آخر المستجدات
اغلاق شوارع الرمثا بحواجز اسمنتية بعد تسجيل (٧) اصابات بفيروس كورونا - صور وفيديو عبيدات: الطفيلة والكرك والعقبة خالية من الكورونا.. ونتوقع تسجيل رقم كبير في الرمثا المهندسين الزراعيين توضح حول تصاريح الحركة التي حصلت عليها تصريحات المجالي.. دعوة صريحة للردة واستثمار غير موفق للوباء الأردن يسجل 21 اصابة جديدة بفيروس كورونا.. وتسع حالات شفاء الصحة تنشر معلومات تفصيلية حول الاصابات بالكورونا: 47 حالة لأشخاص في سن المدرسة - فيديو ارادة ملكية بقبول استقالة الشحاحدة وتكليف الخرابشة بادارة وزارة الزراعة منيب المصري يتبرع بمليون دينار لصندوق "همة وطن" العميد الفراية: سيتمّ محاسبة كلّ من زوّر تصريحا أو تجاوز في منحها لغير مستحقيها كورونا.. تعافي أكثر من 200 ألف والعالم يقترب من عتبة المليون مصاب القبض على صاحب تسجيل ادعى وجود غازات خطرة بالجو وسبب هلعاً لدى المواطنين شركات كبرى مهددة بتكبد خسائر فادحة.. والوزير الحموري وناطقه الاعلامي لا يجيبان! العضايلة يوضح حول حظر التجول الجمعة.. ويؤكد: التصاريح الالكترونية تنهي الخلل الذي شاب عملية منح التصاريح مجموعة المناصير تتبرع بربع مليون دينار ضغط كبير على المراكز الصحية لصرف أدوية الأمراض المزمنة في اربد.. والميّاس: سنحلّها المزارعون يشكون عجزهم عن الوصول إلى أراضيهم: الموسم الزراعي مهدد.. سعد جابر لـ الاردن24: عودة المغتربين غير مطروحة الآن.. ولها عدة محددات السفارة الأردنية بواشنطن تدعو الأردنيين للامتثال لتعليمات السلامة بأميركا النعيمي لـ الاردن24: لن نتهاون مع أي مدرسة خاصة تحجب خدمة التعليم عن الطلبة إصابة وزير الصحة الإسرائيلي وزوجته بفيروس "كورونا"
عـاجـل :

2014 الباقي الوحيد

أحمد حسن الزعبي
لم ينجح مخترعو اللعبة «اختراق» سحرها..فخرجوا من الدور الأول ،شأنهم شأن المنتخبات «مرّاقة الطريق»..حيث لعبت انجلترا مع ايطاليا وخسرت..ومع الأوراغوي وخسرت..ومع كستاريكا وتعادلت صفرا لصفر..فخرج الانجليز من «مستعمرتهم» الخضراء مرغمين لا راغبين..
المهم، ما لفت انتباهي في خروج «الانجليز» من المونديال .. انه عندما وصل المنتخب الإنجليزي إلى مطار مانشستر الأربعاء الماضي، وكان ينتظره أسوأ استقبال على مر التاريخ - حيث احتجب الجمهور تماماً عن استقبالهم،ولم يأتِ أي ممثل حكومي ، ولم يحضر الى صالة الانتظار سوى بعض سائقي السيارات التي تستقلّهم الى بيوتهم- هناك من كسر هذا الاحتجاب الرهيب والعقاب القاسي..كانت سيّدة سبعينية تنتظر وصولهم بلهفة..حتى أسمتها الصحافة بالمشجّع «الوحيد» الذي كان ينتظر المنتخب الخائب..هذه السيدة حضرت الى المطار عن قناعة وعاطفة ، وليس عن تسلية أو مصلحة...باختصار لأنه بطبع الأمهات أن يقفن مع أبنائهن في الشدائد، لا في المسرّات، فعندما يصفق عشرات الملايين للفرح والانتصار ويسعدون بعرق اللاعبين يتوارين هنّ عن الأنظار ، وعندما تثقل كواهل الفشل الأحد عشر رجلاً وحدهم تجدهن في الانتظار .
الأربعاء الماضي وقفت هذه العجوز الانجليزية تنتظر الطائرة القادمة من البرازيل وعلى متنها أكثر من عشرين موجوعاً بالخسارة وبالهزيمة وبالشتيمة أيضا، فقط لأنه بطبع الأمهات أن تعطي ولا تأخذ ..حضرت العجوز وغابن الجميلات...لتقول بوقفتها المتشوّقة دون ان تتكلم حتى : أنتم أبنائي في كل حالاتكم...وقفت هذه السبعينية وحيدة في مطار لا يستقبل إلا الفائزين ..لتقول لهم: أنأ لا انتظر منكم النتائج...أنا انتظركم انتم...لا احد يسعى إلى الفشل..لكنه يحدث أحيانا بعكس ما نحبّ..أنا سأبقى جانبكم حتى تنهضوا من جديد...لن أترككم وحدكم حتى تفرحوا وتُفرحوا...
.. ما أجمل ان تصبح الأم..أمة..ووطنا!


الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies