آخر المستجدات
التربية: لا صحة لما يتم تداوله من اسئلة للتوجيهي الأمن: فيديو إحراق شاب لنفسه قديم.. وسنلاحق مروجي الأخبار الملفقة الرياطي يقول إنه لم يتلقّ تأييدا من أي نائب لدعم مذكرة طرح الثقة بالملقي.. ويخاطب الاصلاح ابو صعيليك يهاجم الأمانة والمياه وشركة الكهرباء الأردنيون على موعد مع منخفض الثلاثاء أسرار مذهلة عن حصة الحكومة من سجائرنا الامانة تجري تحويلات مرورية في شارع وصفي التل - تفاصيل نتنياهو : قدمنا اعتذارا للأردن والتعويضات للحكومة وليست لذوي الضحايا التربية: لا تاجيل لامتحان التوجيهي ليوم غد التربية: عملية تصحيح امتحانات التوجيهي مستمرة رسالة الى الرزاز حول توجهات تعديل امتحان التوجيهي: استشر اصحاب الاختصاص من الميدان! القبض على شخصين حاولا ابتزاز مستثمر عربي تجدد تساقط الثلوج على المرتفعات في عجلون الارصاد: استمرار تساقط الثلوج مساء الجمعة.. ونحذر من الانجماد السبت اجتماع طارئ للصيادلة السبت: لا ضريبة على المرض الصفدي يبلغ تيلرسون الرفض الأردني والعربي لقرار الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الامطار تعم المملكة وثلوج على المرتفعات - تفاصيل الامن يحذر المواطنين.. ويغلق الطريق الصحراوي من منطقة الحسينية الرياح تسجل سرعة ‘‘قياسية‘‘ وتتسبب بسقوط أشجار ولوحات مكتب نتنياهو: سفارة إسرائيل في الأردن ستستأنف عملها فورا
عـاجـل :

المنظمات الأهلية الفلسطينية تطالب بلجنة تحقيق محايدة في مقتل نيفين عواودة

الاردن 24 -  
طالب منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة، اليوم الثلاثاء، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بتشكيل لجنة تحقيق محايدة ونزيهة في قضية مقتل المهندسة نيفين عواودة، والتي قتلت في 8 يوليو/تموز الماضي، ونشر التحقيقات في القضية على الرأي العام.

ونظم المنتدى الذي يضم 16 مؤسسة نسوية وأهلية، وقبيل مقتلها، كتبت نيفين عواودة على "فيسبوك"، تفاصيل كشفها لقضية فساد في إحدى المدارس التي عملت بها في محافظة الخليل، قبل انتقالها للسكن في رام الله، وأنها توجهت إلى العديد من المؤسسات الرسمية لمساعدتها في كشف المتورطين في قضايا الفساد. وأشارت إلى أنها تعرضت لتهديدات من أطراف في قضية الفساد، فضلاً عن التشهير بسمعتها، ما تسبب في استقالتها قبل أشهر من عملها في وزارة التربية والتعليم.
من جانبها، قالت يارة العبوة، من مركز الدراسات النسوية، لـ"العربي الجديد" على هامش الوقفة الاحتجاجية، "نطالب بإقرار قانون العقوبات الفلسطيني، والذي لم يتم تفعيله منذ عشرات السنين، رغم تعديله 10 مرات، وهو بحاجة لإقرار من قبل الرئيس الفلسطيني".
وشددت على أن "قضية نيفين عواودة تتطلب من رئيس الوزراء أن يخرج ويتحدث إلى الناس، أما مؤتمر الجهات الأمنية فقد أثار الشعب بشكل عام. نريد أمراً منطقياً يصدقه العقل، وأنه في حال تورط أي أحد فإننا نؤمن بالقضاء، وفي أي حال من الأحوال أن ينال المتهم عقابه".

وفي بيان تلته سلامة، أمام عشرات النساء المشاركات في الوقفة الاحتجاجية أمام مجلس الوزراء الفلسطيني اليوم، أكد المنتدى أن وقائع المؤتمر الذي عقده الضميري حمل بعض الإساءة إلى نيفين عواودة وسمعتها في وقت ينبغي أن يؤخذ السياق الخاص بقضية الفساد التي كشفتها كأساس في كشف ملابسات القتل، لا أن يتم استبعادها من إجراءات التحقيق والأدلة الخاصة بمحاسبة الجناة.

 
وقفة نيفين عواودة أمام مجلس الوزراء الفلسطيني (العربي الجديد)
ولفت المنتدى إلى أن التحقيق في القضية ليس من اختصاص المخابرات العامة، بل من اختصاص المباحث الجنائية والنيابة العامة لضمان المزيد من العدالة من خلال اتباع الإجراءات القانونية السليمة للتحقيق.
وشدد على أن وقائع المؤتمر الصحافي زادت من حالة اللبس لدى المواطن الفلسطيني بشكل عام، ولدى المنتدى بشكل خاص بسبب تناقض المعلومات والأدلة، وأثرت على ثقة الكثيرين بسلامة الإجراءات القانونية في التحقيق، وعززت الشك بوجود قضايا يتم التستر عليها لصالح جهات متنفذة.
ودعا المنتدى إلى التعجيل في إقرار مسودة قانون العقوبات الفلسطيني، وإجراء التعديلات عليها بما يتلاءم مع التزامات دولة فلسطين في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وطالب باستدعاء كل المتهمين الذين أشارت إليهم عواودة في سياق قضيتها المتعلقة بشبهات الفساد بأسمائهم للتحقيق الجدي، ومحاكمة من تثبت إدانته. كما طالب أعضاء الكتل البرلمانية في المجلس التشريعي بالقيام بدورهم في مساءلة كافة المسؤولين في جريمة قتل نيفين عواودة.عربي الجديد