آخر المستجدات
استمرار تراجع التخليص على المركبات.. والبستنجي: 38 سيارة "كهربائيّة" فقط في تشرين الأول وفاة السفير الأردني في الجزائر أحمد جرادات اسرائيل توسع العدوان.. ستة شهداء منذ الصباح في ثاني ايام العدوان سائقو التكسي الأصفر يعتصمون أمام النواب.. ويطالبون بوقف عمل المركبات الخاصة و5000 طبعة - صور الكيلاني يطالب بالافراج عن عقل والمساعيد.. والأمن يمنع الزيارة عنهما الطراونة يطالب الحكومة باعادة النظر في قراراتها الاقتصادية: ايرادات المناطق الحرة انخفضت ممدوح العبادي لـ الاردن٢٤: لا ملكيات لصهاينة في الباقورة.. والحكومة قادرة على استملاك أي أرض شهيد واصابتان.. الاحتلال يواصل عدوانه على غزة لليوم الثاني المقاومة الفلسطينية ترد على العدوان الاسرائيلي.. والصواريخ تصل تل أبيب #لا_لحبس_المدين تطالب النواب بتفعيل مذكرة منع حبس المدين.. وتتحضر لاعتصام أمام المجلس الرقب يطالب الحكومة التدخل للافراج عن دكتور اردني معتقل لدى السعودية تواصل اعتصام المتعطلين عن العمل في ذيبان.. وخيمة الاعتصام تتحضر لاستقبال شخصيات وطنية ونواب تنظيم الاتصالات: إجراءات ضد منتهكي خصوصية المشتركين محدث- ارتفاع حصيلة العدوان على غزة الى 10 شهداء الباقورة والغمر.. هل صمنا ربع قرن لنفطر على شقّ تمرة؟! الاردن يدين العدوان الاسرائيلي على غزة.. ويدعو إلى رفع الحصار الجائر عن القطاع خبراء لـ الاردن24: الباقورة والغمر يجب أن تنعكس على الاقتصاد.. ومن يدعي ملكية أرض فعليه الاثبات توقيف عبدالرحمن شديفات في سجن باب الهوى دون تهمة.. واستدعاء (4) من حراك بني حسن رسالة إلى النواب: فرصة أخيرة قبل بدء تدفق الغاز الفلسطيني المسروق إلى الأردن جريمة بشعة ترتكبها حكومة النهضة بحق الأردنيين: لصوص الماء بخير!

وطني بـ «يوجعني»

أحمد حسن الزعبي
فتح خزانته،انزل علب التوفي الفارغة من الرف العلوي ، قلّب الأوراق التي بداخلها ،أخذ كرت التأمين الصحي ثم توجّه الى اقرب مستشفى ..
هناك في مدخل الطوارىء ، اقترب من موظفة الاستقبال منهكاً متعرقاً فوجدها تنسق لاعتصام مع زملائها...مشى وحيداً باتجاه سرير فارغ ورمى جثته المتساقطة عليه، بعد دقائق حضر طبيب الطوارىء..
الطبيب: ها حجي سلامات!
ابو يحيى بنفس مقطوع: الله يسلمك.
الطبيب: من شو بتشكي؟
ابو يحيى: قول من شو ما بشكيَ!.
الطبيب : في وجع بصدرك!.
ابو يحيى: نار طالعة منه.
الطبيب: راسك بوجعك؟
ابو يحيى: بحسه طقّ.
الطبيب: قلبك ؟
ابو يحيى: مليان!
الطبيب: لسانك؟
ابو يحيى: مربوط.
الطبيب: معك ضغط؟
ابو يحيى: بدي افلّ من جلدي.
الطبيب: نَفَسَك؟؟
ابو يحيى: مخنوق!
الطبيب: نظرك؟
ابو يحيى: عندي عين فيها طول والثانية قصر..يوم افتحهن مع بعض بشوفش اشي.
الطبيب: رجليك؟
ابو يحيى: مش شايلاتني!
الطبيب: اديك؟
ابو يحيى: مقطّعات.
الطبيب:ظهرك؟
ابو يحيى: ماليش ظهر
الطبيب: سمعك كويس!
ابو يحيى: المشكلة انه كويس!.
طبيب الطوارىء: بصراحة حجّي لحد هسع مش عارف احدّد شو بوجعك بالزبط؟؟؟
ابو يحيى: آآآآخ..وطني ب»يوجعني» يا دكتور..وما بعرف اذا كرت التأمين بيغطي هالوجع ولا لأ!!!!."الراي"