آخر المستجدات
شاهد.. عقب انفجار هائل.. محافظ بيروت يعلن العاصمة اللبنانية مدينة منكوبة تسجيل 6 إصابات غير محلية بفيروس كورونا مقابل 24 حالة شفاء تفاصيل إمكانيّة مغادرة أراضي المملكة والقدوم إليها نذير عبيدات يوضح أسباب توصية لجنة الأوبئة بتأجيل فتح المطارات الهيئة المستقلة: اعتماد القيود المدنية في توزيع الناخبين.. وامكانية الاعتراض على الجداول الكترونيا راصد يقدم توصيات حول عرض جداول الناخبين وتسجيل المترشحين بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الاعتداء على ممرض وادخاله العناية الحثيثة بسبب "التكييف" في مستشفى اليرموك الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية الفلاحات يقدم مقترحات لتفادي تكرار حادث التسمم صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم عودة ساعات حظر التجول إلى ما كانت عليه قبل العيد.. واغلاق المحلات الساعة 12 المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: ننتظر جداول الناخبين خلال ساعات.. ونقل الدوائر اختصاص الأحوال المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل القدومي لـ الاردن24: ننتظر اجابة الرزاز حول امكانية اجراء انتخابات النقابات النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة

يا خسارة!

أحمد حسن الزعبي
كما ان «للجعابير» موسما ..وللعكّوب موسما..و»للمقدوس» موسما...فإن للمشاجرات الجامعية موسما هي الأخرى...وقد بدأ...
**
مجرّد ان تكتب أول حرفين من كلمة «مشاجرة..م..ش» حتى تطلع الاقتراحات التالية من جيب العم جوجل: « مشاري العفاسي .. مشاجرة اليرموك..مشاجرة حي التركمان..مشاجرة الزرقاء الأهلية..مشاجرة شارع السعادة..مشاجرة جناعة...مشاجرة جامعة الحسين الخ»...صار لدينا فروع للمشاجرات في المحافظات أكثر من فروع ماكدونالدز نفسه...
في نظرة سريعة لتواريخ الهوشات الجامعية التي حصلت في السنوات السابقة نجد ان معظمها بدأ في شهر تشرين الأول وانتهت تقريباً في شهر نيسان...لماذا شهر تشرين ولماذا نيسان؟ في تشرين: يكون الطالب انتهى من عملية التسجيل والسحب والإضافة و»اخذ على الجو» قليلاً ليتفرّغ لممارسة رياضته الروحية التي اعتاد عليها منذ الصغر «المراجدة»..وفي نيسان يخف منسوب الهوشات استعداداً «للفاينال» ، لا سيما بعد ان تقام الهوشة النهائية بين المتأهلين للفصل الثاني من دوري «المفاصيل» حيث يقوم هؤلاء بتفريغ كل عقدهم الاجتماعية في الإنسان والمكان.
محزن الى حد الشفقة الصور التي شاهدتها من امام الجامعة الأردنية أول أمس..الشوارع التي تعب عمال النظافة في الصباح الباكر بكنسها وعمال الامانة بتزيينها والعناية بشجرها يقوم «طلاب العلم» بزرعها آخر النهار بالحجارة و»الدبش» وقطع الطوب..السيارة التي أودعها صاحبها وغادر إلى عمله...يحطم زجاجها بـ»ماسورة» دون سبب يذكر..زجاج النوافذ، أضوية الممرات، أبواب القاعات، قوارير الورد ...تصبح فجأة في قائمة أعداء الطالب المتشاجر يرغب بالانتقام منها وتشقيفها على الطريقة «الدونكيشوتية»..
يا خسارة الزغاريت...يا خسارة الكنافة الخشنة والالعاب النارية والزوامير وطلب القبول الموحد..يا خسارة «نقوط النجاح»...اذا تاليها «مزراب فشل»...
يا خسارة السمعة «الجامعية» التي كنّا نباهي فيها كل العالم ...وصرنا نخجل فيها امام أنفسنا....
يا خسارة !.

الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies