آخر المستجدات
القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي لايجاد حلول لها خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة شهاب ينفي التصريحات المنسوبة إليه بخصوص عدد النوادي الليلية.. ويؤكد: لا تهاون مع أي تجاوز الطفيلة: مواطن يطلق النار على شخصين وينتحر حملة الدكتوراة يعتصمون أمام هيئة الاعتماد ويطالبون برحيل رئيس الهيئة ومجلس التعليم العالي مصدر رسمي: الحكومة لن تقبل بأي ضغط من صندوق النقد الدولي باتجاه رفع أسعار الكهرباء والماء غنيمات لـ الاردن24: لن نقبل فرض واقع جديد داخل المسجد الاقصى ترامب يحدد موعد طرح "صفقة القرن" مؤتمر سلامة حماد والقيادات الأمنية.. تمخض الجبل فولد فأرا.. الاحصاءات تؤكد ارتفاع نسبة التضخم بواقع ٠.٥٪ مصدر لـ الاردن24: البترول الوطنية تبيع غاز الريشة للكهرباء الوطنية.. وتحقق أرباحا لجنة السلامة العامة تخلي مبنى من ساكنيه في ضاحية الرشيد

هل أنت كائن صباحي؟‎

حلمي الأسمر

سبب السؤال أعلاه عدم رغبتي في إزعاجك.

أتوجه إليك في موضوع قد تستطيع المساعدة فيه.

الاسم: ........ (ممكن أن تضع أسماء الآلاف من شبابنا هنا، في هذه الخانة الفارغة!)

عاطل عن العمل منذ استقالته من عمله قبل 4 أشهر.

لديه خبرة جيدة في التغطية الإعلامية، تحرير الأخبار، كتابة وتحرير النصوص، الترجمة من الإنجليزية إلى العربية (وليس العكس). له ترجمات في عدة مجالات. عمل في عدة أماكن ومؤسسات إعلامية كبيرة، ومنظمات حقوق إنسان..

طرق كل الأبواب. لا رد حتى اللحظة. الوضع بائس لعدم قدرتي على المساعدة، وكذلك والده الذي تراجعت قدرته على العمل بسبب المرض.

أعرف أن كثيرين يلجؤون إليك، عل وعسى. ليتهم كانوا فقط ثلاثة رجال...!

وأنا أيضا ألجأ إليك في بلاد عربية أصبحت كلها وطن اللجوء.

(ثمة من يحزمون أمتعتهم لمغادرة البلاد فورا، بعد قطع العلاقات والحصار!)

ربما ليس باليد حيلة، وربما ينفتح باب فجأة. هل تنصح بأن يرسل لك السيرة الذاتية أم أن لديك إجابة واضحة ومحددة بأن لا مجال؟

مع التقدير،

التوقيع..

-2-

انتهت الرسالة، وهي ليست افتراضية، بل تحمل أسماء وعناوين حقيقية، حذفتها احتراما للخصوصية، وبالتأكيد ليس لدي إجابة شافية وافية عليها، وليس بإمكاني فعل شيء على الإطلاق، لكنني أطلقها هنا من على هذا المنبر لعلها تجد أذنا صاغية، رغم شكي في هذا، فمن بيدهم القرار والأمر وسلطة التنفيذ والجبر والقهر، مشغولون عن هذا الشاب وملايين غيره بشيء آخر، وقلما تشعر أنهم يحملون همّ الجوعى والعاطلين عن العمل والمشردين، وأحسب لو توقفت جمعيات الخير والمتطوعون لإطعام الجوعى وكسوة العراة في رمضان وغيره عن العمل، لبانت عورة وطنية مخيفة، لا قبل لأحد بسترها، ولعل ما يغيظ أكثر، أن ثمة حربا شعواء شنت ولم تزل ضد عمل الخير في فضاء الكرة الأرضية كله، تحت عنوان محاربة الإرهاب، فلوحقت الجمعيات والأشخاص، وروقبت التحويلات وحركات الأموال، وكله تنفيذا لإرادة العدو وتعليماته!

-3-

المهم..

على من يجد في نفسه القدرة على مد يد العون لطالب العون، أن يبادر للتواصل معي عبر الصحيفة، أو مباشرة، علما بأن رقم هاتفي متاح لكل من يطلبه، سواء في مقسم الدستور أو حتى على صفحتي في فيسبوك، والأمر في الحقيقة لم يتوقف عند «عرض الحال» هذا فأحد الرجال الثلاثة الذين كتبت عنهم لم يزل بحاجة لمئتي دينار كي يخرج من حفرة الموت التي يصارع فيها الحياة هو وابنته، وقد عجزت حتى الآن عن إيجادها، لإنقاذه وابنته مما يعانيان، فمن كان لديه فائض من خير فليمدد يده إلى الهاتف ويهاتفني!