في الخليج جابر: تغيير آلية عزل مصابي كورونا.. وتسجيل (3) اصابات جديدة بفيروس كورونا استياء بين أطباء في البشير اثر تكرار الاعتداءات عليهم التربية تستحدث قسم لمتابعة تظلمات المعلمين في القطاعين العام والخاص الرزاز: منذ بداية 2020 هناك 88 مليون دينار قضايا مال عام منظورة في المحاكم - فيديو الخدمة المدنية يوضح حول الدور التنافسي.. ويؤكد أن احالة من بلغت خدمته 25 عاما للتقاعد يؤثر على الضمان الموافقة على تكفيل الناشط علاء العياصرة العمل: إنهاء خدمات عاملين في مياه اليرموك مخالف لأوامر الدفاع النعيمي يوضح حول موعد نتائج التوجيهي.. ولجنة مشتركة لاقرار آلية بدء العام الدراسي القادم الصرايرة يدعو المتبرعين لصندوق همة وطن لتسديد التزاماتهم.. وتحويل 27 مليون لصندوق المعونة النقابات تنتظر سماع دوي انتخاباتها في "المنطقة الخضراء" مقترضون من صندوق التنمية يطالبون باعادة جدولة القروض.. ودعوة للاعتصام أمام العمل

خواطر رمضانية

حلمي الأسمر
-1- إلى صندوق المعونة كتب لي يقول: المعونة الوطنية جزاهم الله خيرا زاروني في البيت، وقدموا لي معونة عاجلة بمبلغ بسيط، وقرروا لي راتبا شهريا أنا وزوجتي ....... بالمناسبة زوجتي فقدت البصر نهائيا، عوده للموضوع . المعونه أعطوني أوراقا لمديرية صحة العاصمة مرفقة بتقارير طبية مقدمة مني من المستشفى التخصصي ومستشفى ابن الهيثم ..... هذه الأوراق من المفروض ختمها من مديرية الصحة وتسجيل نسبة العجز عندي لاعتمادها من قبل المعونة لصرف الراتب الشهري وتثبيته، مديرية الصحة يا سيدي طلبت مني دفع مبلغ 30 ثلاثين دينارا لقبول أوراقي لعرضها على اللجنة الطبية، يعني المعونة منهم وإليهم، القضية عامة وليست لخاصتي ......... شكرا! صحيح، مواطن في مثل هذا الوضع، يتلقى معونة بالكاد تطعمه خبزا جافا، تطلب منه الحكومة «معونة» لصرف المعونة؟ -2- نهاية مهمة المسحراتي! أحزن كثيرا على المسحراتي الذي يبدأ بقرع طبله عند الساعة الثانية صباحا تقريبا من كل ليلة، فلا أحد نائم ليوقظه، إلا المسحراتي نفسه ربما، الذي يأوي إلى فراشه باكرا، ليوقظ من لم ينم بعد! الغريب أنه بدأ يدور على البيوت نهارا، طالبا بدل «إيقاظه» للمستيقظين من السهارى، الذين نادرا ما ينامون بين الفطور والسحور! -3- زعران شاهدت بالأمس فيلما على يوتيوب لشلة زعران ذكّروني بشباب الخنافس، كانوا يهددون باسم «داعش» بني القسام وحماس حسب تعبيرهم، وبشروا غزة بالبكاء والعويل، وتوعدوا الكيان الصهيوني بالاقتلاع! حسنا .. اقتلعوهم ونحن نبايعكم فورا على السمع والطاعة في المنشط والمكره! بالمناسبة، هل تذكرتم الآن غزة، بعد أن قُتل أحد أعضاء جماعتكم؟ هل «الخلافة» متوقفة على مشاعر فصائلية، شأنكم شأن أي فصيل أو منظمة؟ كيف نثق بمن تحركهم مشاعر الانتقام، ونؤمنهم على مستقبل أمة؟ -4- لو فتحنا الخرج! حط في الخرج؛ كم قيلت لحامل رأي مخالف؛ أو إصلاح؟ لو فتحنا الخرج، وبدأنا نعيد الحياة لما دفناه فيه، ماذا سيحصل؟ حط في الخرج، قلتها اخيرا، بعد قراءة قصة إصلاح التعليم العالي، وتنكر الحكومة للوزير ومجلس التعليم العالي كله، ولمقترحاته، بالمناسبة، من لم يزل بفكر بشيء اسمه إصلاح، عليه أن يُصلح عقله! حط في الخرج.. بلا إصلاح بلا بطيخ! الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies