آخر المستجدات
سباق الترشح النيابي.. أمنيات مستحيلة ووساوس طامعة تسجيل إصابة جديدة بكورونا في اربد تخفيض الدين العام بجرة قلم! اغتيال المركز الثقافي الملكي.. عشاء المسرح الأخير! حظر تدخل شاغلي المناصب العليا وموظفي الحكومة بدعم مرشحي البرلمان أو الدعاية لانتخابية خلاف حول الموازنة الاسرائيلية ينذر بإطاحة حكومة الائتلاف مجلس يسلم ذاته.. إعادة تدوير البرلمان! عن الانتحار الاقتصادي ضبط طنين من الألبان الفاسدة في اربد الاردن: تسجيل (5) اصابات محلية بفيروس كورونا.. وواحدة خارجية فعاليات ثقافية تستهجن دمج المركز الثقافي الملكي مع الوزارة.. والطويسي يعتذر عن التعليق اربد: اغلاق حدائق الملك عبدالله بعد زيارتها من قبل مصابين بفيروس كورنا اغلاق 200 منشأة خلال أسبوع لمخالفتها إجراءات السلامة العامة الضمان يدعو المدينين من الأفراد والمنشآت للإستفادة من أمر الدفاع رقم (15) المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: سجلات الناخبين تخضع للمراجعة.. وقد نعرضها قبل الموعد المحدد الرزاز يعلن أمر الدفاع رقم (15).. واجراءات لاعادة الأردنيين المغتربين - فيديو محكمة صلح عمان تقرر منع النشر بقضية نقابة المعلمين جمعية جذور: رصدنا رفض تقديم علاج لكبار السن بحجة احتمالية عدم بقاء المريض على قيد الحياة! تحذير هام من وزارة التعليم العالي حول جامعات وهمية النعيمي: نتائج التوجيهي ستكون بعد يوم الخميس

جامعة الشرق الاوسط.. 15 ربيع خير لجامعة الخير

الاردن 24 -  
كتب مساعد رئيس جامعة الشرق الأوسط، د. سليم شريف - 


حين يمضي مع البشر ربيع أو ربيعان من الخير، يقولون مضى ربيعان خيران، وأنا أقول اليوم؛ مضى خمسة عشر ربيع خير على عمر أرقى وأجمل وأهيب وأقوى، جامعات بلادي؛ لا بل جامعات أمتي كلها.

فالذكرى الطيبة يتبعها حوار طيب بين ثنايات دفاتر الذكريات، لكل من عشق داره الثانية، مكان عمله أو مؤسسته، فكيف لو كانت هذا المؤسسة جامعة علمية اجتماعية اكاديمية.. احترمت الإنسان فاحترمها الإنسان، تخرج العلم والعلماء، تعد القادة من أينما حلوا، وتزرع ثمار المستقبل الواعد بوجدان طلبتها، في أجواء أمن وسلام واحترام المختلف والرأي الآخر، وجوهرة في التميز والإبداع بأوراق أساتذتها، والخبرة والحكمة والحوكمة في نهج قيادتها.

نعم، إنها جامعة الشرق الأوسط، الأردنية العربية الوطنية العالمية الجميلة بكل المعاني، التي تحتفل بمرور خمسة عشر ربيع خير عليها، وعلى خيرات غرساتها من أناس صدقو ما عاهدوا الله عليه.

فحتى هواها له رونق آخر، وظلال نخلها ودفء مقاعدها وأقلام أسطر كتبها، وطيف العقول بين جدرانها ونوافذها، له معنى ورونق آخر، لا تمتلك إلا عشقها لا محبتها.

بكل الإصرار المترجم، وبكل الجهد المبذول، ومع كل التحديات، وبزمن قياسي، دفعت جامعتي نفسها رغما عن كل الغبار والعواصف، كسكة قطار مستقيمة لأهدافها السامية، إلى الصفوف الأولى من الشامخات المبجلات من الجامعات العربية العريقة والعالمية، فسيرتها بمقياس العمر القصير، لو ترجمته لسنوات غير مكتوبة أو ملموسة، لضربت الرقم بعشرات السنين، في معنى فن القيادة والنتاج والريادة.

فسباق الزمن من أجل التميز، أتى بكد المخلصين العاملين والمنتسبين كافة لها، وربطهم الليل بالنهار ساعين لتكون الجامعة الأولى في الأردن، بل في المنطقة، تنافس العتيقات من قريناتها بالعمل والتخصص وجغرافية البرامج، ورقي ذهبية الجودة لها والاعتمادات المقدرة.

نسال الله أن يحتفل الأحفاد بمئويتها، ويذكرون المؤسسين الأجداد والمجتهدين بعرقهم وكدهم من فرسانها، ممن خلقوا من الحلم بكدهم وعرقهم حقيقة، حلم لرجل عربي عصامي كريم، أفنى زهرة شبابه من أجل رسالتها، وما زال يعطي فما شاء الله كان، وصلى الله على النبي العربي الهاشمي الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين.

كل عام وأنت بخير جامعتي ... كل عام وفارس مسيرتك ومؤسسها الدكتور يعقوب ناصر الدين بخير....تحت ظل راعي مسيرة مملكتنا الحبيبة، جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، أعز الله ملكه.. كل عام وكل من حمل شعارك MEU بألف خير.

محبتي لك جامعتي..
 
 
Developed By : VERTEX Technologies