آخر المستجدات
خلل في قبولات مكرمة العشائر والأقل حظًا، وذبحتونا تطالب بفتح تحقيق في ملف التوجيهي كاملًا أبو غزلة يكتب عن طلة الرئيس: انفعال سببه التضليل.. والأمل بتدخل ملكي الصحة تنفي: لم نستحدث أي ادارة لشقيق مستشار للوزير.. ولا أقارب للمستشارين في الوزارة انتخابات اسرائيل: نتنياهو خسر وغانتس لم يفز المعلمين: لم ولن نغلق أبواب الحوار النواصرة: الاضراب مستمر.. وهناك احتجاجات من الأهالي على المناهج.. وسنفتح هذا الملفّ لاحقا نقابة الأطباء تقرر بدء اجراءات تصعيدية لتحصيل حقوق منتسبيها هاني الملقي: هذه أسباب عدم خروج الأردنيين من عنق الزجاجة.. ولهذا توقف بناء أحد الفنادق الكبرى الحكومة: متمسكون بالحوار في وزارة التربية والتعليم اين هي الدواليب الدائرة المتحركة يا جمانة غنيمات؟! د. بني هاني يكتب: الاقتصاد ومجتمع اللايقين التربية تعلن صرف مستحقات مصححي ومراقبي التوجيهي الملك: قلقون من تصريحات نتنياهو.. وهذا سينعكس على العلاقات بين اسرائيل والاردن ومصر مكافحة الفساد: ملفات جديدة إلى القضاء.. وفريق متخصص يتابع عطاءات مستشفى السلط الفلاحات: الامن داهم زنزانة صندوقة وصادر دفاتره.. وتعديلات الجرائم الالكترونية تجعل كلّ أردني متهما الاحتلال يؤجل محاكمة أسير أردني مصاب بالسرطان.. وذووه يطالبون الخارجية بمتابعة القضية آلاف المعلمين في اربد: العلاوة ما بتضيع.. لو أضربنا أسابيع نديم لـ الاردن٢٤: تدخل الفايز والطراونة يبشر بامكانية العودة لطاولة الحوار.. ولدينا قاعدة أساسية وهادنة لـ الاردن٢٤: اعلان أسماء المستفيدين من البعثات الخارجية بعد انتهاء المناقلات جابر لـ الاردن٢٤: أوشكنا على التوصل لاتفاق مع النقابات الصحية.. ولا مساس بالمكتسبات
عـاجـل :

وزير التربية يرعى حفل انهاء متطلبات اليوبيل

الاردن 24 -  
 
نظمت مدرسة اليوبيل اليوم الأربعاء، حفل إنهاء متطلبات برنامج اليوبيل، والمعرض العلمي لمشروعات التخرج تحت رعاية معالي الأستاذ الدكتور وليد المعاني وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الذي أشاد بالمستوى المتميز للطلبة وما قدموه من عروض ، حيث عبر المعاني عن فخره بوجود ملامح نهضة تكنولوجية وريادية علمية تحمل الكثير من الابتكار والتطوير والابداع بين الطلبة، مؤكدا على دعم الوزارة لابداعاتهم. حيث أشاد ايضا بانجازات طلبة معهد اليوبيل ومايحمله برنامجه التعليمي من تميز يمكن نقل تجربته لمدارس المملكة المختلفة.


وأكدت السبدة سهى جوعانة مديرة معهد اليوبيل أهمية الاحتفال بالاندازات الابداعية للشباب والتي تحفزهم ليكون لهم دور فاعل في بناء مجتمع قابل على مواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين، متسلحين بالمهارات والعلم والمعرفة في مجالات العلوم والريادة وخدمة المجتمع، من خلال الشراكات القيمة مع المؤسسات الوطنية والدولية.

من جانبه أكد المدير الأكاديمي لمدرسة اليوبيل الأستاذ عمر الشغنوبي أن مدرسة اليوبيل تعتمد مسارين متوزايين في سياساتها التعليمية وهما المسار الأكاديمي والذي يتطلب من الطلبة المحافظة على مستوى أكاديمي متقدّم والمسار الخاص بمتطلبات اليوبيل ويعتمد بشكل أساسي على برامج تطوير الشخصية وخدمة المجتمع وتصميم مشروعات تخرج بحثية نظرية وتطبيقية في المجالين العلمي والأدبي.

وتحدث بعض الطلبة عن تجربتهم في خدمة المجتمع، فقال الطالب بشار المرازيق من الصف 11: إن تطبيق الأفكار والدروس التي تم تعلمها من خلال برامج مدرسة اليوبيل كان لها أثر كبيرعلى شخصيات الطلب، وبخاصة انها برامج تطبق على أرض الواقع من خلال خدمة المجتمع والشعور بخدمة الوطن من خلال العمل التشاركي بين الطلبة.

وقالت الطالبة رند القضاة من الصف 11 عن تجربتها في البحث العلمي، إن أهمية تنفيذ مشروعات التخرج تسهم في مساعدة الطلبة على ترتيب الأفكار بشكل منهجي ومنطقي إضافة إلى تطوير قدرات الطلبة في الكتابة العلمية وتعزيز علاقتهم بالمجتمع من خلال العمل على تصميم مشروعات تقدّم حلولا لمشكلات واقعية لها دور في تنمية المجتمع.

انطلق الحفل بجولة الزيارة لمعرض علمي ضمّ مشروعات الطلبة والاستماع الى تجاربهم العلمية، وتضمّن الحفل عرضًا لبرنامج خدمة المجتمع الذي قام به الطلبة في مؤسسات وطنية ومجتمعية، كأحد متطلبات التخرج، وعرضا لفيديو تناول مقتطفات ومحطات من مشروعات الطلبة والمسابقات على المستويات جميعها العالميّة والإقليمية والمحليّة.
 
وفي ختام الحفل، قام وزير التربية والتعليم بتوزيع الشهادات والأوشحة والدروع على الطلبة الذين أنهوا متطلبات برنامج اليوبيلِ.
يّذكر أن متطلبات التخرج تقتضي إنجاز مشروع التخرج، و 120 ساعة خدمة مجتمع على الأقل، وإنهاء متطلبات برنامج تطوير الشخصية.

-انتهى-