آخر المستجدات
الفوسفات توزع أرباح على المساهمين بنسبة 20 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم الشوحة لـ الاردن24: نريد العنب وليس مقاتلة الناطور.. واجتماع الأحد سيحدد موقفنا من "الاوتوبارك" فشل محاولات انهاء فعالية أبناء حي الطفايلة المعطلين عن العمل امام الديوان الملكي.. وتضامن واسع مع الاعتصام البستنجي لـ الاردن24: اعادة فتح المنطقة الحرة الاردنية السورية نهاية شهر أيار المقبل مصدر لـ الاردن24: ما نشر حول "تعيين سفير في اليابان" غير دقيق لماذا يتلعثم الرسميون ويبلعون ريقهم كلما تم مطالبتهم ببناء شبكة تحالفات عربية ودولية جديدة؟ صرف مستحقات دعم الخبز لمتقاعدي الضمان الأحد الاوقاف: النظام الخاص للحج سيصدر خلال اسبوعين ضبط 800 الف حبة مخدرات في جمرك جابر البطاينة: اعلان المرشحين للتعيين عام 2019 نهاية الشهر.. ولا الغاء للامتحان التنافسي.. وسنراعي القدامى أسماء الفائزين بالمجلس الـ33 لنقابة الأطباء الهيئة العامة لنقابة الصحفيين تناقش التقريرين المالي والاداري دون الاطلاع عليهما! عن تقرير صحيفة القبس المفبرك.. اخراج رديء ومغالطات بالجملة وقراءة استشراقية للمشهد الجامعة العربية: تطورات مهمة حول "صفقة القرن" تستوجب مناقشتها في اجتماع طارئ الأحد د. حسن البراري يكتب عن: عودة السفير القطري إلى الأردن بدء امتحانات الشامل غدا تجمع المهنيين السودانيين يكشف موعد إعلان أسماء "المجلس السيادي المدني" حازم عكروش يكتب: تفرغ نقيب الصحفيين مصلحة مهنية وصحفية البطاينة: واجبات ديوان الخدمة المدنية تحقيق العدالة بين المتقدمين للوظيفة العامة مركبات المطاعم المتنقلة: أسلوب جبائي جديد من أمانة عمان ومتاجرة بقضية المعطلين عن العمل

وطني بـ «يوجعني»

أحمد حسن الزعبي
فتح خزانته،انزل علب التوفي الفارغة من الرف العلوي ، قلّب الأوراق التي بداخلها ،أخذ كرت التأمين الصحي ثم توجّه الى اقرب مستشفى ..
هناك في مدخل الطوارىء ، اقترب من موظفة الاستقبال منهكاً متعرقاً فوجدها تنسق لاعتصام مع زملائها...مشى وحيداً باتجاه سرير فارغ ورمى جثته المتساقطة عليه، بعد دقائق حضر طبيب الطوارىء..
الطبيب: ها حجي سلامات!
ابو يحيى بنفس مقطوع: الله يسلمك.
الطبيب: من شو بتشكي؟
ابو يحيى: قول من شو ما بشكيَ!.
الطبيب : في وجع بصدرك!.
ابو يحيى: نار طالعة منه.
الطبيب: راسك بوجعك؟
ابو يحيى: بحسه طقّ.
الطبيب: قلبك ؟
ابو يحيى: مليان!
الطبيب: لسانك؟
ابو يحيى: مربوط.
الطبيب: معك ضغط؟
ابو يحيى: بدي افلّ من جلدي.
الطبيب: نَفَسَك؟؟
ابو يحيى: مخنوق!
الطبيب: نظرك؟
ابو يحيى: عندي عين فيها طول والثانية قصر..يوم افتحهن مع بعض بشوفش اشي.
الطبيب: رجليك؟
ابو يحيى: مش شايلاتني!
الطبيب: اديك؟
ابو يحيى: مقطّعات.
الطبيب:ظهرك؟
ابو يحيى: ماليش ظهر
الطبيب: سمعك كويس!
ابو يحيى: المشكلة انه كويس!.
طبيب الطوارىء: بصراحة حجّي لحد هسع مش عارف احدّد شو بوجعك بالزبط؟؟؟
ابو يحيى: آآآآخ..وطني ب»يوجعني» يا دكتور..وما بعرف اذا كرت التأمين بيغطي هالوجع ولا لأ!!!!."الراي"