آخر المستجدات
"غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة المواصفات: مواصفات قياسية لبطاريات الهايبرد خلال 6 أشهر
عـاجـل :

وزراء مياومة

أحمد حسن الزعبي
بما ان عمر الوزارة صارت اقصر من عمر السيجارة..فما ان يجلس الوزير على مكتبه ، ويبدأ بتنظيف سطحه من غبرة الحكومة المستقيلة و تفريغ محتويات "المكتات "من رماد وفلاتر المرحلة المنصرمة ..حتى يأتيه أمر التعديل ، فينهض ليرقد غيره..
وبما ان الوزارة في بلدنا ..مثل جهاز اللياقة : كل مشترك يجلس عليه خمس دقائق يحرق فيه "سعراته" السياسية ويغادر مجهداً متعرقاً..بينما يبقى الجهاز في مكانه لم يقطع سنتمتراً واحداً من الانجاز.. اقترح على من يقع عليه "الاختيار" في المرات القادمة لكي يكون وزيراً..الا يستقيل من وظيفته الأصلية ويضحى بخدمته طوال السنوات من اجل "5" دقائق سياسية لا تكفي لكي تسخن فيها (...) ، فقط كل المطلوب منه - اذا ما أراد ان يصبح وزيراً ولا بد و"يقضي هالهوسة اللي في باله" - أن يجمع إجازاته "المرضية "ويأخذها مرة واحدة ..
اما إذا كان الوزير سيدة ، فالمهمة أسهل ،ما عليها إلا ان تأخذ إجازة "امومة" شاملة إجازة "التوقّع" ..و"من شواربي" انه/ها سيعود إلى وظيفته/ها قبل ان تنتهي إجازته/ها..لأن الحكومات في المراحل المقبلة ، لن تصمد أكثر من "اربعينية" النفاس في أحسن الأحوال..
***
ولكي لا اتهم بالتشاؤم أو "بالتنكيد" على الجماعة "الجدد" ما قصدته آنفاً من نصائح مجانية لا تشمل وزراء المعينين على "كادر الشعب الأردني " أي "المصنّفين" بوزاراتهم منذ سنوات، هؤلاء حتى لو طار رؤساء الحكومات الذين اختاروهم فهم باقون باقون صامدون صامدون ...وعلى سبيل الحصر لا الذكر وزراتي الخارجية والتخطيط.. من قصدتهم في النصيحة أعلاه هم وزراء "المياومة"..الذين يحاسبون كل يوم بيومه ، حيث لا يعرفون كيف دخلوا الوزارة أصلاً..ولماذا خرجوا منها فصلاً ..كل ما يعرفونه ..انهم كسبوا صورتين في اقل من 180 يوماً...صورة تذكارية وهم يربطون زر "الجاكيت" في تشكيل الحكومة التي دخلوا فيها ..وصورة تذكارية وهم يفكون زر "الجاكيت" في تشكيل الحكومة التي خرجوا منها...( وبالتالي فهم لم يحلوا ولم يربطوا طوال خدمتهم القصيرة.. الا أزرار جاكيتاتهم فقط).

طخيني يا كرمة العلي هووووون بين عيوني ..ترى روحي واصلة خشومي