آخر المستجدات
حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التربية تعلن اجراءات ومواعيد امتحانات التعليم الاضافي - تفاصيل لليوم الثاني على التوالي.. لا اصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل (5) حالات شفاء الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا الاتحاد الأوروبي يدرس الرد في حال نفذت إسرائيل الضم التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز التربية لـ الاردن24: ضبطنا 58 مخالفة في التوجيهي.. والعقوبات مختلفة

77 يوما على اعتصام الطفايلة أمام الديوان الملكي.. ولا التفات رسمي!

الاردن 24 -  
 

77 يوما مضت على اعتصام المتعطلين عن العمل، من أبناء حيّ الطفايلة، أمام الديوان الملكي، دون أيّ التفات رسميّ إلى قضيّتهم العادلة، التي تتمحور حول مطلب وحيد: توفير فرص عمل لائقة.

الغريب أن وزارة العمل كانت قد تعهدت للمتعطلين من أبناء الحيّ بتحقيق هذا المطلب منذ عدّة شهور خلت، إلاّ أن هذه الوعود بقيت مجرّد كلمات عصيّة على التطبيق على أرض الواقع.

ويستهجن الطفايلة هذا الإصرار على تهميشهم والتنكّر للوعود الرسميّة، بتلبية مطلبهم، من أجل حياة كريمة، تنشلهم من بؤس الفقر ومستنقع اليأس.

وقد عمد المتعطلون عن العمل إلى تنظيم مسيرات احتجاجيّة، جابت شوارع وسط البلد خلال أيام وأسابيع اعتصامهم المفتوح، منددين خلالها بهيمنة منطق الواسطة والمحسوبيّة، ومصالح المتنفذين الشخصيّة، على حساب الغالبية العظمى من شباب الوطن، الذين يرزح نحو 37% منهم تحت وطأة البطالة.

وكان اللافت في المسيرة التي نظّموها مساء أمس الأحد تناول موضوع صفقة الغاز، حيث ندّد المشاركون بها، مطالبين بإلغائها، ومنتقدين رهن الإقتصاد الوطني بالإحتلال الصهيوني.

كما انتقد المتعطلون عن العمل، من أبناء حيّ الطفايلة، استمرار نهج الإعتقال السياسي ضدّ النشطاء المطالبين بالإصلاح، وباجتثاث الفساد، مردّدين شعارات تطالب بإطلاق سراح الحراكيّين المعتقلين من أبناء قبيلة بني حسن.

ويستمرّ اعتصام أبناء الحيّ، رغم تعرّض عدد منهم لأمراض برد، نتيجة المبيت في العراء، وافتراش الشوارع أمام الديوان الملكي.

ولكن إلى متى يستمرّ التجاهل الرسمي لمطلب المتعطلين عن العمل، الذين أكدوا في أكثر من محطّة استمرار اعتصامهم المفتوح، مهما كلّف الأمر، وهل حقّا يعجز الرسميّون عن توفير فرص عمل لهؤلاء الشباب.. تساؤل لايزال المحتجون يطرحونه بقوّة أمام صنّاع القرار.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies