آخر المستجدات
لوكسمبورغ: ضم الضفة الغربية يعكس قانون الغاب الصحة العالمية تحذر من ذروة ثانية "فورية" لتفشي كورونا نتنياهو يجدد تهديداته: سنفرض "سيادتنا" على الضفة في تموز الضمان تبدأ استقبال المراجعين يوم الأحد المقبل العضايلة: تأثرت عند تلاوة بيان عزل إربد وحين ارتفع عدد الحالات منظمة الصحة تعلق استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا مقترحات في ضوء تصريحات العضايلة السماح بدخول القادمين للعقبة دون فحص كورونا العقبة الخاصة تعلن عن إجراءات وخطة العودة للعمل بعد العيد فيديو - الملك يوجه كلمة للأردنيين: الاستقلال هو أنتم.. ولا بدّ أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم الأمن يثني فتاة حاولت الانتحار من اعلى جسر عبدون الحكومة توضح حول اجراءات دوام الثلاثاء.. آلية تنقّل الموظفين الاردن يعلن تسجيل (3) اصابات جديدة بفيروس كورونا لسائقين وقادم من الامارات التعليم العالي تعلن إستقبال متلقي الخدمة اعتبارا من الثلاثاء فتح المنصة الالكترونية لتسجيل العمالة الوافدة الراغبة بالعودة إلى بلادها مجددا المياه لـ الاردن24: الطائرة بدون طيار غير كافية لحماية كامل خط الديسي.. والبحث عن المعتدين متواصل الرزاز: نقف صفا واحد لنحمي هوية الأردن اللوزي: النقل العام مستثنى من نظام الفردي والزوجي ومشمول بمنع التنقل بين المحافظات ضبط شخص نظم وألقى خطبة صلاة العيد في معان العضايلة: سنفتح المزيد من القطاعات خلال أيام.. واجتماع حاسم الأربعاء

يوميّات خائف كورونا (12)

كامل النصيرات
منذ شهر لم يدخل عليّ فلسٌ واحد..راتبي الوحيد الذي أُبرطع به كلّ مرّة بانتظار شفقة الحكومة التي ننتظر حلّها لمشكلة العاملين في الصحف الورقية (الدستور والرأي)..الحكومة أوقفت طباعة الورق وبالتالي لا يوجد اعلانات وبالتالي لا مداخيل للصحف ..وهي أصلاً كانت تمرّ بأزمة خانقة ؛ والآن خنق فوق الخنق..!
الصحفيّون والعاملون بالصحف الورقية الكبرى لا يستحقّون ما يحدث لهم أو بهم..لا يستحقّون أن ينكّسوا رؤوسهم أمام زوجاتهم وعيالهم..لا يستحقّون هذه المرمطة التي بحاجة إلى تدخل حكومي فوري وبلا تردد لإنهاء حالة العجز الكامل التي أمرّ بها ويمر بها كافّة الزملاء..! كنّا وما زلنا في الميدان ولن نتركه حتى لو زحف الجوع إلى خلايانا المعنوية..!
من للزملاء الآن..؟ من يحلّ مشكلتهم التي تتفاقم على مدار الساعة..؟ أليس قانون الدفاع هو من أوقف إعلاناتنا وقطع أرزاقنا؟ لماذا لا يتدخل قانون الدفاع الآن وينقذ المئات من الزملاء؟ ألسنا في حالة استثنائية ؟ فلماذا لا نُستثنى من الجوع والحاجة و الانهيار..؟ من يفكّر بنا الآن..؟ من يفكّر بعوائلنا؟ من يفكّر بفوطنا وحليبنا وخبزنا و دوائنا وأمراضنا و المكسور علينا والمكسور بنا و المكسور معنا..؟!.
يا سادة..فرّجوا عنّا فرّج الله عنكم ..أنا والزملاء مثلكم في بحر الكورونا فأعطونا لوحاً خشبياً كي ننجو بعيالنا ولا تتركونا ونحن الذين لم نترككم ولم نترك الوطن..!
بدنا رواتب يا حكومة..

 
Developed By : VERTEX Technologies