آخر المستجدات
التربية تصرف رواتب شهري آب وأيلول لمعلمي السوريين احالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء بحارة الرمثا يغلقون الطريق الرئيس بالاطارات المشتعلة.. وتلويح بالتصعيد ليلا.. والدرك يصل المتصرفية الشوبكي: الحكومة ربحت 350 مليون من فرق أسعار الوقود.. ويجب إلغاء هذا البند فورا د. توقه يكتب: صفحات مطوية من الدعم الإسرائيلي لإيران قبل أربعة عقود ونيف تعلن المدرسة النموذجية للتربية الخاصة في عمان عن حاجتها لأخصائيات وأخصائيين برواتب 500 دينار الافراج عن معلمين جرى التعميم عليهما والقبض على أحدهما أثناء توجهه إلى مدرسته القبض على ١٤ شخصا ارتكبوا ٧٠ قضية سرقة لأجزاء مركبات في عمان تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في ذيبان.. وتحضير لفعاليات موحدة في عدة محافظات غنيمات تنفي موافقة الأردن على تمديد تأجير أراضي الغمر بعد 23 يومًا من إضرابها ...الأسيرة هبة اللبدي تُعاني ضيقًا بالتنفس واضطرابات بعمل القلب المعلمين لـ الاردن٢٤: طلبنا تفعيل اللجنة المشتركة مع التربية لبدء تنفيذ الاتفاق الحكومي توصية بزيادة مدة دوام العاملين في البلديات (٦) ساعات أسبوعيا.. والسعدي لـ الاردن٢٤: سنذهب للتصعيد الناصر لـ الاردن٢٤: تعديلات الخدمة المدنية ستدخل حيز التنفيذ في ١/١ .. وسنناقش توصيات النقباء الخصاونة لـ الاردن٢٤: لن نزيد العمر التشغيلي لحافلات المدارس والنقل العام النقابات المهنية تسلم مسودة مقترحاتها حول تعديل “الخدمة المدنية” الضريبة: عدم وجود آلية خاصة لتطبيق الفوترة لا يعفي منها عاملون على النقل الذكي يهاجمون هيئة النقل.. ويتهمونها بالسماح لشركات النقل الكبرى باستغلالهم الخارجية: أرسلنا الصور التي قدمها والد ورد الربابعة إلى مصر.. ولم ننفِ صحتها عواصف رعدية وزخات برق تجتاح المملكة الليلة والأرصاد تحذر
عـاجـل :

هل سيتقاعد الجنرال حقاً؟!

ماهر أبو طير
لامسؤول خالد في موقعه، وكل مسؤول لابد ان يغادر في نهاية المطاف، لكننا في حالات معينة، تثيرنا اخبار مغادرة بعض الاسماء المهمة، او رغبتها بالمغادرة، خصوصا، حين يكون بديلها غير متوفر تماماً بذات السمات، فوق ان المغادرة ذاتها لايجوز ان تمر هكذا، دون تأويل او تفسير او فهم لحقيقتها.
في الاخبار ان الباشا سميح بينو بعد اربع سنوات من رئاسته لهيئة مكافحة الفساد، طلب ان لايتم تجديد عقده، ولا احد يعرف على وجه الحصر، هل ستتم الاستجابة لطلبه، ام سيتم رفضه والطلب منه ان يبقى في موقعه الحساس والمهم؟!
كشخصية سياسية وامنية كان له دور مهم جدا في ملف مكافحة الفساد في الاردن، وخلال لقاءات كثيرة معه، في مكتبه، كنت استمع منه الى ماتواجهه هيئة مكافحة الفساد من مصاعب، خصوصا، على صعيد الامكانات المالية والفنية.
تعرضت الهيئة الى ضغوطات كثيرة من الرأي العام، كانت تفترض بالهيئة قدرتها المطلقة وبلاحدود بالدخول الى كل الملفات، وهذا امر لم يتحقق في حالات محددة، تم فيها اثارة تساؤلات حول بعض الملفات، ولماذا يتم تجميدها، او لاتخضع لمتابعة كما يفترض، او تتم جدولتها واعادة انتاجها.
الهيئة ايضا تعرضت الى منافسة في الادوار، تارة من مجلس النواب، وتارة بمطالبة قوى نافذة بحل الهيئة، واحالة كل ادوارها الى القضاء.
في كل الحالات عمل بينو وفريقه في ظروف معقدة، وليست سهلة، اقل ملامحها رغبة كثيرين بتقزيم الهيئة، او تسيس اعمالها، او حتى اتهامها في حالات معينة بالانتقائية، هذا فوق حالات «التشبيح» ضد الهيئة من جانب متضررين، لهم نفوذهم هنا وهناك.
لان الهيئة لاترتبط بأسماء محددة، ويفترض انها مؤسسة لها فريقها، فان قبول رغبة بينو بعدم الاستمرار، سيعني استقطاب شخصية اخرى، لكننا في الوقت ذاته نتخوف من جعل عدم رغبته بالتمديد، سببا في تعيين شخص بالوكالة لرئاسة الهيئة، تمهيدا لحل الهيئة بعد وقت قصير، ونقل صلاحياتها، او اناطتها بجهات اخرى عدة.
على هذا، ربما ينصح كثيرون بعدم الاستجابة لرغبة بينو بالخروج، لان في خروجه اثارات عدة، ولايمكن ان نصدق ان الرجل تعب، ويريد الاستراحة، وربما تعني هذه الرغبة اشياء كثيرة، اقلها ان تقييماته لطبيعة العمل والتعاون معه ومع فريقه، تقييمات غير مريحة مما يجعله ينزع للخروج من المشهد المعقد بالاف الوشايات الكاذبة، وبعض الملفات الساخنة، وامام ملفات غائبة، وتلك الامكانات القليلة جدا التي تجعل الهيئة ضعيفة، وغير قادرة تماما على اداء مهماتها كما يراد منها.
في كل الحالات، فأن خروج الرجل من موقعه، سيكون مثيرا للتساؤلات، مهما سمعنا من تبريرات تبدأ برغبته بالراحة، وصولا الى رغبته بالتقاعد السياسي!.

"الدستور"