آخر المستجدات
تعليق دوام المدارس في العقبة والبترا بسبب الظروف الجوية كيف تحصل على وظيفة في أمانة عمان؟! وزير الصحة: زيادة انتاج الكمامات.. وتقييد دخول القادمين من أي بلد يشهد انتشار الكورونا مصدر يوضح حول دعم الخبز.. والصرف للموظفين والمتقاعدين على رواتبهم رفض تكفيل المعتقل بشار الرواشدة.. وتساؤلات حول سبب عدم حضوره الجلسة الصحة تنفي تسجيل اصابة كورونا: الفحوصات أثبتت سلامة الحالة جثمان الشهيد على مذبح الطقوس التلموديّة.. لا تنسى أن تستنكر قبل التصفيق! الكورونا يثير تخوفات أردنيين.. والصحة: لا كمامات في السوق.. وسنتخذ أي اجراء يحفظ سلامة مواطنينا غاز العدو احتلال: الأردن وقّع اتفاقيّة تدعم الاستيطان مباشرة رغم الاستنكار الرسمي! طاقم أمريكي يرافق نتنياهو في إجراءات عمليّة لتنفيذ صفقة القرن التربية تحدد موعد الامتحانات التحصيلية.. والتوجيهي في 1 تموز الشحاحدة لـ الاردن24: لم يدخل أي من أسراب الجراد إلى المملكة.. ونعمل بجاهزية عالية طاقة النواب تطالب بتغيير أسس إيصال التيار الكهرباء لمواطنين خارج التنظيم الفلاحات يطالب بوقف الإعتقال السياسي وإسقاط صفقة الغاز 100 مليون دينار سنويا لصندوق ضمان التربية لا تنعكس على واقع المعلمين! اعتصام حاشد أمام قصر العدل بالتزامن مع عرض الرواشدة على المحكمة.. والقاضي يؤجل الجلسة - صور العمل توضح حول العشرة آلاف فرصة عمل قطرية - رابط من البترا إلى عمّان.. استثمار الذاكرة ومستقبل الدولة الأردنيّة أمير قطر: زيارتي إلى الأردن ستزيد التعاون في مجالات "الاستثمار والرياضة والطاقة" التعليم العالي لـ الاردن24: نراجع أسس القبول في الجامعات.. ولا رفع للمعدلات
عـاجـل :

الدفاشة في زمن النغاشة!!

أحمد حسن الزعبي
بعد ان راجعت جميع تصريحات الحكومة في الأسابيع الأخيرة والتي أطلقت في برنامج 60 دقيقة وأخبار السادسة في التلفزيون الأردني ، وفي برنامج نبض البلد على قناة رؤيا وما أُملي أيضا للصحف الرسمية حول الانتخاب والإصلاح ..اكتشفت ان جميع ما صدر من (المحروسة الحكومة ) أقرب إلى المراجدة السياسية منها إلى التصريح السياسي...خذوا مثلا: (الحكومة لا تستجدي الحوار مع احد)..(يجب إغلاق الحديث عن قانون الانتخاب نهائياً )..(من يحرّض على مقاطعة الانتخابات سوف يتعرض للعقوبة )..(بعض الحراكات الشعبية قليلة أدب) ..(يجب على الجميع ان يلبّوا النداء ويشاركوا بالعملية الانتخابية)...

بالله عليكم ، كيف لي انا المواطن العادي الذي لا انتمي الى حزب او حركة او جبهة او تيار أو تجمع سوى حزب وحركة وجبهة وتيار وتجمع الوطن ان استجيب لخطاب مفعم بــ" الدفاشة" و الأمر الوعيد والإجبار والترهيب..كيف لي أن اكون ديمقراطياً (غصب) ومشاركاً فاعلاً (طبّة) ومجبرا على قبول تفصيلات الحكومة الانتخابية (دون نقاش).. (...عليّ الجيرة – على هيك لغة- لو الانتخابات "امّي" غير أقاطعها)..

ثم ماذا تبقى للديمقراطية من معنى، اذا تم اختصارها بوجه واحد "الانتخابات" ، لا وفوق ذلك فهي مفروضة من طرف واحد ، ومفصّله على مقاس واحد ،ومستحوذة من قبل واحد، ومختارة على ذوق واحد..وتريد الجميع ان يكونوا حطباً سياسياً لإنضاج الطبخة الحكومية...

**

متى سيدركون...ان الديمقراطية مثل الزواج..لا يمكن ان تأتى بالإجبار والاكراه و"الكلمة التي لا تصير اثنتين"... متى سيدركون أن نتيجة ديمقراطية (الغصب) وزواج (الغصب) .. أما طلاق أو خيانة أو (تفكك) !!..متى؟؟؟.

غطيني يا كرمة العلي ورحمة أبوكِ ما فيش فايدة..

(منع من النشر في الرأي )