آخر المستجدات
غيشان: على الحكومة وضع برنامج وطني للاحتفال بعودة أراضي الباقورة والغمر واعتبارها محررة ولن نسمح بأي مبررات للتأجيل ‎خطة شاملة لهيكلة وزارة الصحة تتضمن استحداث موقعين للأمين العام وتشكيل لجنة تخطيط ودمج مديريات القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي لايجاد حلول لها خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة شهاب ينفي التصريحات المنسوبة إليه بخصوص عدد النوادي الليلية.. ويؤكد: لا تهاون مع أي تجاوز الطفيلة: مواطن يطلق النار على شخصين وينتحر حملة الدكتوراة يعتصمون أمام هيئة الاعتماد ويطالبون برحيل رئيس الهيئة ومجلس التعليم العالي مصدر رسمي: الحكومة لن تقبل بأي ضغط من صندوق النقد الدولي باتجاه رفع أسعار الكهرباء والماء غنيمات لـ الاردن24: لن نقبل فرض واقع جديد داخل المسجد الاقصى ترامب يحدد موعد طرح "صفقة القرن" مؤتمر سلامة حماد والقيادات الأمنية.. تمخض الجبل فولد فأرا.. الاحصاءات تؤكد ارتفاع نسبة التضخم بواقع ٠.٥٪

إلى متى يستمر هذا التمادي في الاعتداء على كوادرنا الطبية؟

أ. د. اخليف الطراونة
 يتواصل مسلسل الاعتداء على كوادرنا الطبية في مستشفياتنا؛ وهم على رأس عملهم يؤدون واجبا إنسانيا عظيما، عظمة نبل رسالتهم وقدسيتها، عطاء يفوق أحيانا قدرتهم على تحمل ضغوط العمل؛ لتزايد أعداد المراجعين المرضى ، وقلة في أعداد الأطباء والعاملين ،وعدم توفر غرف كافية في الطوارىء والإنعاش وال ICU.
ولقد أدمت قلبي رسالة الطبية روان سالم ، وهي تلخص حالتها النفسية والجسدية بعد الاعتداء عليها من قبل ذوي مريض، رفعت شكواها أولا الى الله - سبحانه وتعالى- وثانيا الى كل من لديه ضمير إنساني حي في هذا الزمن الذي افتقدنا فيه قيمنا الأردنية النبيلة التي ترفض، بكل المقاييس ، الاعتداء على المرأة مهما كانت الأسباب والدواعي.
هذا كله يدعونا الى طرح تساؤلنا التالي :
إلى متى يستمر هذا التمادي في الاعتداء على أبنائنا وبناتنا من الكوادر الطبية العاملة في مستشفياتنا التي نفخر بها ونعتز؟!
صحيح أن هنالك بعض التحفظات على الأساليب الاستفزازية الفردية لبعض هؤلاء العاملين مع المرضى وذويهم ، لكن هذا لا يبرر إطلاقا وحشية مثل هذه الاعتداءات الهمجية.
إنها ظاهرة مرفوضة : قانوناً؛ وإنسانياً؛ وخلقاً؛ وشرعاً. هي ظاهرة مفزعة ومحبطة ، وتحتاج إلى وقفة تأمل ومراجعة، وصولا إلى حل جذري لها من خلال سرعة الفصل في هذه القضايا وتغليظ العقوبات عليها ، بمنأى عن الحلول الترقيعية والاسترضائية التي تنتهي بالتنازل عن الحق الشخصي بفنجان قهوة .
حفظ الله الوطن واهله وقائد الوطن من كل شر انه سميع مجيب .