آخر المستجدات
عاطف الطراونة: “النواب” سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الامن يغلق الدوار الرابع أمام حركة المرور - فيديو وصور الرزّاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" مدعوون لمقابلات شخصية ووظائف في مختلف الوزارات - أسماء تحديث 13 | الدرك يعتدي على مندوب الاردن24 ويعتقل عددا من المعتصمين - صور الزبن لـ الاردن24: سأتابع شكاوى عدم التزام كوادر صحية بالدوام الرسمي.. ونتخذ الاجراءات اللازمة الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام والسير بمراحله الدستورية - تفاصيل الطباع لـ الاردن24: سنقاضي وزارة الطاقة لتعويض اصحاب المركبات المتضررة من البنزين السفارة الأميركية تنفي اصدار تحذيرات في الأردن سعد العلاوين موقوف بسبب سؤال وُجه إليه أثناء مشاركته في اعتصام السفارة الامريكية مصدر لـ الاردن24: الحكومة لن تُخفض ضريبة المبيعات على السلع والخدمات مقتل جنديين وإصابة آخرين بعملية إطلاق نار قرب رام الله اخضاع مهندسين وزراعيين في التربية للتحقيق بسبب الاضراب.. والنقابات تبحث التصعيد اليوم غنيمات: الدولة ليست بعيدة عن الاردنيين وهمومهم.. والمعارضة الخارجية "مخربون" ٢٠١٨ من اسوأ السنوات على القطاع الخاص: ٢٠٠ ألف شيك مرتجع.. وتراجع بنسبة ٣٥% اغتيال أشرف نعالوه منفذ عملية بركان بنابلس الاخوان المسلمين تحذر من عواقب المماطلة وغياب الارادة.. وتطالب بوقف العمل بقانون الضريبة شباب يرتدون سترات صفراء يعتصمون ويغلقون طريقا في الطيبة احتجاجا على اوضاعهم المعيشية المخابز: تكبدنا خسائر غير مسبوقة بعد رفع الدعم عن الخبز.. و400 مخبز معروضة للبيع رمان يطالب الرزاز باعادة النظر في الضريبة على مركبات الهايبرد: سيُعمق حالة الشلل والركود
عـاجـل :

يجب ألاّ تقلّ رواتبهم عن ألف دينار

كامل النصيرات

كلّما مررت بـ (عامل وطن) توقفتُ وتأملته وهو يجوبُ الشوارعَ ومكنسته بين يديه وقد كسر الحاجز الأخير بينه وبين ثقافة العيب..أراه وحبّات العرق قد ملأت وجهه بكلّ طيب خاطر ولا يرى نفسه أكبر من الجميع؛ تنظر إلى وجهه لتكتشف أنه يمتلك هموماً أكبر من أكبر واحد فينا؛ ومع ذلك أحلامه متواضعة..لا يطمح أن ينافس أحداً على مقعده الكبير ذي المسؤولية الكاذبة ولا ينافس حتى على صدارة جلسة في جاهةٍ منفوخةٍ ..بل يجلس على طوبةٍ أو على ترابٍ ناشفٍ وقد يظلّ واقفاً والكلّ جلوس ..!
وكذلك هو حال المراسلين في الوازارات والهيئات الحكومية..تراهم في كلّ الطوابق والمكاتب..تراهم يسابقون الخُطى..يوزّعون الابتسامات مع الشاي والقهوة..ويوزعون معها الأدعية والنصائح التي من القلب..! ورغم أيضاً أنهم يملكون من الهموم أضعافاً مضاعفة عن أيّ مسؤول أو موظف آخر إلاّ أنهم لا يزاحمون أحداً على لقمة عيشه أو على فساده الذي لا ينتهي..! وأيضاً كسروا الحاجز الأخير في ثقافة العيب التي تسكن أعماق الأردنيين بسبب الفشخرة الكذّابة..!
المهم؛ ومن الآخر..هؤلاء جميعاً وأشباههم في وظائفهم المتواضعة في أي مكان هم الكبار الحقيقيون..هم الشغّيلة الذين يتحمّلون نظرتنا الدونيّة لهم ..هم (الماكلينها) بظلمنا جميعاً لهم ..هؤلاء يستحقّون أن تكون رواتبهم أعلى الرواتب ولا تقلّ عن ألف دينار وأكثر بالشهر مع تأمين صحي درجة خاصة..هؤلاء يجب أن تكون لهم علاوة كبيرة ومكافأة أخرى تحت بند (محاربة ثقافة العيب)..هؤلاء يجب أن تتغير نظرة المجتمع لهم بتحسين أحوالهم بجعلها أفضل من الجميع لكي يتسابق الجميع ويصبح الظفر بوظيفة كوظيفتهم حلماً يسعى إلى تحقيقه الجميع..! لكي يصبح حمل المكنسة في الشارع وحمل صينية الشاي شيئاً طبيعياً لأكبر كبير في هذه البلد..!
انصفوا أصحاب العرق الدائم..انصفوا من لا ينافسونكم في أحلامكم..من ينظّفون تحتكم وفوقكم..من يغرقون في بحر الهمّ الحقيقي ومع ذلك يمتلكون خفّة دم وحكايات عبقرية..!
انصفوهم كي ينظف المجتمع من ثقافة العيب إن أردتم إصلاحاً حقيقيّاً..ولا تجعلوا الفشخرة تمنعكم من أن تقدّموهم على أنفسكم في الرواتب والعلاوات والمكافآت..لأنهم أفضل منّا جميعا..فهم المنتشرون بلا عيب ونحن المنزوون بعقدنا وكلّنا عيوب..!

الدستور