آخر المستجدات
"غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة المواصفات: مواصفات قياسية لبطاريات الهايبرد خلال 6 أشهر
عـاجـل :

والأکاديمية.. هل انتصرت أيضاً؟

شبلي حسن العجارمة


ما إن شرعت سفينة أزمة إضراب المعلمين في بحرها اللُجي حتی تطايرت صحف أکاديمية الملکة وطفت علی وجه الأزمة التي وضعت ديموغرفيا الوطن علی المحك الحقيقي وأصبحت وجه الحديث الآخر لعملة الأزمة ، ولا شك فقد وصل الجميع علی وساٸل التواصل الاجتماعي مٸات بل آلاف الرساٸل لمنظرين ومحللين عن تغول أکاديمية الملکة علی المٶسسة التربوية وبأنها استثمار لا يبحث سوی عن المال وربط شروط التعيين والعلاوات والجنة والنار بهذه الأکاديمية .

حلقات متلفزة وحوارات وقرارات من الأکاديمية ببراٸتها من کل ما نُسب لهذه الأکاديمية التي تردد اسمها مع دوي تلك العاصفة المربکة لإضراب المعلمين والتي کشفت لنا هشاشة إدارة الأزمات والضعف في التعاطي مع الشأن الداخلي الأهم من قبل الحکومة ومٶسسات الدولة، حتی أن استحواذ هذه الأکاديمية غير الربحية وغير الاستثمارية علی مساحة ليست بالقليلة من أراضي الجامعة الأردنية ووجود صرحها الشاهق موضع شکك ومزاعم لا تنتمي للحقيقة بصلة .

نعرف أننا سندفع ثمن تعنت الدولة وإصرار النقابة علی المضي کلُُ باتجاهه الأمر الذي ترك رواسب وعوالق الأزمة التي ربحها المعلمون بکل أبعادها المادية والمعنوية، لکن هنالك عامُُ صيني سيقضيه فلذات أکبادنا علی مقاعد الخشب والحديد تحت وطأة الشتاء والبرد القارس والصقيع، وسينتابهم الغثيان والملل والإحباط من طول العام الدراسي الذي تم فرضه عليهم وهم الحلقة الأضعف والجهة التي ستدفع فاتورة حساب تلك الأزمة فاتورةً نفسية خالصة بلا بواقي.

وضعت کل الحلول وتم الإعلان عنها للعلن ، حتی أرقام حسبة العلاوة بالفاصلة العشرية، لکن موضوع الأکاديمية تم السکوت عنه بل وتغييبه بلا أدنی إشارة وتم تضمين ذلك بسطر مبهم عن أکاديمة المعلمين مذيلة بعبارة ” وأي مٶسسة معتمدة لتدريب وتأهيل المعلمين".

هذا سٶال لا يجيب عنه سوی قاٸد سفينة الإضراب ناصر النواصرة ومجلس النقابة ، أوليس الملفات کُلّ لا يتجزأ؟ هل هناك مقايضات وثمن لمرور الکرام عن أيقونة الأکاديمية التي من حق کل مواطن أردني لا زال يدفع ثمن استنزاف مقدرات وطنه وخيراته أن يعرف حقيقة کل ما يجري علی الساحة الداخلية علی الأقل؟ لماذا تفتحون أبواب الأسٸلة وتترکون بوابات التأول والتأويل مفتوحة علی مصارعها دون أدنی تبرير يحفظ للمواطن الذي انحاز لکم أيها المعلمون وکان القشة التي قصمت ظهر الحکومة التي قارعتکم بکل أدواتها البداٸية؟

هل تم زج العناوين العريضة کوسيلة استعطاف لاستجداء رأي الشارع ومن ضمنها عنوان الأکاديمية من أجل ال٥٠% مدار الإضراب أعلاه؟ هل رضيتم بالرقم وترکتم خانات أرقام الأسٸلة لدی الشارع والرأي العام عن ثمن إسقاط الجدل والحوار الإکتواري عن الأکاديمية وسحب ملفها من الأزمة؟.

غالباً لا تکتمل داٸرة الحقيقة في وطني ، وکثيراً ما يتم قطع الداٸرة للمصالح الذاتية من المنتصف نحو نقطة المرکز ويتم إهمال کل محيط الداٸرة ، وعلی رأي المثل الشعبي ”فلان لا يمکن إنه يستوي طبخة".

السٶال عن داٸرة الإضراب هل کانت وهمية أم تم رسمها بقلم حبر أم قلم رصاص لسهولة الطمس والمسح والتعديل؟.