آخر المستجدات
عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط المعلمين تردّ على دعوات التربية للأهالي بارسال أبنائهم إلى المدارس: الاضراب مستمر.. وهذا عبث بالسلم الأهلي النواصرة يتحدث عن تهديدات.. ويؤكد: نتمسك بالاعتذار والاعتراف بالعلاوة وادراجها على موازنة 2020 المعلمين: محافظات العقبة ومعان وعجلون تنضم لقائمة المشاركين في الفعاليات التصعيدية انتهاء اجتماع وزاري برئاسة الرزاز لبحث اضراب المعلمين.. وغنيمات: الرئيس استمع لايجاز حول الشكاوى الامن العام: فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن.. وسنخاطب الدولة التي يقيم بها الوافد سائقو التكسي الأصفر يتحضرون لـ "مسيرة غضب" في عمان لا مناص أمام نتنياهو عن السجن الفعلي المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي
عـاجـل :

وأخيراً صُدم «عنان»

أحمد حسن الزعبي

صدمة عنان من مجزرة «تريمسة» التي حدثت الأسبوع الماضي..تشبه تماماً صدمة الزوج المخدوع الذي شاهد زوجته في 11 فيلماً اباحياً «ورا بعض»..حيث لم تأخذه الصدمة و»الحميّة» من «الفيلم الأول»..ولا من الثاني ..ولا من الثالث ..ولا من الرابع..وعندما وصل إلى الرقم 11 تذكّر أن عليه الآن القيام بفعل الصدمة والمفاجأة والشعور بالخيانة!!..
***
لم يفاجأ هذا الرجل..بمجزرة الخالدية التي راح ضحيتها أكثر من ألف شهيد ومجزرة بابا عمرو التي قتل فيها أكثر من 300طفل وامرأة..ومجزرة كرم الزيتون التي خلّفت وراءها 45 شهيداً ذبحاً في السكاكين..ومجزرة الحولة التي ذبح فيها 120 مواطناً بالفؤوس والسكاكين بينهم ثلاثون طفلاً..ومجزرة الرستن ومجزرة تلبيسة..ومجازر درعا وريف دمشق وجسر الشغور .. وأخيراً وليست آخراً..تحرّك «انتين» صدمته...بعد حدوث مجزرة تريمسة التي تركت خلفها 300 جثة محروقة ومقصومة ومشوهة من أطفال ونساء وشباب تهمتهم الوحيدة انهم سوريون !!!...
..بعد سنتين من الموت والدماء ورائحة شواء اللحم البشري.. تحرّكت مشاعر الرجل «الممل» كوفي عنان ..فحرك «حنكه الرخو « وعبّر عن فجيعته وصدمته...واصفاً ما جرى (بأنه انتهاك حقيقي لخطته ذات «النقاط الستّ») هل هذا كل ما يعنيك من اقنية الدم المارة في الحواري وبين البيوت؟؟؟ ... يا رجل أي خطة واي نقاط «ستّ»...فمنذ اليوم لخطتك...قد «صفّطها» النظام السوري...و»حشاها» في جيبتك الخلفية نقطة نقطة!!!..فعن أي سلام وعن أي نقاط وعن أي التزام تتكلّم..
سوريا تموت...سوريا تذبح..سوريا تنزف كل لحظة على مِسّن الموقف .. والأمم المتحدة تحيك بخيوط الدم كفناً احمر للوطن المسجى!!!.
يا رب ارتوت الأرض دماءً فأشرق بنصرك!!

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)