آخر المستجدات
احتجاج حاشد في السلط: الشعب يريد اسقاط الحكومة.. اداري في اليرموك يشتم مدرسا جامعيا دعم مطالب عمال المياومة الحموي ينفي رفع اسعار اي نوع من انواع الخبز.. ويوضح القبض على سارقي المؤسسة الاستهلاكية العسكرية في الكرك تحذير من اسطوانات غاز مغشوشة تهدد حياة المواطنين التربية تقرر صرف مستحقات المراقبين والاداريين العاملين على التوجيهي حزبيون يحذرون من امتداد الاحتجاجات الشعبية ويطالبون بحكومة انقاذ وطني الامن يحل لغز اختفاء مواطن ويعثر على جثته مدفونة تحت باطون عمارة في البقعة مدير تنفيذي لاحدى الشركات المملوكة جزئيا للحكومة يتقاضى ٣٦ الف دينار شهريا سائقو التكسي الاصفر يحتجون امام هيئة مكافحة الفساد - صور النواب يتراجع عن اقرار قانون هيئة تنظيم قطاع الطاقة.. ويوافق على قرار الاعيان قوات حرس الحدود تحبط محاولة تسلل نواب الاصلاح ينسحبون من جلسة النواب احتجاجا على عدم مناقشة رفع الاسعار اعلان نتائج القبول الموحدة وتعليمات اساءة الاختيار والنقل من الجامعات - رابط وزارة التربية تطلب من نقابة المعلمين اخلاء مقرّ فرع اربد التكنو تفرض 300 دينار على طلبة الماجستير المؤجلين.. والجراح: من اراد فليكمل وإلا فهو حرّ مسؤول أميركي: حظر جديد على السفر سيعفي حاملي البطاقات الخضراء الهميسات: لا تعيينات أو تجديد لعقود أكثر من 3500 دينار الطفيلة وذيبان تعلنان العودة للشارع حتى اسقاط حكومة الملقي ونهج الجباية المعلمين تدعو منتسبيها لتقديم استدعاء للاعتراض على تقاريرهم السنوية
عـاجـل :

هجوم غير مسبوق من ائتلاف المالكي على الأردن

JO24 -  
شن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الأربعاء، هجوما غير مسبوق على الأردن. وفيما وصفه بأنه "مصدّر للتكفيريين"، فقد قال إن حكومة الأردن وشعبه لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي.

وقالت النائبة عن الائتلاف فردوس العوادي، في بيان لها إن "اتفاق الحكومة العراقية مع نظيرتها الأردنية بإعفاء الصادرات الأردنية للعراق من الجمارك، يعد خطأ كبيرا في وقت تتداعى فيه أسعار النفط، ومحاولات العراق بالتعويض والبحث عن إيرادات أخرى تعين الخزينة العراقية".

وأضافت، أن "الحكومة والشعب الأردني لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي، لا سيما أن أرض الأردن تعد أكبر مرتع لعائلة وأزلام صدام المجرم، وأكبر مصدّر للتكفيريين في تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين للعراق، فضلا عن أنها أكثر دولة تتم فيها مراسيم الاحتفالات التأبينية للمجرم صدام وأولاده".

وتساءلت العوادي: "بعد كل هذه الأسباب والمنطلقات الأردنية الاستفزازية الخالية من أي مشاعر أخوية أو حسن ظن منها بالعراق، هل تستحق أن تمنح الامتياز من العراق وتقوم حكومته بإعفاء صادراتها من الضرائب ويباع لها النفط بأسعار مخفضة؟".

وشددت على أنه "في ظل الظرف الاقتصادي الصعب الذي يمر به العراق، يجب أن لا تكون القرارات الاقتصادية الاستراتيجية الشبيهة بقضية إعفاء الأردن من الرسوم الجمركية لبضائعها، خاصة بالحكومة وحدها، إذ يجب عرضها على البرلمان ليكون لصوت الشعب القول الفصل فيه".

وتابعت العوادي: "من الواضح وجود ضعف كبير في بعض القرارات التي تتخذها الحكومة، تجاه بعض الدول، فهذه القرارات لا تخضع إلى تقييمات سياسية دقيقة، مثل قضية إعفاء الأردن من الرسوم الجمركية، وكذلك عدم حصول العراق على جدول زمني لخروج القوات التركية من العراق خلال زيارة رئيس وزراء تركيا الأخيرة".

وأردفت بأن "الحكومة العراقية تتعامل بكرم كبير مقابل عطاء زهيد بل معدوم، كان الأولى والأحق به الشعب العراقي الذي تفرض عليه الضرائب بسخاء، وكان الأحق بواردات هذه الضرائب هم موظفي العقود الذين لا تفي رواتبهم بأبسط متطلبات الحياة".

ورأت العوادي أن "هذا يعطي انطباعا بأن الحكومة العراقية ومؤسساتها المختصة في هذه المجاملات تتعامل بخجل شخصي كبير لإرضاء ضيوفها (من باب حسن الضيافة وإن جارت على أهل بيتها)، بشكل يتقاطع تماما مع أدبيات السياسة والمصالح المشتركة للبلدان".

وكان رئيس وزراء الأردن هاني الملقي، قد زار بغداد على رأس وفد حكومي، الاثنين، لبحث عدد من القضايا المشتركة بين البلدين وعلى رأسها الاقتصاد والأمن.

وعقد الوفدان العراقي والأردني اجتماعا ثنائيا، الاثنين، ترأسه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية هاني الملقي، وفق ما أعلنه مكتب العبادي.

وتم خلال الاجتماع بحث الملفات والقضايا التي تساهم بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين حيث تم مباركة الانتصارات المتحققة من قبل القوات المسلحة العراقية بكافة تشكيلاتها، ودعم الأردن للعراق في حربه ضد الإرهاب.

وجرى بحث ملفات الأمن والاقتصاد والتجارة والطاقة والزراعة والجمارك والمعابر الحدودية ومحاربة الإرهاب والجهد الاستخباري وتجفيف منابع تمويل الإرهاب.

تنويه
  • - تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط . 
  • - يحتفظ موقع اخبار الاردن - Jo24 - جو24 بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان ، ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ،او يتعرض لأشخاص بالسب والشتم والتحقير او يتضمن اسماء لاية شخصيات او يتضمن اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية و العنصرية .
  • - آملين التقيد بمستوى راقٍ يناقش الفكرة والموضوع ويركز على ابعاد ودلالات ومرامي المادة المنشوره وذلك للإرتقاء بمستوى الحوار والاستفاده قدر الامكان من التفاعل وتلاقح الافكار وتبادلها .
  • - يمكنكم الإبلاغ عن التعليق المسىء في الزاوية المخصصة لذلك .
  • - التعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط .
  • - تتيح Jo24 التسجيل بإسم مستعار للتعليقات .
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق