آخر المستجدات
موانئ العقبة تفرض رسوما جديدة.. وأبو حسان لـ الاردن24: طفح الكيل.. والحكومة اذن من طين وأخرى من عجين! تدهور الحالة الصحية للمعتقل عطا العيسى نتيجة الاضراب عن الطعام ذبحتونا: 260% نسبة زيادة رسوم التمريض في أردنية /العقبة عن نظيرتها في المركز النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة

هل تستطيع؟؟

أحمد حسن الزعبي
على زمان العقاب المدرسي، كانت العصا الأولى هي الأكثر إيلاماً على الكف المنبسطة، تليها بالوجع العصا الثانية..ثم ينتشر الخدر على الأكف البيضاء المعاقبة ،فلا تعود تفرق معنا عدد العصي إن كانت عشرة أو مئة أو ألف أو مليون...

**

الحكومة "تلوك" كل يوم في تصريحاتها قضية "رفع الاسعار" ،وهي حتماً تقصد من ذلك أن يتدجّن اللفظ ولا يعود مرعباً كما كان في السابق ،وبالتالي ما إن يأتي اليوم الذي سيتّخذ فيه القرار ،يكون الخدر السمعي قد احتل مساحة ردّة الفعل، ولم تعد تفرق الكيفية ولا التوقيت ولا حجم التأثير حتى..

**

يعجبني رئيس الوزراء وهو يتحدّث عن صناعة القرار الحكومي - في عهده- و الذي لا يتم إلا بعد الاستماع والتشاور مع المواطنين..طيب ها نحن نتكلّم ! فهل تسمعنا دولتك؟؟ .

تحرير الأسعار على فقراء الدولة وموظفيها و"سرّيحة حاوياتها" ليس الخيار الأوحد "يا أبا زهير".....الهيئات المستقلة "المغندرة" والتي تأكل موزاناتها 2 مليار دينار سنوياً وما نسبته 66% من عجز موازنتنا لماذا لا تحل وتدمج بالوزارات المختصة ..؟؟ هل من الضروري أن ندفع 20 ألف دينار راتب شهري لرئيس مؤسسة مستقلة، و6000 لسكرتيرته ، و1500 لسائقه، و1000 لمراسل مكتبه؟؟؟؟...ضروري أن يعيش سعادته بالوضع الفردوسي بينما الجحيم يحيق بالبلد ككل...

ثانياً :الاقتصاد غير المعلن : لا أقصد هنا دكان غير مرخصة لأرملة تعتاش منها ، أو بسطة دخان في وسط البلد..أنا اقصد عن مزارع بآلاف الدونمات يملكها / أو يستأجرها بحال البلاش/ متنفذون بالأغوار والديسي والسلط ولا يدفعون فلساً أحمر للدولة كترخيص أو ضريبة أو حتى أجور الكهرباء والماء ..آلاف المؤسسات والشركات التي يملكها وزراء سابقون ومدراء دوائر ورجال أعمال ومصاهرون "لأناس كبار" يتهرّبون من الضريبة ويحرمون الخزينة سنوياً من 500 الى 700 مليون دينار...

ثالثا: أنت تعرف ونحن نعرف والوطن يعرف أن البلد تم نهبه وسرقته على مهل تحت مختلف المسمّيات...لذا دولة الرئيس قبل رفع الاسعار على حرّاثين البلد وحارسي وجوده ..أعيدوا مسروقات الوطن!!! هل تريد مني ان أكرر العبارة، بأمرك : أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن ، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن ، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن ، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن ..

قلت إنك تحب أن تسمعنا وتتشاور معنا: هذه البدائل التي نؤمن بها ونطالب بتطبيقها فهل أعجبتك؟؟؟... صحيح قبل أن أختم مقالي ، ألم تتحدّث دولتك قبل يومين بأن ضَعف هيبة الدولة يُصعّب من اتخاذ القرار...؟؟ عظيم جداً! دعنا إذن نتخّذ القرار لنعيد هيبة الدولة..!!

قصدي ابدأ بهم..فهل تستطيع؟!


ahmedalzoubi@hotmail.com


(سواليف)