آخر المستجدات
ابوحسان: مزيد من الضرائب سيزيد من حالة الركود التي تعاني منها الاسواق ديوان المحاسبة: تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض..و133 الف مزايا المدير العام ديوان المحاسبة: تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض..و133 الف مزايا المدير العام "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات ابومحفوظ: سياسات رفع الضرائب والرسوم طاردة للاستثمار ومستفزة لمشاعر الأردنيين ديوان المحاسبة يكشف تلاعب محاسب في الغذاء والدواء بسندات قبض.. ومخالفة عبيدات للنظام لليوم الثامن على التوالي الأردنيون يواصلون اعتصامهم أمام السفارة الأميركية العتوم تطالب بتدريس القضية الفلسطينية في المدارس تشكيلات ادارية جديدة واسعة في وزارة التربية - اسماء مجلس التعليم العالي يقرّ شروط التقدم لشغل رئاسة (اليرموك، التكنو، والحسين) - تفاصيل إربد: فك لغز اختفاء شخص منذ أسبوع.. عشريني قتله ودفن جثته باسل العكور يكتب: انيروا شمعداناتكم وانشدوا تراتيلكم في بيتكم الاسود كما يحلو لكم ..فالقدس عربية مصادر: النواب قد يرفض استقالة النائب صداح الحباشنة.. إلا إذا..! لليوم الرابع على التوالي.. بحارة الرمثا يحتجون أمام المتصرفية التربية تبدأ توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي المركزي يرفع أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية اللوزي لـ الاردن24: لن نقوم باصدار "طبع تكسي" للشركات العاملة وفق التطبيقات الذكية الاردن: الحكومة ستنظر بالمذكرة النيابية التي تطلب اغلاق السفارة لدى اسرائيل ترامب يحتفل باعلانه القدس عاصمة للاحتلال الاسرائيلي - فيديو وصور الرقب يدعو لاعطاء "اتفاقية وادي عربة" صفة الاستعجال.. واعادة الممنوعين من الخطابة الى المنابر
عـاجـل :

هل المرأة الذكية الأسوأ حظاً في الحب والزواج؟

الاردن 24 -  
تحت عنوان "الحقائق العلمية التي تفسر اختيار النساء الذكيات للرجال السيئين"، نشر موقع "أوز" الأميركي دراسة سيكولوجية تعيد طرح سؤال قديم طالما تحيرت النساء في الإجابة عليه.

أي امرأة تلتفت حولها وتراجع أسماء وتجارب صديقاتها، ستكتشف أن بعضهنّ خُضنَ تجارب مرّة مع رجال يعرف الجميع أنهم سيئون ومع ذلك تقع بعض النساء الذكيات في غرامهم، ويجدنهم جذابين رغم طباعهم القاسية.

الدراسة السيكولوجية التي نشرها البروفيسور"ديف إيليوت" تصف مثل هؤلاء الرجال الذين لا يخفون طباعهم السيئة، بأنهم من فئة الفهلويين أو الكاسرين.. أي ذكور من فصيلة "ألفا" التي تستهوي نساء يعشقنَ المغامرة، وتمتلئ مخيلتهنّ بأحلام أنثوية فيها من الخضوع بقدر ما فيها من رغبة الاستكشاف.

وتقول الدراسة حتى النساء الذكيات اللواتي يمتلكنَ زمام أنفسهنّ، تغويهنّ صورة هذا الرجل الذي يمتلك نفسه، ويستطيع أن يقود الآخرين بشعلة داخلية فيه، تفهمها بعض النساء على أنها من علامات الرجولة، مع معرفتهنّ التامة بالقائمة الطويلة من سلبياته.

وتزيد الدراسة في غرابة المعادلة العاطفية، أن المرأة الذكية تقع أحياناً في حبال مثل هذا الرجل الذي غالباً ما يكون جذاباً في لونه وأناقته ومشيته وكلامه، دون أن يخفي أنه أناني ولا يراعي مشاعر الآخرين، وفي معظم الأحيان كما يقول الباحث فإن هذا "الرجل الألفا"، أو "الفهلوي الكاسر"، مستعد للخيانة وتعدد العلاقات.

التفسير العلمي لهذه المفارقة في غرام المرأة الذكية بالرجل السيء، هو الذي تسميه الدراسة "صراع القوة"؛ فالرجل "الكاسر" بما يتصف به من المغامرة والأنانية والجموح، هو في حقيقته يسعى إلى إخضاع المرأة التي أمامه لسلطانه، حتى لو تنازل لها في بعض الأشياء، وتكون مغامرته أكثر تشويقاً وجاذبية عندما تكون المرأة ذكية طموحة وواعية وتبحث عن ترجمة لأنوثتها معتقدة أنها ستجدها لدى هذا النوع من الرجال، ومتوهمة أنها تستطيع تطويعه عندما يرتبط بها.

وتخلص الدراسة السيكولوجية إلى أن مبعث الحيرة والتساؤل في هذه العلاقة غير السوية بين "الذكية والوحش" هو أن لعبة "الذكورة والأنوثة" تعبّر عن نفسها في هذه العلاقة تعبيراً شديد الوضوح يتواطأ الطرفان على ممارسته وهما يبحثان عن أنفسهما بحثاً محكوماً بالفشل المسبق، وبمعرفة الطرفين أن المرأة هي الخاسر الموجوع في النهاية.

(فوشيا)