آخر المستجدات
النعيمي حول طلبة البرامج الدولية: لا نعتمد علامة مدرسية.. وبرنامج البكالوريا اعتمد التنبؤ التنمية والتشغيل: قمنا بتأجيل أقساط أشهر (7،6،5،4) دون فوائد ولا غرامات الناصر لـ الاردن24: فترة ولاية الأمناء والمدراء العامين ستكون مقيّدة بأربع سنوات قابلة للتجديد عبيدات: ثبوت انتقال كورونا في الهواء سيفرض اجراءات جديدة في الأردن في تطور خطير.. منظمة الصحة: أدلة على انتقال كورونا في الهواء تظاهرة إلكترونية احتجاجا على إلغاء المعاملة التفضيلية لأبناء التكنولوجيا في مدارس اليرموك الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور دليل على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء السلطة التنفيذية تتربع على عرش التفرد في صنع القرار.. والبرلمان يضبط إيقاعه على وضع الصامت!! شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. ومؤسسة الضمان تؤكد تشكيل خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي زواتي: استئناف تحميل النفط الخام العراقي للاردن خلال يومين سعد جابر: لم تثبت اصابة طبيب البشير بكورونا.. وسجلنا اصابتين لقادمين من الخارج زواتي تعلن استراتيجية الطاقة: زيادة مساهمة الطاقة المتجددة.. وعودة النفط العراقي خلال يومين العضايلة: الموافقة على تسوية الأوضاع الضريبية لعدة شركات واستقبلنا 411 طلب سياحة علاجية الكباريتي يدعو الحكومة لمراجعة قراراتها الاقتصادية.. ويحذّر من الانكماش اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة أداء النواب خلال كورونا: 48 سؤالا نيابيا.. و76 تصريحا وبيانا - انفوغرافيك الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: لن نعترف بأي تغييرات لا يوافق عليها الفلسطينيون عبيدات لـ الاردن24: تصنيف الدول حسب وضعها الوبائي قيد الاجراء.. ومدة الحجر بناء على التصنيف القرالة يكشف تفاصيل حول الطبيب المشتبه باصابته بكورونا.. ويطالب بصرف مستحقات أطباء الامتياز

وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ

د.نبيل الكوفحي
 رمضانيات 15
..
القران الكريم كلام الخالق سبحانه، معجزا في مضامينه وبنائه وإخباره عن الماضي والحاضر، وجاذبا مهما تبدلت الظروف والاحوال، ومؤثرا مهما تكرر سماعه (... وَلاَ يَخْلُقُ عَلى كَثْرَةِ الرّدّ). وردت لفظة القران بصيغها المختلفة نحو سبعين مرة، منها احدى عشرة في سورة الاسراء، تنوعت بين الاخبار عنه كوحي السماء وبيان فضله وأدب الاستماع له، الى أثره المستمر في حياة البشر. غالب الافعال التي تسبق لفظة القران كانت من فعل الماضي، نحو قوله سبحانه (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا - وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ) أو بصيغة فعل الامر ان كانت دعوة وتكليف رباني مثل قوله سبحانه (فإذا قرأناه فاتبع قرآنه - وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا).
الملفت للقارئ المتمعن أن الافعال التي تدل على أثر القران جاءت بصيغة المضارع المستمر، كقوله تعالى في سورة الاسراء (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا) فالقران شفاء يستشفى به من الخوف والحزن، ويستشفى به من الامراض التي تصيب الروح والنفس، ويرقى به المرضى فيشفون بأمر الله ورحمته. فالقران معجز في أثره وتأثيره بشفاء البشر مهما طال الزمن.
وأيضاً في الاسراء (إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا)، وهو نور هداية يهدي للتي هي أعدل وأصوب، إذ يضبط توازن الانسان في حياته: بين ظاهره وباطنه، بين أوامر خالقه وطاقته (لا يكلف الله نفسا الا وسعها)، (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا)، (وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَىٰ عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ). فهداية القران بمعانيه وتلاوته مستمرة.
وفي سورة محمد (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) فتدبر آياته والتفكر في معانيه مطلوب على الدوام، لان فيه جواب على كثير من الاسئلة الكبرى، أنظر في قصص من أسلموا من السابقين واللاحقين، ستجد أن كثيرا منهم كان تدبر القران سبب اسلامهم، ذلك أنه مفتاح هداية القلوب (فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ).
شاهدت بعض الفيديوهات لشباب مسلمين في الغرب، يستوقفون المارة من غير المسلمين والعرب، يطلبون منهم بأدب وقتاً لاسماعهم شيئا مسجلا على هواتفهم المحمولة، نلاحظ كم ذلك الخشوع الرهيب على أناس لا يفهمون كلمة مما يسمعون، وكثير منهم لم يدرك انه القران الكريم، وبعد ذلك يعبرون عن سكينة وطمأنينة روح شعروا بها، كيف لا والله يقول (لو أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ).
هذه ذكرى، فحذار أن نكون ممن (ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة)، لأن العاقبة لا يقدر أحد عليها (فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ)، لذلك استجب لله ولأوامره (ورَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا)، يكون لك برحمة الله شفيعاً كما في الحديث (اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لأَصْحَابِهِ)
وتقبل الله صيامكم وقراءتكم القران ونفعكم به وجعله شفيعا لكم.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies