آخر المستجدات
بين الوباء وبؤر الفقر.. كي لا ننسى أبناء المخيمات سلامة يكتب: متبرع صيني يفضح اثرياء الأردن ويعري تجار الوطنيات الزائفة الرزاز يوافق على استئناف العمل بمشروعات الباص سريع التردد اعتبارا من الثلاثاء الأمن: تكثيف الرقابة على حركة المركبات وحملة تصاريح الحركة الفراية يعلن عزل حيّ الربوة في ماركا.. ويؤكد التحقيق مع جميع المتورطين في بيع وتزوير تصاريح الحركة الاردن يعلن تسجيل 22 اصابة جديدة بفيروس كورونا.. وشفاء 36 شخصا العضايلة: لا موعد محدد لفتح الحدود.. ولا قرار بشأن استئناف عمل المؤسسات الحكومية والخاصة الملك يوجّه الحكومة بدراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية أبناؤنا خارج البلاد في مهب الجائحة.. كي لا ننسى! مستشفى رحمة: جميع عينات المرضى بفترة مناوبة الطبيب المصاب بكورونا سلبية الشراكة والانقاذ يدعو الحكومة للاستماع إلى آراء الجميع.. وحماية الفئات الأقل حظّا جابر يوعز باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان فحص العينات الواردة للمختبرات "العمالية المستقلة" تقدم مقترحا لتجنب "انفجار ما بعد الكورونا" مربو ثروة حيوانية يحذرون من كارثة بعد نفوق أبقارهم.. والخرابشة: سنعلن آلية منح التصاريح اليوم الضمان يؤجل أقساط سلف متقاعدي الضمان عن شهر نيسان القطاع الخاص ينهي خدمات 1281 عاملا منذ اعلان حظر التجول بسبب كورونا فتح عيادات الأسنان في المراكز الشاملة للحالات الطارئة.. وبدء استقبال مسحات الولادة الحديثة وهل يُغلق وطن؟ - شاهد قاطنو مخيمات فلسطينية يشكون عدم وصول أي مساعدات لهم.. وخرفان: التوزيع يتمّ سرّا سحب عينات من أصحاب بسطات خضار خالطوا مصابا بفيروس كورونا.. والنتائج سلبية حتى الآن
عـاجـل :

هل استسلمنا للعاصفة؟!

ماهر أبو طير
صندوق النقد الدولي ينتقد عدة دول شرق اوسطية من بينها الاردن، لكونه يدعم سلعاً كثيرة وفقا لمنطوق البنك، ويحث هذه الدول على تحرير الاسعار ورفع الدعم.
يأتي هذا الكلام بعد ايام قليلة من اشهار ارقام رسمية تقول ان الدعم في الاردن يكلف الخزينة اكثر من ملياري دينار، وتم تصنيف الفئات التي تستفيد من الدعم، والتصنيف يقول انه مقدمة لالغاء الدعم عن بعض الفئات التي تراها الخزينة لا تستحق الدعم وفقاً لرأيها.
قبل كل هذا ارتفعت ارقام العجز والمديونية، وكل الجهات تصيح جراء اثقالها واحمالها، من الكهرباء، وصولا الى بقية الجهات، والامر ليس جديدا، لان التذمر عنوان الافراد والمؤسسات.
القطاع الخاص في الاردن مثقل ويتراجع يوما بعد يوم، جراء مشاكل كثيرة، من كلفة الانتاج، مرورا بالايجارات، والضرائب، وهو قطاع كان مفترضا، ان يكون بديلا كاملا عن القطاع العام في التشغيل واستيعاب كل الخريجين.
ذات السياسات الاقتصادية ضربته، وهزت اركانه وجذوره، وهو اليوم يعاني من مشاكل كثيرة، اقلها كثرة اغلاق مؤسسات القطاع الخاص، وانتهاء مشاريعها.
هناك عقدة اقتصادية كبيرة في البلد، لايتم حلها حتى الان، وهي تزداد تعقيدا، خصوصا، مع ضآلة فرص العمل، وقلة الرواتب.
لايمكن هنا، الا ان نقول بكل صراحة ان الاردن تحول الى بلد فقير جدا، فوق فقره، والناس فيه التحقوا ببنية اجتماعية جديدة لم يألفوها، سابقا، وبمعايير غير معتمدة اجتماعيا، وان الاستسلام للعاصفة الاقتصادية، بات الخيار الوحيد هذه الايام.
هذا يعني اننا نتحول تدريجيا الى اشكال شبيهة بدول عربية استسلمت امام الفقر وتركته لينخر كل الاسس الاجتماعية والسياسية، ويعيد تشكيل بلادهم، بطريقة جديدة، وامامنا الف دليل على التغيرات الاجتماعية، وهي ليست بحاجة الى شرح.
خلاصة الكلام اننا نفهم كل هذه الاشهارات الرقمية المتتابعة باعتبارها توطئة لقرارات جديدة، لكننا نسأل بصوت عال، لماذا لا نرى قرارات إيجابية ايضا، تبدع حلولا للاقتصاد، ولحياة الناس.
اغلب الناس يواجهون وضعا صعبا، لولا دخل مرتفع، او غربة، او عقار، وننسى هنا الحقيقة الاهم، فشعبنا غير مكسور الشوكة، ولم يتم كسر شوكته تاريخيا.
هذا يفسر عزة النفس والانفة في الشخصية الاردنية، لكننا نرى اليوم بكل بساطة اذابة لهذه الشخصية تحت وطأة الحاجة المالية، وهذا أمر خطير جدا، وكلفته مرتفعة على الجميع.
الفقر لا يليق بأي إنسان في الكون، وهنا لا يليق بنا أبداً أبداً!.


الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies