آخر المستجدات
الصحة: الفحوصات أثبتت أن السيدة المشتبه بإصابتها بالكورونا غير مصابة الكلالدة: نحتاج (105) أيام لاجراء الانتخابات.. وألغينا تعيين 140 موظفا في إحدى الدوائر السعودية تعلق دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي إلى مكة والمدينة مؤقتا الصحة تؤكد عدم تسجيل أي اصابة بفيروس كورونا.. و15 حالة في الحجر الصحي الاحتلال يعلن ارتفاع اصابات كورونا لـ 7 حالات.. والصحة الفلسطينية تعمم الصحة تدعو المواطنين للالتزام باجراءات الوقاية من كورونا.. وتوضح الأعراض الحباشنة يحذر من عودة الاحتجاجات إلى الكرك.. ويحمل حماد المسؤولية وفاة طفلين وإصابة والدتهما إثر حريق منزل في إربد كورونا تتسبب بالتراجع الأكبر لأسعار النفط عالميا منذ عام 2011 السعودية تبرر قرار تعليق تأشيرات العمرة.. وتؤكد أنه مؤقت ولكافة الجنسيات القبض على أخطر حطاب في المملكة بالجرم المشهود مسيرة في مخيم المحطة: اضرب كفك اقدح نار.. هاي الصفقة كلها عار المعاني يؤكد توفر الكمامات في الأردن بكميات مناسبة.. وتحديد بدائل الصين للاستيراد المستفيدون من صندوق اسكان الضباط (اسماء) العاملون في المهن الطبية المساندة يطالبون بالعلاوة الفنية وقانون النقابة المالية :اجمالي الدين العام يرتفع الى 07ر30 مليار دينار "لجنة الأوبئة" تدرس خيارات مواجهة كورونا حال ظهوره في الأردن إعفاء البضائع السورية المصدرة إلى الخليج بشاحنات أردنية بني هاني يكتب عن: الحُبُ في زمن الكورونا رئيس الوزراء يتسلّم التقرير الأول للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
عـاجـل :

نور الشريف

كامل النصيرات
حينما كنّا نسكن في مزارع الكرامة في الثمانينيات ..لم يكن هناك قنوات تلفزيونية فضائية ..وكانت كل خياراتنا محصورة في التلفزيون الأردني وفي التلفزيون الاسرائيلي ..فقط هاتان المحطتان اللتان كانتا (طبع) بدون تشويش إذا ما ضبطنا الانتين أو الشبكة التي كنّا نصنعها و نخرّب في صنعها صحنين ألمنيوم أو ثلاثة ..! وكان الفيلم العربي كل جمعة على التلفزيون الاسرائيلي الساعة الخامسة و النصف مساء هو الموعد المقدس ..وكنا نعيش حالة نكد حقيقية إذا جاءنا ضيوف بتلك الساعة أو إذا خلصت بطارية التلفزيون الابيض و الأسود (ابو الـ 14 بوصة ) .. !
هناك بدأت حكايتي مع «نور الشريف»..من هناك بدأ يتسلل إلى وجداني ..هناك حضرتُ : دائرة الانتقام أول مرة ؛ و دموع ساخنة أول مرة ..أرزاق يا دنيا أول مرة ..الأخوة الأعداء أول مرّة..ضربة شمس أول مرّة ..وحبيبي دائما أول مرة ..وغيره و غيره ..!
لم يكن «نور الشريف» ممثلاً عادياً ..ولئن قالوا عنه : ممثل عابر للقارات فإن رأيي فيه إنه ممثل عابر للقرون ..وهو باقٍ ما بقي الفن ..ليس لأنه «نور الشريف» ..بل لأنه «ابن خلدون» ولأنه «عمر بن عبد العزيز « ولأنه «هارون الرشيد» ولأنه «الحاج متولي» ولأنه «الوالي» ولأنه «حرفوش الحرافيش»..!
وحين ضاقت الدنيا على الفنّ الفلسطيني الملتزم ..خرج نور الشريف كالمارد و أخرج معه «ناجي العلي» و قاد معركة شرسة مع المدافعين عن السادات و حورب في كلّ شيء ولكنه لم يتراجع وها هو الفيلم شاهد من شواهد افلام المقاومة التي لن تندثر ..!
ولا زلتُ أذكر له عند بدايات الثورة السورية عندما أشيع بأن صوره يرفعونها شبيحة النظام باعتباره مؤيداً لبشار الأسد ..فخرج على شاشات التلفزيون غاضباً ومستنكراً وقال قولته المشهورة : اللي يكسّر ايد صديقي الرسام «علي فرزات» مستحيل أكون معاه ..أنا مع ثورة الناس..!
يغيب نور الشريف ..ويصدمنا ..لكنه سيبقى من الأجمل حضوراً ومن الذين نركض وراءهم دائماً لنتابع تفاصيل جسدهم وهم يمثلون ..فليس من السهل أن يتكرّر ممثل يوظّف عينيه وباقي تفاصيل وجهه مثلما كان يفعل نور الشريف الراحل إلى ربّه وهو يحلم برحيل يشبه رحيل عمر بن عبد العزيز ..!

الدستور