آخر المستجدات
شج رأس معلم وإصابة ٤ آخرين في اعتداء على مدرسة الكتيفة في الموقر دليل إرشادي لطلبة التوجيهي المستنفذين حقهم من 2005 إلى 2017 اجراءات اختيار رئيس للجامعة الهاشمية تثير جدلا واسعا بين الأكاديميين سائقو التربية يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع الوزارة - تفاصيل المياه لـ الاردن24: عدادات الكترونية "لا تحسب الهواء" لجميع مناطق المملكة ارتفاع قليل على درجات الحرارة ومنخفض جوي غدا صداح الحباشنة يوضح حول الخلاف مع زميلته الشعار.. ويدعو الناخبين لمراقبة أداء ممثليهم الصبيحي لـ الاردن24: تمويل زيادات الرواتب لن يكون من أموال الضمان أبرز التعديلات على نظام تعيين الوظائف القيادية الحملة الوطنيّة لإسقاط اتفاقيّة الغاز تخوض معركتها الأخيرة.. والكرة في ملعب النوّاب تضامنا مع السجناء السياسيين.. وسم #بكفي_اعتقالات يتصدر تويتر في اليوم العالمي لحقوق الإنسان الطفايلة في مسيرة وسط البلد: إحنا أسسنا عمان.. يلّا نمشي عالديوان على هامش الموازنة.. خبراء اقتصاديّون يحذّرون من الخلل المالي الهيكلي ويدعون لعدم الإعتماد على ضريبة المبيعات اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. أين يقع الأردن؟ صورة صادمة من داخل مصبغة البشير.. وزريقات لـ الاردن24: نرصد كافة مخالفات شركات النظافة معتقلون سياسيون يواصلون الاضراب عن الطعام.. ومنع الزيارة عن المشاقبة اسماعيل هنية: أمن الأردن خطنا الأحمر.. ومعه بالقلب والسيف.. ورقابنا دون الوطن البديل الامن يهدم خيمة بحارة الرمثا.. والمعتصمون يتعهدون باعادة بنائها بما فيهم المياومة.. مجلس الأمانة يوافق على زيادة رواتب العاملين في أمانة عمان تحذيرات داخلية إسرائيلية من تداعيات ضم غور الأردن
عـاجـل :

لعبة ترتيب الصورة

أحمد حسن الزعبي
لا ادري ما سر ارتباط تلك اللعبة في رمضان تحديداً..ما ان يعلن عن رؤية الهلال ،حتى تمتلىء الدكاكين فجأة بتلك اللعبة المملة (العدّاد) ، حتى خيّل لي ذات طفولة ان هذه اللعبة يتم توزيعها مجاناً من قبل وزارة الأوقاف لارتباطها الوثيق بشهر الصيام..
ولمن لا يعرفها ..فهي لعبة (ترتيب الصور المبعثرة) ؛ عبارة عن قطعة بلاستيكية مربعة الشكل تحمل داخل محيطها قطعاً صغيرة متداخلة يكوّن مجموعها صورة حيوان .. (دب ) .. (ذئب)..(أرنب)...الخ.
المهم كنا نشتري اللعبة «بشلن» ثم نجلس طوال الوقت نحاول ترتيب الصورة المبعثرة داخل المربع ،خطوة يمين ،خطوة شمال ،ننزل القطعة الفوقية ، نرفع القطعة السفلية ، نحرك القطعة اليمنى من جديد..وهكذا ، بالكاد نكوّن رجل (الدبّ) المرسوم على (كتالوج) اللعبة ، نحرك من جديد قطعة فوقية ، ثم نرفع قطعة سفلية...وما ان نحصل على بطن (الدبّ) نكون في نفس الوقت قد (خربطنا) رجلي الدب..ولكثرة ما كنا نندمج بتلك اللعبة «الكريهة» كان من المألوف جداً ان ترى احدنا (ريالته سايلة) دون ان ينتبه ، او بنطلونه (ساحل للركبة) دون ان يجد وقتاً ليرفعه... وأحياناً في قمة يأسنا كنا نقوم بتخليع المربعات الصغيرة من مكانها واعادة ترتيبها (على كيفنا) كافرين بكل قواعد اللعبة ..ومن المألوف جداً ان تلاحظ خارطة الطريقة لنقط العرق النازفة من الجبهة مروراً بأعلى الخد الى اسفل اللحية ولا نجد وقتاً لمسحها أو التخلص منها..كما كان مشهداً عادياً ان تجد شاباً يافعاً يخرج عن طوره ويضيّع صيامه وهو يشتم (هيك هيك للي اخترعك..) ثم يضعها تحت رجليه ويكسرها ويخلص من قلقها ..ومن الطبيعي جداً ان تجد ختيارا نام قهراً قبل الظهر..لأنه لم يستطع ان يجمّع اكثر من ثلث الصورة في لعبة (العداد)..
اما أنا فكاد يصيبني مرض نفسي بسبب تلك اللعبة ...فكلما رتبت رجلي (الدب) ووصلت لبطنه ثم رقبته...وقبل ان اجد المربع الخاص ب»رأسه» كانت «تتخربط المربعات» جميعها وأعود الى نقطة الصفر...بصراحة لقد خرج الى الحياة جيل كامل منزوٍ مهزوز وفاقد ثقته بنفسه ومصاب بالتوحّد بسبب تلك اللعبة المقيتة...
الفساد يشبه لعبة (العدّاد)..كلما حاولنا ترتيب صورته المبعثرة ، خطوة يمين ،خطوة شمال، سحبة ل (فوق) ، سحبة ل(تحت) ..وكلما (سالت ريالتنا) ونحن نكوّن بجسم الفساد، ونضع رجليه في مكانهما ، وبطنه، وظهره، وقبل ان نصل للقطعة الأخيرة لتكتمل الصورة حتى «تتخربط» المربعات كلها ونعود الى نقطة الصفر... صحيح ان الفاسدين (بيسووش شلن) بس نكدهم بيسوى ملايين!!.

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)