كل عام و الحريّة بخير


25-10-2012 08:11 PM


كامل النصيرات
نعم ؛ الحريّة ..تلك التي يذبحونها كل يوم و لكنها تأبى أن تموت ..لأنها ضد الموت ما دامت الحياة ..! يستطيع كل الطغاة أن يبهدلوها قليلاً ..أن يؤخّروها ..أن يغيّروا اسمها ليخيفوا الأميين منها ..ولكنها باقية صامدة ..ما بقي الانسان على هذه الأرض ..!
تسطيع كل الحكومات أن تتخوث على شعوبها ..ولكنه تخويث من أخوث مكشوف ..فكما الشمس لا تتغطّى بغربال ..فإن الحريّة لا تتغطى بحكومات تسرّب على نفسها كلّما جاءتها الحريّة ..!
و الشعب الأردني ..كبقيّة الشعوب الطامحة للحريّة ..ليس لأنها ( معلبات ) أو ( ساندويشات ) أو ( كابتشينو ) ..بل لأنها الحريّة التي يمارسها الأردني الآن ( غصباً ) عن أعتى حكومة ؛ حتى لو دفع زهرة شباب الأردنيين من رحيقهم سجناً و تنكيلاً ..!
هي الحريّة ..و مهرها عند الطغاة غالٍ جداً ..مهرها دماء الشهداء في كل بقاع الوطن العربي و في ختام الدماء يستكمل المهر نفسه بسقوط الطغاة و الحكومات و أذنابهم و أذناب أذنابهم ..!
كل عام و الحريّة بخير ..و الأمهات في سورية الآن يبكين على جنين لم يرَ الحياة لأن ( منشار بن أسيد ) اقتحم الأرحام و صار يخشى ( الأجنّة ) من أن يخرجوا للحياة و ينضموا لصفوف الحريّة ..!
كل عام و خير العيد يعود خبراً مفرحاً على كل ملهوف على فاقدٍ لابن أو ذي رحم ..سواء في سجن طاغية أو في غياهب أية حكومة ترى نفسها حاكمة بأمر الله و ما هي إلا حاكمة بأمر هواها و خوفاً على نفسها من منظر الحريّة ..!
كل عام و الشعب الأردني سليم و معافى من كل قانون ترتأيه حكومته صالحاً للحياة ( زوراً و بهتاناً بأمر الكرسي ) بينما هو صالح للفتنة و التفريق و وضرب الأردنيين ببعضهم ..!
كل عام و الأقلام الحرّة تناضل في الأردن بحثاً عن الحريّة التي تحتجزها السلطات في مكان مجهول و بأمر من كل فاسد لم ترضَ الحريّة دعوته للعشاء ..!
كل عام و كل الأباة الانقياء بخير ..و كل الفاسدين بشرٍّ ؛ لا بل اللهم أشغلهم بالعيد في عدّ أنفاسهم و اجعل لهاثهم آخر ما يعرفون من الحياة ..!
كل عام و الحريّة بخير ..وهي بين أيدينا أو غائبة بين أيديهم حيث يعتقلونها و ينزلون بها كل صنوف العذاب ..!
أيتها الحريّة : ابناؤك الأحرار قادمون إليك ..رغم القمّيعة و الشبيحة و البلطجيّة ..! انتظرينا فليس بيننا و بينك إلا شارع فرعيٌّ فقط ..!
abo_watan@yahoo.com


كامل النصيرات
لا يوجد تعليقات
تنويه
  • - تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط . 
  • - يحتفظ موقع اخبار الاردن - Jo24 - جو24 بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان ، ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ،او يتعرض لأشخاص بالسب والشتم والتحقير او يتضمن اسماء لاية شخصيات او يتضمن اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية و العنصرية .
  • - آملين التقيد بمستوى راقٍ يناقش الفكرة والموضوع ويركز على ابعاد ودلالات ومرامي المادة المنشوره وذلك للإرتقاء بمستوى الحوار والاستفاده قدر الامكان من التفاعل وتلاقح الافكار وتبادلها .
  • - يمكنكم الإبلاغ عن التعليق المسىء في الزاوية المخصصة لذلك .
  • - التعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط .
  • - تتيح Jo24 التسجيل بإسم مستعار للتعليقات .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :