آخر المستجدات
بني هاني يشكو بيروقراطية الدوائر الحكومية.. وحملات مكثفة على المحال غير المرخصة في اربد تغيير منهاجي الرياضيات والعلوم للصفين الثاني والخامس العام القادم.. وحملة لتسليم منهاجي الأول والرابع "دبكة الاصلاح" جديد فعالية حراك بني حسن.. وتأكيد على مطالب الافراج عن أبو ردنية والعيسى - صور الأرصاد تحذر من خطر الانزلاقات والسيول الخميس المعلمين: تكبيل مرشد تربوي بالأصفاد في المستشفى بعد شكوى كيدية عاملون لدى "كريم".. بين مطرقة السجن وسندان الاستغلال والاحتكار! مجلس الوزراء يقرّ تعديلات جديدة على مشاريع قوانين لنقل اختصاصات روتينية للوزراء المختصّين اعتصام حاشد أمام مقرّ الصليب الأحمر في عمان للافراج عن اللبدي ومرعي - صور التنمية تحيل ملف التحقيق بفرار قاتل الطفلة نبال للمدعي العام التربية تصرف رواتب شهري آب وأيلول لمعلمي السوريين احالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء بحارة الرمثا يغلقون الطريق الرئيس بالاطارات المشتعلة.. وتلويح بالتصعيد ليلا.. والدرك يصل المتصرفية الشوبكي: الحكومة ربحت 350 مليون من فرق أسعار الوقود.. ويجب إلغاء هذا البند فورا صفحات مطوية من الدعم الإسرائيلي لإيران قبل أربعة عقود ونيف تعلن المدرسة النموذجية للتربية الخاصة في عمان عن حاجتها لأخصائيات وأخصائيين برواتب 500 دينار الافراج عن معلمين جرى التعميم عليهما والقبض على أحدهما أثناء توجهه إلى مدرسته القبض على ١٤ شخصا ارتكبوا ٧٠ قضية سرقة لأجزاء مركبات في عمان تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في ذيبان.. وتحضير لفعاليات موحدة في عدة محافظات الأردن ينفي الموافقة على تمديد تأجير أراضي الغمر بعد 23 يوما من إضرابها ...الأسيرة هبة اللبدي تُعاني ضيقًا بالتنفس واضطرابات بعمل القلب
عـاجـل :

هل تم التراجع عن تسوية ملف الكردي؟!

ماهر أبو طير
آخر المعلومات حول ملف الفوسفات ووليد الكردي، تقول ان كل عملية تقدير الخسائر المالية، في سياق تسوية مع وليد الكردي، تعرضت الى تباطؤ مستجد وغريب، فانقطاع!.
الكردي المحكوم على خلفية الفوسفات بمبالغ مالية كبيرة جداً تقدر بمئات ملايين الدولارات، وبالسجن فوق ذلك، كان قد تقدم بطلب تسوية، على اساس ان تقدرالشركة من جديد المبالغ التي يتوجب عليه دفعها، ثم بالتالي سقوط الحكم عنه، اذا قبل دفع هذه المبالغ.
اللجان المختصة والخبراء انهمكوا خلال شهور على اعادة التقييم، وكان مقررا صدور نتيجة محددة، الا ان العملية تعرضت الى تغييرات غير مفهومة، فحدث تباطؤ تدريجي، ثم انقطاع في الاتصالات بين الجهات المختصة والخبراء، والجهات التي تمثل الكردي في ملف الفوسفات، ولا احد يعرف السبب؟!.
من ناحية تحليلية مجردة، هذا يعني ان التوقف المفاجئ لكل العملية قد يعني معرفة الكردي بالرقم المطلوب منه لاجراء التسوية، ويعني حصريا عدم قبوله للرقم وبالتالي، توقفت كل العملية دون اعلان.
او ان ذلك يعني تراجع الجهات الرسمية عن فكرة التسوية لاعتبارات كثيرة،ابرزها سياسي وشعبي، في سياقات كثيرة، تقول ان عمان لاينقصها صداعا من هكذا تسويات، حتى لو ادت الى دفع المال للشركة او الخزينة.
بهذا المعنى قد يكون الاعلان عن تسوية لاحقة مفاجئة، احتمال قليل، في ظل هذه التعقيدات، الا اذا كان التوقف الجزئي، يعني انضاجا ما، لانتلمس اثاره، لنتائج هذا الملف.
في كل الحالات فان اخطر مافي هذه الملفات انها تسببت بأضرار شديدة في منسوب الثقة بين الناس والشعارات، التي من بينها الجدية في محاربة الفساد، وهذه الخسائر تفوق كلفتها، اي خسائر مالية في هذا الاطار.
المشكلة هنا، ان لا احد يصل الى حل، فلا الرجل يدفع المبالغ المطلوبة، وينفذ حكم السجن، ولا الرجل يدخل في تسوية تدفع المبالغ وتسقط الحكم، ولا القضية واضحة البوصلة والاتجاه، والغموض يلفها، بشكل يلمسه الجميع.
سنعرف بعد قليل اذا ماكان هناك تراجع غير معلن عن هذه التسوية، ام انها فشلت دون اعلان، او انها ستتحرك بعد قليل، باتجاه ما، غير ان مايقال اليوم، ان كل الملف، بات ُمعلقّا لاسباب غير مفهومة، وقد يتم فك غموضها لاحقا، عبر اي طرف من اطراف القضية التي اشغلت الرأي العام الاردني.

الدستور