آخر المستجدات
احالات على الاستيداع والتقاعد المبكر في التربية - اسماء الخارجية: ارتفاع عدد الأردنيين المصابين بانفجار بيروت إلى سبعة التعليم العالي لـ الاردن24: خاطبنا سبع دول لزيادة عدد البعثات الخارجية النعيمي يجري تشكيلات إدارية واسعة في التربية - أسماء عدد قتلى انفجار بيروت بلغ 100.. وضحايا ما يزالون تحت الأنقاض مصدر لـ الاردن24: الحكومة أحالت دراسة اجراء انتخابات النقابات إلى لجنة الأوبئة المعايطة لـ الاردن24: نظام تمويل الأحزاب سيطبق اعتبارا من الانتخابات القادمة الادارة المحلية لـ الاردن24: القانون لا يخوّل البلديات بالرقابة على المنشآت الغذائية انفجار أم هجوم؟.. رأي أميركي "مغاير" بشأن كارثة بيروت اجواء صيفية عادية في اغلب مناطق المملكة اليوم صور وفيديوهات جديدة للحظات الأولى لانفجار بيروت الضخم تفاصيل إمكانيّة مغادرة أراضي المملكة والقدوم إليها نذير عبيدات يوضح أسباب توصية لجنة الأوبئة بتأجيل فتح المطارات بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل

وزراؤنا اللبنيون

كامل النصيرات
قبل قليل جاءتني ابنتي بغداد و أمرتني أن أخلع لها أحد أسنان ( اللبن ) المخلخل جدا و الآيل للسقوط ..يعني ليس بحاجة إلى قوّة منّي لكي يسقط ..( أرجوكم ركزوا بالكلام ؛ الكلام كبير و له معاني ) ..! ما عدتُ أمسك ( سن اللبن ) و أدرك السن أنه محاصر حتى استسلم لقدره و خرج في يدي ؛ صاغراً ذليلاً ..مع نقطتي دم لا تُذكران وسط هذا الربيع الدموي ..!

كان بودّي أن أمسك سن اللبن ..و أن تجتمع عائلتي اجتماعاً طارئاً ..و نخرج للبريّة بعدها ..و نجعل ابنتي بغداد تحمل السن بيدها و تُلقي به في عين الشمس وهي تقول : يا شمس يا شُمّيسة ..خذي سن الحمار و اعطيني سن الغزال ..! قلتُ لكم : كان بودي ذلك ..ولكن لو فعلتها وسط غابة الأسمنت الآن في عمان لقالوا : أبو وطن و عائلته أكيد انجنّوا ..!

اتركونا من سن بغداد اللبني و تعالوا نستفيد من الحكاية لنعمل إسقاطاً على وزرائنا و رؤسائهم الذين يتغيّرون كل أكمن شهر ..بالعكس فإن عمر السن اللبني أكبر من أعمار وزرنتهم ..فهم أقل من أسنان اللبن ..ولكننا لسنا شعباً طفلاً ورضيعاً ..!

وزراؤنا لبنيون ..ليسوا بالقوة التي تعتقدون ..وجودهم مؤقت ..هم ناصعو البياض كأسنان اللبن ..ولكنهم زائلون مثلها ..والفرق أنهم يحدثون الخرابات الكبيرة و الطويلة قبل أن ( يسقطوا ) لوحدهم ..هم في حالة ( خلخلة ) دائمة ..فهم أسباب البلاء و الاضطراب و عدم الاستقرار ..!

مشكلتنا أن مسؤولينا لم يقتنعوا لغاية الآن بأنهم طويلو الأمد ..بل يتصرفون تصرفات ( الكامش الهارب ) و الذي يحمل في جيوبه ما يستطيع قبل أن يودّع الكرسي ..!

أغلبهم لا يتعففون حتى عن صغار الإشياء ..و يعاملون الأردن بمراهقة شديدة ..وكأن السياسة و المناصب الكبيرة ينقصها فعل المراهقين و خيالاتهم المريضة ..!

أعتقد بأن مشكلتنا في الاصلاح تكمن في وزراء و مسؤولين لبنيون ..لم يشعروا بأنهم كبار إلا في تعاملهم مع المواطن و عندما يتعاملون مع الأردن كدولة وكيان فإن أكبرهم ( رضيع ) يبحث عن ثدي الأردن لكي يحتكره ..!

ايها المسؤولون اللبنيون : ليس للأردن إلا ثديان ..ثدي للمواطن مهما تزاحمتم عليه فسيعود يوماً إليه ..وثدي للكرامة يرضع منها كل يوم الأردني و لايرتوي ولا يشبع ..لأن رأس مال الأردني كرامته التي في ازدياد ..فاحذروا ..و احذروا ..!!
Abo_watan@yahoo.com
 
Developed By : VERTEX Technologies