آخر المستجدات
التنمية والتشغيل: قمنا بتأجيل أقساط أشهر (7،6،5،4) دون فوائد ولا غرامات الناصر لـ الاردن24: فترة ولاية الأمناء والمدراء العامين ستكون مقيّدة بأربع سنوات قابلة للتجديد عبيدات: ثبوت انتقال كورونا في الهواء سيفرض اجراءات جديدة في الأردن في تطور خطير.. منظمة الصحة: أدلة على انتقال كورونا في الهواء تظاهرة إلكترونية احتجاجا على إلغاء المعاملة التفضيلية لأبناء التكنولوجيا في مدارس اليرموك الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور دليل على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء السلطة التنفيذية تتربع على عرش التفرد في صنع القرار.. والبرلمان يضبط إيقاعه على وضع الصامت!! شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. ومؤسسة الضمان تؤكد تشكيل خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي زواتي: استئناف تحميل النفط الخام العراقي للاردن خلال يومين سعد جابر: لم تثبت اصابة طبيب البشير بكورونا.. وسجلنا اصابتين لقادمين من الخارج زواتي تعلن استراتيجية الطاقة: زيادة مساهمة الطاقة المتجددة.. وعودة النفط العراقي خلال يومين العضايلة: الموافقة على تسوية الأوضاع الضريبية لعدة شركات واستقبلنا 411 طلب سياحة علاجية الكباريتي يدعو الحكومة لمراجعة قراراتها الاقتصادية.. ويحذّر من الانكماش اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة أداء النواب خلال كورونا: 48 سؤالا نيابيا.. و76 تصريحا وبيانا - انفوغرافيك الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: لن نعترف بأي تغييرات لا يوافق عليها الفلسطينيون عبيدات لـ الاردن24: تصنيف الدول حسب وضعها الوبائي قيد الاجراء.. ومدة الحجر بناء على التصنيف القرالة يكشف تفاصيل حول الطبيب المشتبه باصابته بكورونا.. ويطالب بصرف مستحقات أطباء الامتياز ممثلو القطاع الزراعي: سياسات الحكومة المتعلقة بالعمالة الوافدة تهدد بتوقف عجلة الانتاج

وليدخلوا المسجد

د.نبيل الكوفحي
 رمضانيات 11
..
حفل القران الكريم بكثير من قصص الامم السابقة، لكن قصة بني اسرائيل وسلوكهم مع انبيائهم أخذت الجزء الاكبر من تلك القصص. وقد ذُكر موسى - عليه السلام - في كتاب الله، قرابة مائة وثلاثين مرةً, وسميت عدة سور في القران بأسماء وأحداث ارتبطت ببني اسرائيل: كالبقرة وأل عمران ومريم. وحاشا لله ان يكون ذلك بلا معنى أو دلالة.
جاءت بدايات سورة الاسراء تتحدث عن حادثة الاسراء، لكن القران الكريم لم يفصل فيها، مع أنها حادثة ،تكريم عظيمة لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام, فقفز عنها ليتحدث عن بني اسرائيل، وكأنما الاشارة للربط بين المسجد الاقصى وسلوك اليهود ووقتنا الحاضر. فذكرت الآيات عن افسادهم في الارض مرتين، وعقابهم الاول الذي سبق نزول القران، ثم عقابهم الثاني المنتظر، لخص الله تعالى ذلك بقوله ( إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا).
توسع القران الكريم في ذكر مشكلات بني اسرائيل: فكانت مشاكل افساد وعلو وافتراء على الخالق وتكذيب بالرسالات وقتل الانبياء ومعاداة المؤمنين: قال تعالى: ﴿ وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ مِنْهُمْ أُمَّةٌ مُقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ سَاءَ مَا يَعْمَلُونَ ﴾ وقال ﴿ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ ﴾، ووصفهم بقوله تعالى: ﴿وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾، وذكر وقاحتهم مع خالقهم بقوله ﴿ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ ﴾ وقوله أيضا ﴿ وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا ﴾،
وقرر سلوكهم في مستقبل الايام ﴿ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ﴾.
أبعد كل ذلك: يتحدثون عن " سلام عادل وشامل" مع الغاصبين لأرض (الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ) وحق "اسرائيل" بالوجود. أشك أنهم قرأوا القران وتجاوز حناجرهم الى قلوبهم !
لكن وعد الله قادم مهما علوا في الارض، حينما نكون ممن يستحقون وصف عبده وعباده التي وردت في السورة، اذ أكرم الله محمدا فوصفه (أسرى بعبده)، وذكر من سلطهم على بني اسرائيل بسبب فسادهم (بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد).
خاتمة المشهد قوله صلى الله عليه وسلم (لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود، حتى يقول الحجر وراءه اليهودي: يا مسلم، هذا يهودي ورائي فاقتله).
نحن نتمم بعد كل اية نقرأها أو نسمعها بقولنا: صدق الله العظيم.
وتقبل الله صيامكم وجعلكم ممن يصدقون رب العزة دون الخلائق كلها.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies