آخر المستجدات
الحكومة: عدد الالتزامات التي تعهّدنا بها ضمن وثيقة الأولويّات 187 التزاماً أوبر تكم صفقة للاستحواذ على كريم بقيمة 3.1 مليارات دولار أبو البصل : إيداع المبالغ المالية المستحقة على 1088 غارمة التربية تردّ على بيان ذبحتونا.. وترفض أشكال الوصاية على طلبتها ترامب يوقع الإثنين مرسوم اعتراف بلاده ب"سيادة" إسرائيل على الجولان المحتلة النواب أمام لحظة تاريخية: إما العار، أو اسقاط اتفاقية الغاز - اسماء الدهامشة لـ الاردن24: ملتزمون بتصويب أوضاع الوافدين المستفيدين من العفو العام ضمن المهلة المحددة المياه: حملة منع الاعتداء على مصادر المياه مستمرة ولن نتهاون المعشر يطلب تأجيل مناقشة مذكرة طرح الثقة بعدد من الوزراء الاردن24 تنشر تفاصيل حول حادث حريق بئر النفط في الجفر.. وتحذيرات من كارثة أكبر النائب الجراح لوزراء: "الله يلعن هيك واسطة.. بطلوا كذب واشلحوا سناسيلكم" حكومة الرزاز.. دراسة في جينولوجيا العلاقة بين عالم الأفكار وعالم المحسوسات والاشياء.. هل ثمة فرصة؟ عطية يطالب الرزاز بالافراج عن باسل برقان: ما ذكره اجتهاد علمي.. وحرية التعبير مصانة "النواب" يرفض تصريحات ترامب حول الجولان المحتل سلامة يكتب: هل تورطت السلطة الفلسطينية في اغتيال الشهيد أبو ليلى ؟ نقيب المحامين لـ الاردن24: القانون لا يجيز للمؤسسات والأفراد التبرع من المال العام! مركز الشفافية يطالب بالافراج الفوري عن باسل برقان: توقيفه يؤشر على توجه لملاحقة كلّ صاحب رأي الطباع لـ الاردن24: محاولات لقتل قضية "غرق عمان".. وعلى الامانة تحمل مسؤولياتها بعد صدور التقارير الرسمية ذبحتونا: فيديو التوجيهي مضلل ويستخف بعقول الطلبة والأهالي ونطالب "التربية" بسحبه منخفض قطبي يؤثر على المملكة مساء الأحد
عـاجـل :

مخدرات رقمية..

ابراهيم عبدالمجيد القيسي
لو كنت زعيما أسطوريا مأزوما؛ واستوليت على السلطة في بلادي، وأردت توريط كل الدنيا وتحميلها مشاكل في بلدي أنا سببها، لقمت بدراسة ظاهرة مميزة من الارهاب أو النضال خارج بلدي، وتعمقت في الدراسة تفصيلا، سأحاول الحصول على مزيد من معلومات عن أسلحتهم، وطريقة استخدامها، ثم وجهت تعليماتي إلى مصانع بعينها، لتصنع سلاحا شبيها، وبنفس المواصفات، ثم سأستخدمه في إبادة أناس من شعبي، عندئذ سأكون مقنعا، وألفت الأنظار الى كل مكان، بعيدا عن قصة استيلائي على الحكم..وهذا نص حين تتم كتابته وقراءته عب الكمبيوتر والانترنت، يمكن تصنيفه ضمن المخدرات الرقمية التي يجري بشأنها حديث ليس له من جذور علمية «بيولوجية».
«الغذاء والدواء» تقول، إن لا حقيقة علمية واحدة تؤكد وجود مثل هذا النوع من المخدرات، وفي سياق الخبر عنها، هناك شرح عن مواقع الكترونية، تبث موسيقى خاصة، يمكن سماعها ضمن ظروف وبيئات «ضوئية» خاصة، تعمل على استرخاء المستمع حد التخدير.. فالمسألة إذا محصورة في الاستماع والرؤية العادية في ضوء خافت.
أنا أتعاطى هذه المخدرات بصراحة، وبعيدا عن الكمبيوتر والانترنت، أمارس السير ليلا، وفي مناطق متمايزة الإضاءة، وفي رأسي دوما لحن ما، قد أجري اتصالا هاتفيا أثناء المسير الليلي، وأطلب من الطرف الآخر الغامض أن يغني لي شيئا منسجما مع اللحن الذي «يدور» في رأسي، فأشعر بالنشوة والاسترخاء والرضا عن الطبيعة والدنيا، فأبيت ليلي مستقرا آمنا في سربي..
وهذا نص آخر :
أنا مدمن في تعاطي الحس والرقة الطبيعية، بعيدا عن الدغل الانساني المصطنع..
غنيلي شوي شوي ..واحقنيني في الوريد، واسفكي ما يجري في كل شراييني، فأنا لا أتألم من موسيقى الطبيعة إذ تنهمر رقراقة أو صاخبة..
أنا مدمن العروبة والهم، وشوقي للحرية عتيق.
بلاش زناخة يا حقيرة؛ و ههههههه..غنيلي حتى تتقطع شراييني، وتنبثق منها كل النساء.. يعني: غنيلي حتى النقاء.
انا مدمن في الشر وفي البر أيضا.. ومدمن في البحر..عربي في الحرمان والقهر.
بلاش زناخة..غنيلي بطريقة ديمقراطية وبأمواج تسونامي من حقيقة عتيقة في الحب والكذب..
غنيلي فأنا.. أنا مؤمن لا مدمن.

الدستور