آخر المستجدات
وزير الداخلية: الحوادث التي حصلت مؤخرا تحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني ل الاردن 24 : جميع الكتب متوفرة بالمدارس والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين الكوادر التدريسية الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان المعلمين تلتقي المعاني وتقدم مقترحا لتمويل علاوة الـ50%.. وترفض ربطها بالمسار المهني داود كتّاب يكتب في الواشنطن بوست: لماذا لم أتفاجأ من الإهانة الإسرائيلية للنائب رشيدة طليب؟! السودان يسطر تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

وظيفة سهلة

أحمد حسن الزعبي
شكا الرجل لصديقه ظروفه المعيشية و ضيق الحال وانعدام فرص العمل، وكيف قد انقضى نصف العقد الرابع من عمره دون ان يتعثّر حتى اللحظة بوظيفة مناسبة تلائم شخصيته الهادئة وقدراته المعقولة وطموحه المستقرّ كأجواء قبرص..فما كان من الصديق إلا أن بادره السؤال : هل يعقل انك لم تجد طوال عمرك وظيفة ترتاح بها وتنتمي لها لتقضي ما تبقى من عمرك في رضا وقناعة ؟؟؟ ..فهزّ الرجل كتفيه نافياً حصول ذلك البتة مؤكّداً ان المشكلة ليس بما يطلبه وإنما في المعروض..
تناول الصديق الجريدة اليومية بهمة وحماس، وبدأ يبحث عن الصفحات الأخيرة التي تزخر بإعلانات التوظيف عادة ، اخذ نظرة طولية وأخرى أفقية على الصفحة المُحكمة بيده اليمنى ..ثم سأل صاحبه اليائس : كيف أنت والسباحة؟..الصديق: أنا سبّاح ممتاز...ابتسم الصديق ليبشره: مطلوب هنا..منقذ سباحة خبرة لا تقل عن سنتين في السباحة!!..تجهم الرجل الأربعيني معلقاً: لا ..لا..هذه لا تناسبني ، أولاً مسؤولية كبيرة، ثانياً لا تناسب شخصيتي الهادئة ..وقد تعرّضني لمساءلة قانونية وسجن..الم تسمع عن الطفلة التي غرقت في مسبح المدرسة؟؟ لقد حملوا مسؤولية الغرق للمنقذ..أريد وظيفة سهلة وخالية من المسؤولية...
عاد الصديق لمتابعة إعلانات التوظيف: ها..هذه ممتازة لك..مطلوب رجل أربعيني لوظيفة مراقب دوام في شركة خاصة..براتب مغرٍ..ما رأيك؟؟ الرجل البائس: لا ..لا..هذه لا تناسبني أيضا..أولاً مراقبة الدوام مسؤولية كبيرة ، وتولّد خصومة مع الزملاء ، ثالثاً لا تناسب شخصيتي الهادئة..وقد تعرضني لمساءلة قانونية وحسم راتب وسجن ..أنا أريد وظيفة سهلة وخالية من المسؤولية..
الصديق: اسمع..هذه فرصة ذهبية..مطلوب أمين مستودع ..متزوج ،أربعيني ، صاحب شخصية هادئة، المواصلات مؤمنة ..الراتب حسب الكفاءة..للمراجعة تلفون.. ما رأيك؟؟.. الأربعيني اليائس: أعوذ بالله...هذه لا تناسبني إطلاقا..أولاً أمانة المستودع مسؤولية كبيرة، اذا نقصت قطعة أو إذا احترقت البضاعة أو سرقت سأتعرض للسجن لسنوات طويلة وسين وجيم..ثم ان راتبها ضعيف و خطيرة ومرهقة ولا تناسب شخصيتي الهادئة .أنا أريد وظيفة سهلة وخالية من المسؤولية...
نفخ الصديق نفخة ضجر ثم طالع الصفحات من جديد: طيب..اسمع..اعتقد انك سترتاح لهذه الوظيفة...مطلوب رجل امن «سيكيروتي» لمؤسسة حكومية ، شريطة ان يكون اربعينياً ،غير طموح، مسالم ، صاحب شخصية هادئة ، براتب مغر جداً +تأمين صحي وضمان اجتماعي..ما رأيك؟؟.. الرجل الأربعيني : أتعتبر هذه وظيفة تناسبني؟؟؟..اولاً امن المؤسسات مسؤولية كبيرة، قد يدخل المؤسسة مجرم خطر او شخص يحمل حزاما ناسفاً..هنا سأكون أمام خيارين إما أن أموت او يموت رواد المؤسسة لا سمح الله..عندها سأدخل السجن وأتعرض لسين وجيم...ثم ان الحراسة لا تناسب شخصيتي الهادئة ..أنا أريد وظيفة سهلة وخالية من المسؤولية...
أغلق الصديق الجريدة : ثم قال بنفس مرتاح وبال طويل: وجدتها ..انها على مقاسك تماماً...قال الرجل الأربعيني بنفس الروح المهزومة: ما هي؟
الصديق: الا تريد وظيفة سهلة..وخالية من المسؤولية وتناسب شخصيتك الهادئة...وذات راتب مرتفع ووضع اجتماعي ممتاز...
الأربعيني: طبعاً..
الصديق: أفضل وظيفة تناسبك هي «امين عام للأمم المتحدة»..فمهمته الوحيدة : « ان يعرب عن قلقه ازاء ما يجري في الدول»...ولا يتحمل بعدها أدنى مسؤولية ام مساءلة..ما رأيك؟؟
الأربعيني: موافق...


الرأي