آخر المستجدات
اعتصام الرابع.. ارتفاع في أعداد المشاركين ومطالبات بتشكيل حكومة انقاذ وطني اتفاق تركي أميركي بتعليق عملية "نبع السلام" وانسحاب الأكراد الأردن: الحكم الاسرائيلي على هبة اللبدي باطل ومرفوض بوادر ايجابية في اعتصام المعطلين عن العمل في المفرق ابعاد الخصاونة عن ادارة البترول الوطنية بعد مضاعفته كميات الغاز المستخرجة.. لماذا؟! فيديو.. ديدان في وجبات شاورما قُدّمت لمعلمين في دورة تدريبية الاحتلال يثبت أمر الاعتقال الإداري بحق الأردنية هبة اللبدي تفاعل واسع مع حملة ارجاع مناهج الأول والرابع للمدارس في المملكة - صور العمري لـ الاردن24: اجراءات لوقف تغوّل الشركات الكبرى على "كباتن" التطبيقات الذكية العاملون في البلديات يُبلغون المصري باعتصامهم أمام وزارة الادارة المحلية نهاية الشهر - وثيقة الملكة رانيا توجه رسالة عتب مطولة للأردنيين ذوو غارمين وغرامات من أمام وزارة العدل: #لا_لحبس_المدين - صور نحو 6 آلاف موظف أحيلوا على التقاعد من الصحة والتربية.. والناصر: تعبئة الشواغر حسب الحاجة والقدرة الوحش لـ الاردن24: الحكومة تحمّل المواطن نتائج أخطائها.. وعليها الغاء فرق أسعار الوقود فوبيا تسيطر على مالكي مركبات هايبرد.. وخبير يشرح حيثيات احتراق بطارية السيارة الكيلاني لـ الاردن24: محاولات عديدة لاقحام مستثمرين في قطاع الصيدلة.. ونرفض تعديل القانون لا أردنيين على حافلة المدينة المنورة المحترقة بني هاني يشكو بيروقراطية الدوائر الحكومية.. وحملات مكثفة على المحال غير المرخصة في اربد تغيير منهاجي الرياضيات والعلوم للصفين الثاني والخامس العام القادم.. وحملة لتسليم منهاجي الأول والرابع "دبكة الاصلاح" جديد فعالية حراك بني حسن.. وتأكيد على مطالب الافراج عن أبو ردنية والعيسى - صور
عـاجـل :

فاسدون في الاعلام والأفلام

ابراهيم عبدالمجيد القيسي
إخفاقات إدارية مستمرة، أو فساد إداري مقيم، أو صحافة اليكترونية، وربما جميعها وأسباب أخرى، هي السبب في تقهقر الصحافة الورقية والاعلام الرسمي، وهذا ليس موضوعنا، بل إن الموضوع هو الفساد.. الله يكفينا شر الفساد الاعلامي.

قبل سنوات؛ تحدث الاعلام عن رشاوي (قروش وسيارات وشقق ومواقع) تم تقديمها لصحفيين وكتاب وأشباههم، من قبل مدير المخابرات الأسبق الذي يقضي محكومية في السجن، بسبب ثبوت إساءته لاستخدام السلطة، وتمت مطالبته بعشرات الملايين، وهذا أيضا ليس موضوعنا، بل إن الموضوع هو الفساد.. الله يكفينا شر الفساد الإعلامي.

يوميا؛ أشاهد في الصحافة وفي الاعلام فسادا، ويزداد تعاطفي مع الناس البسطاء الأبرياء، الذين يتعرضون غالبا لغسيل دماغ بمساحيق ومنظفات "فالسو"، نقرأها في مقالات وفتوحات يقودها فاسدون، ولا تنطلي الا على المساكين، ثم يزهر الغضب ربيعا منزوع الكرامة، ويضرب نطاق "الجوع" على خصر لم يرقص، بل ارتجف او ارتعد جوعا وخوفا، وهذا أيضا ليس موضوعنا، بل إن الموضوع هو الفساد.. الله يكفينا شر الفساد الإعلامي.

يتجلى الفساد في الإعلام، في الصحافة تحديدا، حين لا تستطيع الصحافة أن تدافع عن نفسها وعن منتسبيها أمام تغول المسؤول الفاسد، او المسؤول المريض، الذي يمثل نموذجا "عرفيا" منقرضا، لا يعترف بالنقد ولا يؤمن بحرية وحقيقة، وقبل أسابيع تحدثت في قضية ما، مع وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال عن واحد من هؤلاء المسؤولين، فهو ومن عجب قفز الى مواقع المسؤولية، رغم تاريخه الذي لا يتفق مع الربيع والحركة والبركة، والمصيبة الكبرى تتلخص في أن الوزير ونقيب الصحفيين ايضا، عادا من عنده بخفي حنين (لكنهما لم يغلقا الملف) على الرغم من عدم تمكنهما من فعل شيء في تلك القضية، وهذا ليس موضوعنا، بل إن الموضوع هو الفساد.. الله يكفينا شرالفساد الاعلامي.

الله يكفينا ويكفيكم من شر الفساد الاعلامي، خصوصا حين يكون محميا، ويشكل قدما عمياء؛ تدب على الأرض الأردنية، وتدوس رقاب المساكين والبسطاء، الذين صمتوا عن الظلم خوفا على الوطن، لكنه صمت لن يطول، إن المساكين لا يصمتون فهم أيتام وطن يحاول اللصوص اغتياله ويعبث فيه الفاسدون جوعا وفقرا وقهرا..

اللهم احم هذا الوطن من شرورهم ..واكفينا شر فساد الاعلام وشر صناعة الأفلام الخيالية، التي تظهر الأبيض أسود والأسود أبيض "بكل سوء".


ibqaisi@gmail.com