آخر المستجدات
الفايز: قرار اليونسكو حول القدس يؤكد على جميع عناصر الموقف الأردني إزاء البلدة القديمة وأسوارها مواطنون يشكون استثناءهم من التعيين على الحالات الإنسانية.. وديوان الخدمة لا يجيب غور الأردن آخر مشاريع الضم.. تعرف إلى مراحل توسع الاحتلال الإسرائيلي بالخرائط ضبط أدوية غير مسجلة ومنتهية الصلاحية العضايلة للأردن24: القادمون من الدول المصنفة بالخضراء سيتمكنون من دخول المملكة دون الخضوع للحجر الصحي مطالبين بإتاحة زيارتهم ونقل أسرهم إلى عمان.. فعالية لأهالي المعتقلين الأردنيين في السعودية مساء الأربعاء حريات العمل الإسلامي : توقيف ذياب اعتداء على الحياة الحزبية وتكريس لعقلية الأحكام العرفية الاردن: تسجيل ثلاث اصابات جديدة بفيروس كورونا.. جميعها لقادمين من الخارج تعميم على المراكز الصحية الشاملة بالعمل 24 ساعة.. والصحة: عضوية النقابة تستثنيهم من الحظر التعليم العالي يعلن فتح الترشح لشغل موقع رئيس جامعة مؤتة.. ويحدد الشروط ابراهيم باجس.. معتقل أردني في السجون السعودية دون أي تهمة منذ سنة الرزاز يوجه التخطيط لاطلاع الأردنيين على أوجه الدعم المقدم للأردن وآليات الصرف الموافقة على تكفيل أمين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب تدهور الوضع الصحي للناشط المعتقل علي صرصور.. ونقله إلى المستشفى ثلاث مرات أشكنازي: "الضم" ليس على جدول الأعمال في الفترة القريبة الحكومة تحدد الدول المسموح لأفرادها بتلقي العلاج في الأردن.. والاجراءات المعتمدة للسياحة العلاجية سائقون مع كريم واوبر يطالبون بتسهيل تحرير التصريح والأمان الوظيفي.. ويلوحون بالتوقف عن العمل العضايلة: القادمون من الخليج سيخضعون للحجر.. وخطة فتح السياحة للدول الخضراء وبائيا نهاية الشهر صدور أسس تحويل فترات التقاعد المدني إلى الضمان الاجتماعي معلمون أردنيون في البحرين يناشدون الحكومة.. والخارجية لـ الاردن24: حلّ سريع لمشكلتهم

إلى متى يستمر هذا التمادي في الاعتداء على كوادرنا الطبية؟

أ. د. اخليف الطراونة
 يتواصل مسلسل الاعتداء على كوادرنا الطبية في مستشفياتنا؛ وهم على رأس عملهم يؤدون واجبا إنسانيا عظيما، عظمة نبل رسالتهم وقدسيتها، عطاء يفوق أحيانا قدرتهم على تحمل ضغوط العمل؛ لتزايد أعداد المراجعين المرضى ، وقلة في أعداد الأطباء والعاملين ،وعدم توفر غرف كافية في الطوارىء والإنعاش وال ICU.
ولقد أدمت قلبي رسالة الطبية روان سالم ، وهي تلخص حالتها النفسية والجسدية بعد الاعتداء عليها من قبل ذوي مريض، رفعت شكواها أولا الى الله - سبحانه وتعالى- وثانيا الى كل من لديه ضمير إنساني حي في هذا الزمن الذي افتقدنا فيه قيمنا الأردنية النبيلة التي ترفض، بكل المقاييس ، الاعتداء على المرأة مهما كانت الأسباب والدواعي.
هذا كله يدعونا الى طرح تساؤلنا التالي :
إلى متى يستمر هذا التمادي في الاعتداء على أبنائنا وبناتنا من الكوادر الطبية العاملة في مستشفياتنا التي نفخر بها ونعتز؟!
صحيح أن هنالك بعض التحفظات على الأساليب الاستفزازية الفردية لبعض هؤلاء العاملين مع المرضى وذويهم ، لكن هذا لا يبرر إطلاقا وحشية مثل هذه الاعتداءات الهمجية.
إنها ظاهرة مرفوضة : قانوناً؛ وإنسانياً؛ وخلقاً؛ وشرعاً. هي ظاهرة مفزعة ومحبطة ، وتحتاج إلى وقفة تأمل ومراجعة، وصولا إلى حل جذري لها من خلال سرعة الفصل في هذه القضايا وتغليظ العقوبات عليها ، بمنأى عن الحلول الترقيعية والاسترضائية التي تنتهي بالتنازل عن الحق الشخصي بفنجان قهوة .
حفظ الله الوطن واهله وقائد الوطن من كل شر انه سميع مجيب .

 
 
Developed By : VERTEX Technologies