آخر المستجدات
متعثرون ماليا يطالبون الحكومة بالالتزام بالاتفاقيات الدولية ومنع حبس المدين مسيرة حيّ الطفايلة: ورجعنا بقوة وتصعيد.. بدنا وظائف بالتحديد العمل: إضافة مهن مغلقة ومقيدة لغير الاردنيين هل اختنقت صرخة #بكفي_اعتقالات؟ أم هو الهدوء الذي يسبق العاصفة الجديدة مشروع قانون لالغاء اتفاقية الغاز الموقعة مع الاحتلال الطاقة والمعادن ترد: دفن المواد المشعة ممنوع بحكم التشريعات.. ومنحنا رخصة "تخزين" الرزاز يتعهد باعادة النظر باتفاقيات طاقة.. والطراونة يدعو لمعالجة تشوهات رواتب موظفي القطاع العام الرقب يطالب بإعادة الخطباء الممنوعين من الخطابة الإعتصام والإضراب وقرع الأواني الفارغة.. أوراق الطفايلة لانتزاع حقوقهم إصابة (68) شخصا إثر حادث تصادم على الصحراوي - صور ابو عاقولة يطالب الحكومة بازالة كافة المعيقات أمام "التخليص" قبل بدء العمل بالنافذة الوطنية مطالبات نيابية بشمول متقاعدي المبكر بزيادات الرواتب الحكومة تعلن الأسبوع المقبل الحزمة الرابعة حول الخدمات وزارة العمل : "أكاديميات التجميل" لم تزودنا بإتفاقيات التشغيل هل يعلن ترامب "صفقة القرن" قبل تشكيل الحكومة بإسرائيل؟ البطاينة لـ الاردن24: تعديلات قانون العمل إلى النواب قبل نهاية الشهر الحالي سيف لـ الاردن24: مستمرون بترخيص شركات النقل المدرسي الموافقة على تخزين مواد مشعة في مادبا يثير قلقا واحتجاجا بين الأهالي - وثائق خارجية النواب: صفقة غاز الاحتلال خاسرة ويجب محاسبة من وقع عليها مهندسو القطاع العام يحتجون على اتفاق نقابتهم مع الحكومة.. ويلوحون باجراءات تصعيدية
عـاجـل :

وقفة غضب لشراكسة الأردن

ماهر أبو طير
شراكسة الأردن، لهم ميزة خاصة، اذ يتسمون بالوفاء للبلد، وهم من الأكثر إخلاصاً في تاريخ المؤسسة الرسمية، ولا نسمع دوماً إلا عن ذاك الشركسي نظيف اليد، في الإدارة العامة، المتشدد في معايير موقعه، حتى باتت كلمة الشركسي تعني أحد معاني النزاهة.

الشراكسة أيضاً من الشركاء والبناة الأوائل، وهم أيضا الانسباء والأهل والجيران والأصدقاء، وأبناء الهوية الأردنية النبيلة التي جمعتنا في هذا البلد المبارك، حماه الله من كل سوء.

روسيا القيصرية ذبحت منهم الآلاف، فهاجروا من بلادهم الى بلادهم، ووصلوا الأردن وتركيا وفلسطين وسوريا وليبيا ومصر، ودولا أخرى كثيرة، وبقي الشركسي موصوفاً في الذاكرة بأنه الذي صبغ ذاكرتنا بالدم، بعد الشهداء والجرحى على أيدي الروس. في الأردن، لهم مكانة خاصة بين الناس، ويلقون احتراماً مميزاً، ومعهم ايضا الشيشان، ما دمنا نحكي عن أولئك الذين حملوا الدين في قلوبهم، وتعرضوا بسبب ذلك لمذابح وملاحقات يندى لها تاريخ البشر، فيتسم الطرفان أيضاً بذات القدر من الاحترام.

كل عام في الواحد والعشرين من شهر أيار يقفون وقفة صمت، وقفة الحق والوفاء، في دول كثيرة، امام سفارات موسكو، ليطالبوا باعتراف موسكو بمذابحها ضد هذا الشعب الكريم، والاعتذار أيضاً عمّا اقترفته أيديهم من بشاعات. هذا العام يأتي الواحد والعشرين من ايار، منتصف الأسبوع ويوم اثنين، وعلينا ان نؤازرالشركس في وقفتهم، لأن دمهم لا ينسى، والصدق في الكلام والشعار يفرض علينا ألا ننسى دمهم المهدور، ولا حقوقهم، في الذكرى 148 لمذبحتهم.

أربع عشرة منظمة وجمعية شركسية من مختلف دول العالم من بينها الأردن وتركيا وفلسطين دعت للتظاهر أمام السفارات والممثليات الدبلوماسية الروسية في الذكرى 148 لإبادة الأمة الشركسية وتهجيرها من وطنها التاريخي.

الكارثة أن روسيا الاتحادية اليوم تريد إقامة الألعاب الأولمبية على أرض «صوتشي» العام 2014 و«صوتشي» هي عاصمة «شركسيا» والمرفأ الأساس الذي شهد تهجير وإبادة شعب برمته، وهذا استخفاف بدماء الناس ومعاناتهم وشهدائهم. يستحق الشركس منا أن نقف لجانبهم في وقفة الغضب أمام سفارة موسكو في عمان، وهي دعوة لكل المعنيين بحقوق الإنسان و الفاعلين ومؤسسات المجتمع المدني، ووسائل الإعلام والمؤازرين الى أن يكونوا مع انفسهم عبر مشاركة الشركس في وقفتهم.

لا تموت القضايا إذا وأدها عدوها، تموت فقط إذا قرر اهلها تناسيها واغفال العين عينها، وقضية الشركس قضيتنا مثلما هي قضيتهم، لأن الدم واحد، والسيف المّعلق فوق رؤوسنا واحد، حتى لو قطر الدم في اقصى الشرق تارة، او عند مغيب الشمس لافرق.

مع الشركس في وقفتنا كلنا ضد الجريمة التي لا تنسى ابداً، واذ تبدو قضايانا متعددة، إلا أن أصلها واحد!!.
الدستور