آخر المستجدات
تسجيل 30 اصابة بالايدز العام الحالي: مصابون نقلوا المرض لأزواجهم وأبنائهم.. وحالتان زراعة كلى في الهند تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في الكرك.. واستمرار توقيف الشاب الصرايرة استطلاعات "استراتيجيّة" مبتورة.. لعبة الهروب من شيطان التفاصيل الرمثا: مهلة محددة للبحارة قبل بيع مركباتهم بالمزاد العلني.. وتلويح بالعودة إلى التصعيد مصدرو الخضار ينتقدون أساليب التفتيش عن العمالة الوافدة.. ويلوّحون بالتصعيد العمل تعلن تمديد فترة توفيق وقوننة اوضاع العمالة الوافدة حتى نهاية العام الارصاد الجوية تحذر من خطر سرعة الرياح الليلة احالات على التقاعد في الوزارات والمؤسسات الحكومية - اسماء ارادة ملكية بالموافقة على نظام التعيين على الوظائف القيادية - نصّ النظام اعلان الغاء ودمج هيئات مستقلة.. وقرارات اقتصادية هامة الاثنين الملك يؤكد أهمية دور العشائر في بناء الوطن.. ويقول إن الأولوية هي للتخفيف على المواطن مستوردو موز يحتجون أمام النواب على وقف الاستيراد.. والوزارة: واجبنا حماية المزارعين - صور موقف في إحدى مدارس عمان يثير الجدل.. ومدير تربية وادي السير يوضّح الامن يفتح تحقيقا بادعاء مواطن تعرضه للضرب من قبل دورية شرطة النواب يرفض السماح بمبادلة الأراضي الحرجية: يفتح باب الفساد الحكومة لم تفتح أي نقاش حول تعديل قانون الانتخاب.. ولا تصوّر لشكل التعديلات ما بين وزراء السلطة ووزراء الصدفة زادت علينا الكلفة غيشان مطالبا باعلان نسب الفقر: ضريبة المبيعات أكلت الأخضر واليابس وزير الداخلية: منح تأشيرات دخول للجنسيات المقيدة من خلال البعثات الدبلوماسية العراق.. تعطيل دوائر حكومية بـ3 محافظات وإغلاق معبر مع إيران

وأخيراً صُدم «عنان»

أحمد حسن الزعبي

صدمة عنان من مجزرة «تريمسة» التي حدثت الأسبوع الماضي..تشبه تماماً صدمة الزوج المخدوع الذي شاهد زوجته في 11 فيلماً اباحياً «ورا بعض»..حيث لم تأخذه الصدمة و»الحميّة» من «الفيلم الأول»..ولا من الثاني ..ولا من الثالث ..ولا من الرابع..وعندما وصل إلى الرقم 11 تذكّر أن عليه الآن القيام بفعل الصدمة والمفاجأة والشعور بالخيانة!!..
***
لم يفاجأ هذا الرجل..بمجزرة الخالدية التي راح ضحيتها أكثر من ألف شهيد ومجزرة بابا عمرو التي قتل فيها أكثر من 300طفل وامرأة..ومجزرة كرم الزيتون التي خلّفت وراءها 45 شهيداً ذبحاً في السكاكين..ومجزرة الحولة التي ذبح فيها 120 مواطناً بالفؤوس والسكاكين بينهم ثلاثون طفلاً..ومجزرة الرستن ومجزرة تلبيسة..ومجازر درعا وريف دمشق وجسر الشغور .. وأخيراً وليست آخراً..تحرّك «انتين» صدمته...بعد حدوث مجزرة تريمسة التي تركت خلفها 300 جثة محروقة ومقصومة ومشوهة من أطفال ونساء وشباب تهمتهم الوحيدة انهم سوريون !!!...
..بعد سنتين من الموت والدماء ورائحة شواء اللحم البشري.. تحرّكت مشاعر الرجل «الممل» كوفي عنان ..فحرك «حنكه الرخو « وعبّر عن فجيعته وصدمته...واصفاً ما جرى (بأنه انتهاك حقيقي لخطته ذات «النقاط الستّ») هل هذا كل ما يعنيك من اقنية الدم المارة في الحواري وبين البيوت؟؟؟ ... يا رجل أي خطة واي نقاط «ستّ»...فمنذ اليوم لخطتك...قد «صفّطها» النظام السوري...و»حشاها» في جيبتك الخلفية نقطة نقطة!!!..فعن أي سلام وعن أي نقاط وعن أي التزام تتكلّم..
سوريا تموت...سوريا تذبح..سوريا تنزف كل لحظة على مِسّن الموقف .. والأمم المتحدة تحيك بخيوط الدم كفناً احمر للوطن المسجى!!!.
يا رب ارتوت الأرض دماءً فأشرق بنصرك!!

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)