آخر المستجدات
القضاة يكتب عن: قوانين التقاعد والمعايير المزدوجة مصدر لـ الاردن24: لا تمديد لفترة تصويب أوضاع العمالة الوافدة.. وحملات مكثفة بعد انتهائها رفع أجور النقل وفق التطبيقات الذكية بنسبة 30% عن التكسي الأصفر.. ووقف ترخيص شركات جديدة تدافع بين الأمن وعائدين من السودان أمام التعليم العالي.. ورفض استقبال شكوى احدى المشاركات تواصل اعتصام المعطلين عن العمل أمام الديوان الملكي وسط تهميش رسمي توق: بدء تقديم طلبات البعثات والمنح الجامعية قبل نهاية الشهر.. واعادة تشكيل لجنة معادلة الشهادات ديوان الخدمة المدنية يعلن آخر موعد لاستلام طلبات التوظيف السفير الليبي يتعهد لأصحاب المنشآت السياحية بتسديد مستحقاتهم المالية الصفدي: تلقينا طلبات أمريكية لتسليم أحلام التميمي.. ونؤكد التزامنا بالقانون الذي يمنع ذلك الصفدي: الأردن سيحترم الملكيات الخاصة في الباقورة.. والدخول إليها من خلال المعابر الرسمية فقط الملك وولي العهد في الباقورة - صور عبدالكريم الخصاونة مفتيا عاما للمملكة وعبدالحافظ الربطة قاضيا للقضاة الأردن يرفض طلب إسرائيل الاحتفال بذكرى معاهدة السلام مجلس الوزراء يوافق على تمويل مشروع "الاسوارة الالكترونية" المومني: المملكة تشهد حالة عدم استقرار جوي وهطولات مطرية الاربعاء المعلمين تطالب برفع الحدّ الأدنى للأجور لانصاف معلمي القطاع الخاص بني هاني يكتب :نظرية الحلقة أو التفاحة الفاسدة العمل تستنكر حادثة إضرام النار في مركبة مدير عمل جرش اختفاء ناشط من حراك بني حسن.. وتنديد بتوسع الاعتقالات شكاوى من غياب العدالة في تعيينات بلديات على المشاريع الممولة.. والمصري: لا نتدخل
عـاجـل :

هنطش لـ الاردن24: سنطلب عرض مذكرة طرح الثقة بحكومة الرزاز في أول جلسات "العادية"

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - قال مقرر لجنة الطاقة النيابية، النائب موسى هنطش، إن كتلة الاصلاح ستطلب من رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة عرض مذكرة طرح الثقة بحكومة الدكتور عمر الرزاز في أول جلسات الدورة العادية المقبلة.

وأضاف هنطش لـ الاردن24 إن الحكومة تجاوزت كافة الاتفاقات التي عقدت معها بعدم زيادة الاقتراض وضبط النفقات إلا أنها لم تلتزم بذلك، مشيرا إلى أنها اقترضت 650 مليون سترتفع الى 750 مليون دينار نهاية العام، وهذا تجاوز لكل السقوف.

ولفت إلى أن الحكومة زادت نسبة الاقتراض الداخلية والخارجية وأصبح قرار الدولة مرهونا لصندوق النقد والبنوك الداخلية، كما زادت نسبة الضرائب ولم تتمكن من ضبط النفقات ولا نعلم أين تذهب كل تلك الأموال، وكانها تدخل إلى "قربة مخزوقة".

وأشار هنطش إلى أن "أخطر ما في هذا الملف أن القروض التي منحت للدولة من قبل ألمانيا جاءت بعد انتهاء الموازنة ولم تقم الحكومة بضبط النفقات والاستفادة منها لتسديد الديون الخارجية، ما جعلنا نأتمر بأوامر صندوق النقد الدولي".