آخر المستجدات
تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في الكرك.. واستمرار توقيف الشاب الصرايرة استطلاعات "استراتيجيّة" مبتورة.. لعبة الهروب من شيطان التفاصيل الرمثا: مهلة محددة للبحارة قبل بيع مركباتهم بالمزاد العلني.. وتلويح بالعودة إلى التصعيد مصدرو الخضار ينتقدون أساليب التفتيش عن العمالة الوافدة.. ويلوّحون بالتصعيد العمل تعلن تمديد فترة توفيق وقوننة اوضاع العمالة الوافدة حتى نهاية العام الارصاد الجوية تحذر من خطر سرعة الرياح الليلة احالات على التقاعد في الوزارات والمؤسسات الحكومية - اسماء ارادة ملكية بالموافقة على نظام التعيين على الوظائف القيادية - نصّ النظام اعلان الغاء ودمج هيئات مستقلة.. وقرارات اقتصادية هامة الاثنين الملك يؤكد أهمية دور العشائر في بناء الوطن.. ويقول إن الأولوية هي للتخفيف على المواطن مستوردو موز يحتجون أمام النواب على وقف الاستيراد.. والوزارة: واجبنا حماية المزارعين - صور موقف في إحدى مدارس عمان يثير الجدل.. ومدير تربية وادي السير يوضّح الامن يفتح تحقيقا بادعاء مواطن تعرضه للضرب من قبل دورية شرطة النواب يرفض السماح بمبادلة الأراضي الحرجية: يفتح باب الفساد الحكومة لم تفتح أي نقاش حول تعديل قانون الانتخاب.. ولا تصوّر لشكل التعديلات ما بين وزراء السلطة ووزراء الصدفة زادت علينا الكلفة غيشان مطالبا باعلان نسب الفقر: ضريبة المبيعات أكلت الأخضر واليابس وزير الداخلية: منح تأشيرات دخول للجنسيات المقيدة من خلال البعثات الدبلوماسية العراق.. تعطيل دوائر حكومية بـ3 محافظات وإغلاق معبر مع إيران المعلمين لـ الاردن24: نظام الرتب خلال أسبوع.. والمهن الشاقة وازدواجية التأمين قريبا

نواب: التعديل الوزاري ترقيع بلا طعم أو لون والمطلوب رحيل الحكومة

الاردن 24 -  
مالك عبيدات_ انتقد نواب التعديل الوزاري الذي أجراه د. عمر الرزاز على حكومته، واصفينه بأنه عبارة عن ترقيع دون لون أو طعم أو رائحة، وأن عمليّة الإختيار لم تخل من المجاملات.

وقال النائب حازم المجالي إن هذا التعديل لم يأت بأي جديد، ولم يحمل أي تغيير جوهري في طيّاته، وإنه استمرار لسياسة الترقيعات التي لا تغير شيئا.

وأكد المجالي لـ الاردن 24 إن سياسة الترقيع لن تجدي نفعا. وأضاف: "لا نعلم لماذا تم تغيير وزير النقل، سيما وأن الأمين العام للوزارة جديد في منصبه.. في كل تعديل يتم تغيير وزير النقل رغم الشكاوى المتكررة في هذا القطاع الحيوي".

ونوه بأن الفريق الوزاري السابق كان فيه نوع من التوازن. وتابع: " نشعر أن التعديل عبارة عن ترقيع للّعب على عامل الوقت، حيث ينطبق عليه المثل القائل تيتي تيتي مثل مارحتي جيتي".

وهذا ما أكده أيضا النائب صداح الحباشنة، الذي طالب برحيل الحكومة وتغيير النهج المتّبع في احتيار الوزراء، منتقدا في ذات السياق عدم وجود برنامج تسير عليه الحكومة.

واضاف الحباشنة لـ الاردن 24 بقوله: "حان وقت رحيل الحكومة بعد أن فشلت في كل شيء وحملت خزينة الدولة أعباء اضافية ولم تأت بجديد سوى اطلاق الوعود"
 
من جانبه قال النائب رائد خزاعله إن الرئيس أجرى أربعة تعديلات حتى الآن، دون أن يفلح بإيجاد فريق وزاري يستطيع قيادة الدفة. وأضاف في حديثه لـ الاردن 24: "إذا كان الأساس خطأ فلن تاتي الترقيعات التي يجريها الرئيس بأي جديد، ولذلك يجب اجتثاث الخلل من الاصل".

وختم بالقول: " مانريده هو أن تاتي حكومة تستطيع إعادة القطار الى السكة الصحيحة وقيادة الدفة بشكل سليم، وهذا مالم يقدر عليه الرزاز".