آخر المستجدات
الاردن يدين استهداف المصلين داخل مسجد في سيناء.. ويدعو لتوحيد جهود مكافحة الارهاب نقيب الجيولوجيين: حكومة النسور اقترفت خطيئة لا تُغتفر.. وعلينا بدء العمل لاستخراج نفط الاردن التلفزيون المصري: 184 قتيلا و125 جريحا بهجوم مسلّح على مسجد العريش التحالف العربي يوافق على نقل موظفي الاغاثة من الاردن الى اليمن خلال دقائق.. الأمن يفشل عملية سطو على صيدلية في إربد داخل "السجن الذهبي" لأول مرة.. صحفية تدخل بكاميراتها إلى فندق ريتز كارلتون لنقل حالة المعتقلين الأمراء المملكة تتأثر بحالة من عدم الاستقرار الجوي - تفاصيل الاردنيون على موعد مع رفع اسعار يطال معظم السلع والخدمات كشوفات المرضى تسبب توترا بين ‘‘الصحة‘‘ والمستشفيات الخاصة الملقي: إعادة بناء سوريا والعراق يعزز قدرة العرب على التعاون العساف: الخصخصة اوصلت الألم حد العظم المفرق: وفاة زوجين وطفلتهما إثر حادث سير مؤسف الاحتلال يفرج عن المواطن الاردني منذر الزميلي حكومة الاردن مصرة على “الصمود” في وجه ضغوطات نتنياهو ووساطات كوشنر لإعادة الطاقم الدبلوماسي الى عمان وجنائي ولابد من “تحقيق اسرائيلي” الحسامي: القطاع الصناعي سيواجه ظروفا صعبة في حال أقرّت الحكومة اجراءاتها الاقتصادية! ذوو الموقوفين بقضية امين عام الديوان الملكي يعتصمون امام الديوان - صور الخارجية: الاحتلال سيفرج عن المواطن الاردني منذر الزميلي اليوم تعنت الاشغال والبلديات يضطر أطفالا في عين الباشا للسير على "الطين" للوصول إلى مدارسهم اغلاقات وتحويلات مرورية جديدة في شوارع رئيسة في عمان الجمعة والسبت - تفاصيل التربية تتجه لحذف جزء من منهاج الفيزياء لطلبة التوجيهي.. والعتوم تحذّر
عـاجـل :

6 طرق غريبة وسهلة لتصبح أكثر إنتاجية

الاردن 24 -  
أحياناً تصل كثرة الالتزامات والمسؤوليات ببعضنا إلى درجة أنه يتمنى استنساخ نفسه ليتواجد في أكثر من مكان في نفس الوقت، وذلك ليتمكن من القيام بمهام عديدة متزامنة. وفي كثير من الأحيان يتمنى المرء أن يصبح اليوم 50 ساعة لينهي المهام المتعددة التي يجب عليه القيام بها.
على أية حال لا يمكن زيادة عدد ساعات اليوم ولا يمكن أن تخرج فكرة الاستنساخ عن مجرد كونها محاولة للتعبير عن مدى تراكم المهام والمسؤوليات، لكن ووفقاً لموقع "كير 2"، المعني بالأمور الصحية والنفسية، هناك أشياء يمكن القيام بها للحصول على المزيد من الإنجازات في اليوم الواحد، وهي أشياء من السهل أن تصبح جزءاً من روتين حياتنا اليومية ومنها ما يلي:
- نظرة على الصور اللطيفة
اكتشف الباحثون أن النظر إلى الصور اللطيفة، مثل صور القطط الصغيرة، أدى إلى تحسن مستوى الأداء في المهام التي تعتمد على التركيز بنسبة 44%.
فعندما يكتشف رئيسك أنك تنقر على لوحة المفاتيح لتشاهد بعض الصور لقطط صغيرة جميلة.. فلتقل له إنه إجراء لصالح العمل.
- اشتر الزهور لمكتبك
هل تكافح للحصول على ترقية في عملك؟ فلتحتفظ بمزهرية من الزنبق على مكتبك.
فقد توصلت الدراسات العلمية إلى تحسن الإنتاجية بشكل كبير خصوصاً، فيما يتعلق بزيادة الأفكار، والأداء الإبداعي، ومهارات حل المشكلات في بيئات العمل التي تتواجد فيها الزهور والنباتات.
- ارتد سترة مناسبة
إذا تم تحديد درجة حرارة التكييف المركزي لمكاتب العمل بشكل قارس البرودة، فلتحتفظ بسترة مريحة في مكان قريب لمكتبك. فعندما زاد الباحثون درجات الحرارة المكتبية من 20 درجة مئوية (68 فهرنهايت) إلى 25 درجة مئوية (77 فهرنهايت) في دراسة على مدى شهر، توصلوا إلى أن أخطاء الكتابة الإملائية انخفضت بنسبة 44%، وزادت الإنتاجية الخاصة بالكتابة بنسبة 150%.
- توقف عن القيام بمهام متعددة
هل تعلم أن أداء أعمال متعددة في وقت واحد يجعلنا في الواقع أقل كفاءة؟ وذلك لأنه بدلاً من الجري لإنجاز مهام متعددة، يتراجع مخنا بشكل محموم ذهاباً وإياباً بين تلك المهام. وفي الواقع، فإن حتى التفكير في تعدد المهام (مثلما أن يتواجد هاتفك في مكان قريب أو يكون بريدك الإلكتروني الشخصي مفتوحا في العمل) فإن ذلك يمكن أن يضعف 10 نقاط من معدل ذكائك (IQ). فلتحاول أن تقوم بمهمة واحدة وستلاحظ إنجازاً كبيراً ومميزاً في تلك المهمة.
- اضبط أداءك مع زملائك
أتحتاج إلى الانتهاء من مشروع كبير؟ فلتحاول أن تعمل في غرفة اجتماعات خالية.
فقد أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجراه موقع "Ask.com" أن 61% من موظفي الولايات المتحدة يوافقون على أن الزملاء أصحاب الأصوات العالية هم من أكبر المسببات في التشتيت أثناء العمل. كما يتم تشتيت 40% منهم بسبب الدردشات الجانبية المرتجلة.
- عليك بالمشي بعيداً عن المكتب
هل تقضي فترة الراحة لتناول الغداء في التهام شطيرة بينما أنت منكب على لوحة مفاتيح الكمبيوتر؟
قد تكون تحاول أن توفر الوقت، ولكنك لن تحقق أي زيادة في الإنتاجية.
بدلاً من ذلك، خذ 20 دقيقة سيراً على الأقدام في الحي حول مقر عملك، حيث يشير العلماء في ستانفورد إلى أن المشي يعزز التفكير الإبداعي بنسبة 60% مقارنة بالجلوس. وأثبتت أبحاث أخرى أن المشي (بعيدا عن مكتبك) يمكن أن يساعدك على إعادة التركيز عند العودة إلى القيام بمهمة صعبة.