آخر المستجدات
"الأوبئة" بصدد قياس مناعة الأردنيين من فيروس كورونا الغذاء والدواء: إعلان قريب جدا عن تخفيض أسعار أدوية العضايلة: نسعى لإعلان الأردن منطقة "آمنة للسفر".. وخطة الضم الإسرائيلية ستنسف فرص السلام عبيدات: العالم يجب أن يكون مستعدا لظهور فيروسات جديدة الملك: موقف الأردن لم ولن يتغير من القضية الفلسطينية تسجيل اصابة جديدة بفيروس كورونا في عمان.. واربع حالات شفاء احالات واسعة على التقاعد في مختلف المؤسسات والوزارات - اسماء رسميا.. دعوى قضائية تطعن بقرار وقف زيادات رواتب موظفي القطاع العام الاردن24 تنشر تفاصيل الزيادة على أجور العاملين على التوجيهي اعتصام في جرش للمطالبة بالافراج عن الناشط علاء العياصرة ومعتقلي الرأي جابر يحظر التدخين والأرجيلة في الاماكن المغلقة بنسبة 100% بعد عودة تفشي كورونا في فلسطين.. أوقاف القدس تصدر تعميما بشأن الصلاة في الأقصى الحكومة: اعتبارا من اليوم.. خفض الضرائب في الفنادق والمطاعم السياحية طلبة توجيهي يشتكون من ضيق الوقت في امتحان التوجيهي.. والتربية ترد مجلس الوزراء يمدد تخفيض رسوم التصاريح الزراعية حتى نهاية تموز الكيلاني يطالب برفع معدلات القبول في الصيدلة: تخصص مشبع النعيمي: اجراءات تصحيح التوجيهي تبدأ الخميس.. ودربنا الطلبة على آلية الاختبار قبل بدايته وزير الصحة يعلن عن ادخال مطعوم الكبد الوبائي (أ) للاطفال عند السنة الأولى عبيدات لـ الاردن24: نتابع فيروس الصين الجديد.. ولدينا خطة متكاملة للتعامل مع أي موجة كورونا جديدة توق لـ الاردن24: التعليم المدمج سيكون جزءا أساسيا من التعليم الجامعي مستقبلا

و..ناسا

أحمد حسن الزعبي
قبل شهر ونصف حصل شاب عربي أردني، يدعى د. محمد طه عبابنة على جائزة قيمتها 750 الف دولار من الوكالة الوطنية للملاحة الفضائية في أميركا «ناسا»..لا على صوته العذب، ولا على لياقته وليونته أثناء الرقص على مقطوعة أول مرة تحب يا ألبي..وإنما لنجاحه في المرحلة الثانية لتطوير نظام تبريد متطور للمركبات الفضائية التي ستستخدم على سطحي القمر والمريخ، باستخدام تقنية الأنابيب الحرارية المهجنة (hybrid heat pipes).
لم يحتفِ بالشاب الأردني أو يشيد بإنجازه سوى بعض المواقع الإخبارية والصحف التي تعاملت مع نجاحه أقل بكثير من اهتمامها بحادثة «طهور» ابن مسؤول، فاحتل مساحة تساوي أو تقل قليلاً عن مساحة فوائد الكيوي في الصفحة الأخيرة..
شاب عربي أردني ابن قرية منسية تكرّمه وكالة ناسا الفضائية بجائزة قيّمة لعبقريته في ايجاد نظام لتبريد المركبات الفضائية التي تحط على سطح القمر والمرّيخ وتسلّمه إدارة مشروع الفريق البحثي في بنسلفانيا الذي يضم علماء أميركيين وجنسيات أخرى..ولا يكترث له احد، بينما السقوط الحرّ لفستان هيفاء وهبي يحصد مليون مشاهدة في ثلاثة ايام.
نظام تبريد للمركبات الفضائية؟ وهنا ما زلنا نلف المدينة الصناعية ورشة ورشة وباباً باباً لنتعرف على أخصائي تكييف سيارات يعرف مصطلحاً ثانياً غير كلمة «غاز» فلا نجد، فكلما شكوت من ضعف التبريد او صوت الزامور أو ضوء التابلو قال لك المصلّح، دون أن يفتح الغطاء «فيش غاز»، حتى لو ملأها وبقيت نفس المشكلة ؛فإنه سيعوّل ذلك الى سبب مرادف «البلف بينفّس»، وللأمانة آخر أخصائي تكييف وتبريد توصل الى حلّ خرافي عندما عجز عن المشكلة فقال لي جاداً: «حاول تطلعش فيها بالنهار..خلي شغلك بالليل بس...» شايفني «وطواط» الأخ؟؟..
ترى لماذا يبدع شاب عربي أردني في ما وراء المحيطات ويصبح علامة فارقة في تاريخ الوكالة الوطنية الأميركية، بينما يعجز عن إيصال رسالته او تأمين وظيفة براتب يحترم كرامته في أي من بلاد العرب أوطاني...باختصار وبدون مقدّمات او مواربة..لأن في أميركا عندهم «وكالة ناسا الفضائية»...أما نحن، فعندنا «قناة ونوس الفضائية»..الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies